الدكتور المعراوي يؤكد إقبال النساء الكبير لعمليات التجميل
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" ازدهار طب الأسنان

الدكتور المعراوي يؤكد إقبال النساء الكبير لعمليات التجميل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتور المعراوي يؤكد إقبال النساء الكبير لعمليات التجميل

الدكتور صفوح المعراوي
دمشق - ميس خليل

كشف الدكتور صفوح المعراوي، أنَّ الحرب المستمرة في سورية، والأزمات المتواصلة التي يعيشها الأهالي، تسبّبت في ظهور إصابات لم نعهدها سابقا، مثل الإصابات بشظايا القذائف أو بالرصاص الطائش أو الرضوض بسبب العنف وذلك في منطقة الرأس والفكين تحديدًا.

وأوضح المعراوي في مقابلة مع "صوت الإمارات" أنَّ بعض الإصابات يؤدي إلى ضياع مادي في عظام الفكين وفي الأسنان، لافتًا إلى أنَّ هذه الإصابات تكون أولًا مسؤولية جراح الفك، الذي يعالجها عن طريق العمليات الدقيقة ووضع الطعوم العظمية إن لزم الأمر، ثم يأتي دور طبيب الأسنان في التعويض التجميلي للأسنان أو زرع الأسنان البديلة حسب الحالة.

وأشار إلى وجود إقبال كثيف في سورية على المعالجات التجميلية للأسنان، خصوصًا عند الإناث بين الأعمار 20 إلى 40 عامًا، موضحًا أنَّ تكلفتها مرتفعة نسبيًا؛ لكنها تبقى في سورية أقل كلفة وأكثر جودة عنها في كل الدول الأخرى، وأَضاف "أما عن البدائل المنخفضة التكلفة فهي موجودة لكن ينخفض مع التكلفة الناحية التجميلية و ديمومة العمل".

وبيّن المعراوي أنَّ هناك بعض حالات عيوب الأسنان البسيطة التي من الممكن حلّها بواسطة المعالجات التجميلية لكن هناك حالات كثيرة من سوء الإطباق ومن التشوهات الكبيرة في رصف الأسنان لا يمكن حلها إلاّ بواسطة التقويم.

وأبرز أنَّ النصيحة الأساسية في طب الأسنان هي الوقاية خير من العلاج، "لذلك فالاهتمام بنظافة الأسنان وصحة اللثة عن طريق تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة وخيوط الأسنان الخاصة وذلك بعد وجبات الطعام مباشرة ومنذ الطفولة هي أهم عامل للحفاظ على الأسنان بشكل صحي وجميل والعامل الثاني هو الفحص الدوري للأسنان كل 6 أشهر لاكتشاف الإصابات في بدايتها ومعالجتها قبل أن تستفحل وهناك نصيحة دائمة يقولها للمرضى في عيادته وهي "لا تنتظر حتى تشعر بالألم".

وأما فيما يتعلق بضعف أسنان الأطفال، فأوضح المعراوي قائلًا "يأتي بسبب ضعف بنيتهم  حيث تلجأ غالبية الأمهات إلى الرضاعة الاصطناعية وأيضًا نوعية الأغذية التي يتناولها الأطفال، إضافة إلى ميل الأطفال بكثافة للحلويات والسكاكر  وقلة العناية بنظافة الأسنان عند الأطفال وعدم توعية الأهل لهم، ناهيك عن جهل الأهالي أحيانًا بأهمية الأسنان اللبنية وضرورة معالجتها وضعف الحالة المادية للأهل، أما الوقاية فتتلخص بتحسين نوعية الغذاء والمعالجات المبكرة لنخور الأطفال مع استعمال وسائل الوقاية مثل الفلور والمس الفلوري".

يُذكر أنَّ صفوح صالح المعراوي من مواليد دمشق 15/3/1951، وتخرج من كلية طب الأسنان في جامعة دمشق عام 1975 واتبع بعدها دورات خاصة في مداواة الأسنان والمعالجات التجميلية وزراعة الأسنان داخل سورية وخارجها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور المعراوي يؤكد إقبال النساء الكبير لعمليات التجميل الدكتور المعراوي يؤكد إقبال النساء الكبير لعمليات التجميل



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates