زينب مهدي تبرز عوامل إقدام الرجل على العنف البدني ضد زوجته
آخر تحديث 06:37:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت لـ"صوت الإمارات" خطورة فضح عيوب الطرف الثاني

زينب مهدي تبرز عوامل إقدام الرجل على العنف البدني ضد زوجته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زينب مهدي تبرز عوامل إقدام الرجل على العنف البدني ضد زوجته

الدكتورة زينب مهدي
القاهرة- شيماء مكاوي

بيّنت المعالج النفسي وخبير التنمية البشرية، الدكتور زينب مهدي، أسباب لجوء الزوج إلى العنف الجسدي ضد زوجته، ونصحت كل زوجة بتجنُبها حتى تتمتع بحياة أسرية مستقرة مع شريكها.

وأكدت مهدي، في حوار مع "صوت الامارات"، أن الزواج سُنة الحياة التي وضع الرحمن لها شرطين هما المودة والرحمة، ولكن كثرت الجرائم الاجتماعية والعنف والتفكك الأسري نتيجة عدم توافر الشرط الأساسي في الزواج وهو هدوء السر، موضحة أن نقل أسرار الطرف الثاني إلى أي طرف ثالث حتى ولو كان قريبًا يهدد استقرار الزواج وينتج الكثير من المشاكل الزوجية، ومن أبرزها أستخدام العنف البدني.

وأضافت أنه في البداية يجب أن يكون الزواج قائمًا على قواعد وأسس علمية منها التوافق العلمي والشخصي والاجتماعي وتوافقات عدة تنبأ بزواج سعيد ومستقر، ولكن عند فقد جزء من هذا التوافق تحدث المشاكل، وبما أن المجتمع ذكوري فنجد الرجل يعامل المرأة بعنف شديد كأن يضربها أو يهينها من أجل طاعته، ولذلك يجب تصحيح تلك الثقافة الخاطئة المتعلقة بعدم احترام المرأة وإهانتها.

وأشارت مهدي إلى نقطة أخرى لو كان الرجل على دراية كاملة بأن احترام المرأة واجب ولكنه مع ذلك يلجأ إلى العنف البدني والضرب والإيذاء، ومن هنا يوجد أكثر من سبب لاستخدام الرجل مبدأ الضرب، فشريحة عريضة من النساء تجهل التعامل مع الزوج وتلح عليه لمعرفة أسباب ضيقه، وهو ما يؤدي إلى استفزازه، فيجب على كل زوجة دعم شريكها في أزماته ولكن بأسلوب غير مباشر حتى لا يشعر بضعفه وقلة حيلته أمامها.

وأضافت بشأن السبب الآخر للعنف وهو تشهير الزوجة بعيوب زوجها وعدم مدح صفاته الإيجابية، ما يدفعه إلى ضربها حتى تكفّ عن الحديث الذي تسبب في إثارة أعصابه، وأما السبب الثالث فهو عدم الطاعة إلا بالضرب، وأن بعض الزوجات يعطين الإيحاء لأزواجهن بأنها لن تطيعه إلا إذا ضربها وفقًا لما نشأت عليه، ويصبح مضطرًا إلى اتباع تلك الطريقة.

ونصحت المعالج النفسي الزوجة التي يتم ضربها بالتمرُد على فعله؛ لأنه عندما يعتدي عليها بمثل هذا الأسلوب ولا يجد إلا الصمت فسيقتنع بأنه وجد الطريقة التي يستطيع من خلالها التعامل معها، ومن هنا تكثر المشاكل الزوجية، واختتمت حديثها بكلمة إلى كل زوج وهي أن المرأة ليست مخلوقة للضرب ولكنها مخلوق رقيق جدًا لابد أن يُحترم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينب مهدي تبرز عوامل إقدام الرجل على العنف البدني ضد زوجته زينب مهدي تبرز عوامل إقدام الرجل على العنف البدني ضد زوجته



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تخطف الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها الخاص في الهند

واشنطن - صوت الإمارات
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690. وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين. إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates