شيماء مرسي تطلق إتيكيت لإعداد موائد الإفطار في رمضان
آخر تحديث 23:23:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبرزت لـ"صوت الإمارات" أهم الطرق للتعامل مع الضيوف

شيماء مرسي تطلق إتيكيت لإعداد موائد الإفطار في رمضان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شيماء مرسي تطلق إتيكيت لإعداد موائد الإفطار في رمضان

خبيرة الإتيكيت شيماء مرسي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت خبيرة الإتيكيت شيماء مرسي، عن أساليب وطرق خاصة لاستقبال شهر رمضان المبارك، مشيرة إلى أنَّ هناك خطوات معينة ينبغي إتباعها عند استقبال الضيوف أو زيارة الأصدقاء وإعداد وتناول الطعام على موائد الإفطار.

وأوضحت مرسي في مقابلة مع "صوت الامارات" أنَّ شهر رمضان يمكن تقسيمه إلى أربعة أسابيع، الأول تكون مائدة الإفطار للأهل والأقارب من الدرجة الأولى، والثاني للأصدقاء والثالث للمعارف، أما الأسبوع الرابع من الأفضل أن يخصص للعبادة فقط.

وأضافت: "يجب أن ندعو الضيوف لتناول الإفطار، قبل أسبوعين أو على الأقل أسبوع، فلا يصلح على الإطلاق أن ندعو الضيف قبلها بأيام قليلة، وتكون الدعوة شفهية، إذا كان الضيف من الأقارب والأهل، أما الأصدقاء والمعارف أو إذا كان الإفطار رسميًا وفي نطاق العمل لابد أن تكون الدعوة مكتوبة ومحدد بها عدد الأشخاص المدعوين.

وتابعت: "لا يصلح أيضا اصطحاب شخص غير مدعو على الإفطار معنا، فهذا الأسلوب غير لائق سواء إذا كان الإفطار في المنزل أو خارجه، وإذا حدث للضيف أي ظرف طارئ لابد من الاعتذار عن الدعوة قبلها بـ48 ساعة، إلا إذا حدث ظرف خارج عن إرادته لوفاته أحد من المقربين إليه على سبيل المثال".

واستطردت: "عندما يلبي الضيف الدعوة، ينبغي أن يحضر للمضيف هدية رمزية، ولو المضيف من الأقارب من الممكن أن نسأل الضيوف المعزومين عن الأشياء التي سيقدمونها كهدايا حتى لا يتم تكرار الهدية، كما ينبغي الابتعاد عن الحلويات قدر الإمكان؛ لأن المضيف في العادة يكون على استعداد لتقديمها".

واسترسلت: "إذا كان المضيف من الأهل، فلا مانع من سؤاله ما الذي يحتاجه لبيته حتى أقدمه له كهدية، ويجب عند تقديم الهدايا أن يشكر المضيف المعزومين على تلك الهدايا ويبدو رغبته بها وسعادته بما قدمه له حتى لو كانت الهدايا غير مرغوب بها، أيضا لا مانع من أن تكون العزومة خارج المنزل وفي هذه الحالة يجب أن نقدم هدية شخصية للمضيف".

وأكملت مرسي: "إذا كانت العزومة تحتوي على أكثر من أسرة فلابد أن أعرف من سيكون موجودًا ومن المهم عدم وجود شخصين على خلاف مع بعضهما حتى لا يحدث أي نوع من التوتر والقلق".

وأردفت: "يجب أن يصل الضيف أو المعزومون على الإفطار قبل الإفطار بـ5 أو 10 دقائق على الأكثر حتى نعطي فرصة لربة المنزل لتجهيز سفرتها وإذا كان المعزومون لديهم أطفال صغار لا يصومون، فعليهم إطعامهم قبل الذهاب إلى الإفطار وكذلك المضيف إذا كان لديه أطفال صغار فعليه أن يطعمهم قبل الإفطار".

واستأنفت: "لو زاد عدد المعزومين على عدد الكراسي الموجودة في المنزل فمن الممكن عرض الطعام على السفرة بطريقة "البوفيه المفتوح" وإن كنت أفضل أن يكون إفطار رمضان على منضدة واحدة ومائدة واحدة تجمع العائلة والأهل والأصدقاء في يوم واحد على الإفطار".

واستكملت: "ليس من الإتيكيت أن نبدأ في تناول الطعام إلا بعد أن تبدأ ربة المنزل أو المضيف بالطعام، فيكون هو أول من يبدأ الطعام وآخر من ينهي الطعام، أيضًا لابد أن نشير إلى أنَّ المضيفة هي التي تحدد أماكن جلوس الضيوف وأماكنهم ومكان ربة المنزل يكون على رأس المائدة وزوجها على رأس المائدة الآخر المقابل لها".

واستدركت: "على المائدة يجب أن نهتم بالتمر والخروب ومشروبات شهر رمضان المعروفة ونحرص على أن تكون قائمة الطعام متنوعة ونبتعد عن الأطباق الغي مألوفة وإذا كان هناك طبق غير مألوف فعلينا أن نشرح مكوناته".

وشدَّدت شيماء مرسي على أنَّه "يجب أن يكون الطبق الذي سيقدم به الوجبة الرئيسية مسطحًا وطبق الشوربة مقعرًا وعلى اليمين الطبق نضع السكين والمعلقة بجوار بعضهما، وفي الشمال الشوكة وعلى اليمين أيضًا نضع كأس ماء وكأس عصير، ومن المهم جدًا وضع الشوربة والسلطة وبعد ذلك ندخل على الطبق الرئيسي".

 

وزادت :من الإتيكيت أن أسأل ضيوفي عن الأكلات المفضلة وعما إذا كان هناك مريض ما نراعي طعامه حتى لا نقدم طعامًا لمريض هو أصلا ممنوع من تناوله، ومن الضروري جدا إذا كان الطعام غير جيد ألا نقول ذلك وألا يبدو علينا ذلك أيضا ولو لاحظنا في الطبق شيء غير مستحب ننتزعه دون أن يلاحظ المضيف ذلك".

وأكملت: "يجب تجهيز الطعام قبلها بيوم ويجب أن ترتدي ربة المنزل عباءات رمضان ولابد أن تعمل جوًا روحانيًا جميلًا وإذا لا توجد عباءة رمضانية، لابد أن ترتدي ملابس تتناسب مع رمضان، ويجب على السيدة أو الفتاة غير المحجبة أن تتناسب ملابسها مع شهر رمضان الكريم".

واسترسلت: "من الضروري جدا ألا تزيد مدة الضيافة عن ساعتين وألا يزيد الضيوف تواجدهم أكثر من ساعتين ويفضل إذا كنت معتادة على صلاة التراويح والضيوف لا يصلون التراويح أن نعرض عليهم هذا< لكن إذا لم يلبون الدعوة لا يمكن أن أتركهم وأذهب لصلاة التراويح، فقد وصانا رسولنا الكريم أن نحترم الضيف ونكرمه وصلاة التراويح تعد من السنن التي يمكننا أن نعوضها في وقت لاحق".

وأشارت شيماء إلى أنَّ "هناك قاعدة عامة لا يصلح أن أقول لضيف "ماذا تحب أن تشرب؟"، من الضروري أن أعطيه خيارات مما لدي من مشروبات فأقول له: تحب تشرب كذا أو كذا أو كذا".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيماء مرسي تطلق إتيكيت لإعداد موائد الإفطار في رمضان شيماء مرسي تطلق إتيكيت لإعداد موائد الإفطار في رمضان



GMT 06:09 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عاصم يكشف المشاكل المرتبطة بتغييرات وتطورات الحمل

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates