الدكتورة هناء أبو القاسم تؤكد أن الولادة تحت الماء لا تسبب الآلام
آخر تحديث 23:06:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" أنها لا تسبب خطورة على الأم والجنين

الدكتورة هناء أبو القاسم تؤكد أن الولادة تحت الماء لا تسبب الآلام

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتورة هناء أبو القاسم تؤكد أن الولادة تحت الماء لا تسبب الآلام

الدكتورة هناء أبو القاسم
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت أخصائية النساء والتوليد أستاذ الولادة الطبيعية في الأكاديمية الأميركية للولادة الطبيعية الدكتورة هناء أبو القاسم عن أحدث طرق الولادة الطبيعية، وهي الولادة أسفل الماء.

وأفادت الدكتورة هناء أبو القاسم في حوار مع "صوت الامارات"، حول اكتشافها: "في الآونة الأخيرة لجأت العديد من السيدات الحوامل إلى الولادة القيصرية للتخلص من آلام الولادة الطبيعية على الرغم من خطورة الولادة القيصرية على الأم والجنين".

وأضافت: "الولادة القيصرية لا يمكن أن نلجأ لها إلا في حالات نادرة وحرجة جدًا لكن أصبحت الحامل هي التي تطلب أن تجري ولادة قيصرية خوفًا منها من الألم التي قد تتكبده نتيجة الولادة الطبيعية".

وتابعت: "كنت دائمًا أبحث عن أحدث طرق الولادات حول العالم حتى وجدت أن الولادة أسفل الماء هي نوع من الولادة الطبيعية بدون ألم وهو وتعمل به أكثر من 90 دولة على مستوى العالم، ويعد نهجًا علميًا متبع في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا منذ الثمانينات".

وأردفت: "تتم الولادة أسفل الماء بتحضير حوض مخصص من الماء مغطى بالكامل بعازل معقم للاستعمال الشخصي للحماية من العدوى ومصنوع من مواد لا تتفاعل مع الماء، والحوض يتسع للأم والطفل يتم وضع ماء دافئ بداخله بحيث يغطي منطقة الصدر عن الأم.

واستطردت: "فكرة الولادة تتمثل في أن تجلس الأم في هذه المياه الدافئة في الحوض حتى يحدث استرخاء تام للأم وبالتالي فمنطقة الحوض أيضًا سيحدث لها استرخاء، ومن ثم تقليل الألم من خلال نزول هرمون أندورفن الذي يعتبر مسكنًا طبيعيًا للجسم، وهرمون أوكسيتوسن المحفز لانقباضات الرحم والذي يعمل بعد نزول السيدة الحامل للمياه بـ 20 دقيقة مما يقلل تمامًا من الآلام والتي تحدث نتيجة لانقباضات الرحم".

واسترسلت: "مميزات الولادة أسفل الماء أن الأم لا تأخذ بنج مما يقلل من المخاطر التي تتعرض لها أثناء الولادة، وأن الجنين عندما ينزل بالماء يشعر وكأنه داخل بطن أمه تمامًا فهو يعيش داخل كيس ماء بالرحم وبالتالي فالبيئة التي ينزل بها لا تختلف كثيرًا بعكس ما يتردد أن الولادة أسفل الماء خطر على الطفل ، كما أنها مفيدة له تمامًا في منع التعرض لالتهاب الجهاز التنفسي، وتكلف العملية أقل كثيرًا من الولادة الطبيعة".

وواصلت الدكتورة حديثها: "من المميزات أيضًا لهذا النوع من الولادة أن الطفل المولود أسفل الماء يؤخذ في حضن الأم و يبدأ الرضاعة الطبيعية فور ولادته، مما يوطد علاقته بأمه ويصبح طفل شديد الترابط بها".

وحذرت الدكتورة هناء من أن هذه الطريقة من الولادة لا تناسب الأمهات اللاتي يعانين من الضغط والسكر وحالات الولادة المبكرة لما لها من تجهيزات طبية خاصة وحالات عدم استقرار وضعية الجنين في الشهر الأخير مما يستدعي الحذر، أي أنها مناسبة للأم التي حملها طبيعي وليس فيه أية مشكلات.

وعن كيفية إقناعها لأول حالة تقوم بولادتها تحت الماء، قالت: "منذ أربعة أعوام أثناء دراستي وبحثي لهذا النوع من الولادة، وجدت سيدة ترسل لي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لإجراء ولادة تحت الماء، فهي كانت سيدة مثقفة من المنصورة تبحث عن دكتور يتبع هذه الطريقة، خصوصًا أنها ولدت مرة طبيعي وأخرى قيصري، وبالفعل تواصلت معي وقمت بشراء الأدوات من الخارج وأجرينا الولادة، وكان تعليقها فيما بعد عن التجربة هو شعورها بالسعادة والألم الخفيف الذي لا يقارن بألم الولادة الطبيعي أو مشاكل الولادة القيصري.

ووجهت الدكتورة نصيحة للأمهات الحوامل قائلة: "إن يوم الولادة، يوم يخلد في الذاكرة مدى الحياة، لذلك لابد أن تتذكريه بمتعة وفرحة على عكس الذين يربطونه بالآلام الحادة وتشكل عائقًا أمام رغبتهم بإنجاب أولاد جدد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتورة هناء أبو القاسم تؤكد أن الولادة تحت الماء لا تسبب الآلام الدكتورة هناء أبو القاسم تؤكد أن الولادة تحت الماء لا تسبب الآلام



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates