الشوربجي يؤكد أن الفاكهة والماء الحل الأمثل لخمول الظهيرة
آخر تحديث 00:52:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أن تكدّس العمل يوّلد الملل

الشوربجي يؤكد أن الفاكهة والماء الحل الأمثل لخمول الظهيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشوربجي يؤكد أن الفاكهة والماء الحل الأمثل لخمول الظهيرة

أخصائي الصحة العامة الدكتور عمر الشوربجي
القاهرة _ شيماء مكاوي


كشف أخصائي الصحة العامة الدكتور عمر الشوربجي أن الفاكهة والماء، هما الحل الأمثل لخمول فترة ما بعد الساعة الثانية عشر مساءً، موضحًا أن الإنسان دائمًا ما يشعر بالخمول الشديد واستنفاذ طاقته في فترة الظهيرة، وخصوصًا ما بعد الساعة الثانية عشر مساء والأسباب متعددة .

وأوضح الشوربجي في حديث مع "صوت الامارات" أنه من الأسباب الرئيسية لشعور الإنسان بالخمول في ذلك الوقت، هو عدم شرب الماء بانتظام وبوفرة،مبينًا "نحن لا نشرب الماء إلا إذا شعرنا بالعطش وهذا خطأ كبير، فيجب أن نتناول الماء دائما خصوصًا أثناء العمل، فلابد أن يكون هناك زجاجة من المياه على المكتب أثناء العمل، لنتناول الماء بانتظام وليس عندما نشعر فقط بالعطش، وأحيانا يتخيل الفرد أنه يشعر بالجوع وهو في الحقيقة يشعر بالعطش وليس الجوع، لذا علينا تناول الماء بكثرة حتى نشعر بمزيد من النشاط".

وأشار إلى أن "السبب الآخر أن يكون الإنسان محتاجًا إلى السكريات، وهنا لا أنصح بتناول الحلوى التي تضر بالجسم واستبدالها بالفاكهة التي تفيد الجسم وتعطيه الطاقة الكاملة والكافية لنشاطه ودون أن تضره ، ومن الممكن تناول قطعة من الشيكولاتة، ولكن أنصح بتناول الشيكولاتة الداكنة لأن الفرد سيتناول قطعة صغيره منها وستعوضه ما ينقصه من سكريات وفي نفس الوقت لا تضر بالجسم".

وأضاف "يمكننا شرب عصائر فواكهه طازجة مثل عصير الليمون بالنعناع أو الفراولة والبرتقال وغيرها، ويمكننا تحليتها بعسل النحل إن أمكن، وأنصح بألا نتناول الطعام في هذا الوقت، وخصوصًا الوجبات الثقيلة لأنها تشعرنا بالخمول الشديد والرغبة في النعاس ولا يمكن أن تشعرنا بالنشاط وبالتالي لا نستطيع أن نعاود عملنا من جديد".

وبيّن الشوربجي أنه "يمكننا تناول القليل من الطعام إذا كنا نشعر بالجوع الشديد فعلينا تناول شطيرة صغيرة من الجبن مع قطعة من الخيار أو الطماطم"، موضحًا أن "هناك سبب آخر للشعور بالخمول وقت الظهيرة، وهو عدم تناول وجبة الإفطار في ميعادها الصحيح أو عدم تناول وجبة الإفطار إطلاقا ، فوجبة الإفطار مهمة جدا لمواصلة نشاطنا خلال اليوم".

وتابع "أنصح أيضا بعدم الجلوس على جهاز الكمبيوتر لفترات طويلة حتى وإن كان العمل يتطلب ذلك فيجب أن ننهض كل ربع ساعة أو نصف ساعة على الأكثر، ونمشي قليلا ثم نعاود الجلوس مرة أخرى من جديد، لأن الجلوس لفترات طويلة أمام جهاز الحاسب الآلي يشعرنا بالخمول، وسيستنفد كامل طاقتنا ولا نستطيع استكمال العمل المطلوب منا".

واختتم "أنصح بتقسيم العمل، فالإنسان إذا شعر بتكدس العمل مرة واحدة يشعر بالملل وعدم الرغبة في استكمال العمل، أما إذا قام الفرد بتقسيم العمل على فترات فسيشعر بالنشاط والرغبة في إنجاز العمل على أكمل وجه، وأخيرا لا أنصح بأن نستسلم للخمول ونخلد إلى النوم لأننا عندما نستيقظ سنجد أنفسنا نشعر بالخمول أكثر من الأول، فهذا ليس وقت النوم الصحيح".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشوربجي يؤكد أن الفاكهة والماء الحل الأمثل لخمول الظهيرة الشوربجي يؤكد أن الفاكهة والماء الحل الأمثل لخمول الظهيرة



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates