مايسة كمال تكشف عن سبل علاج الطفل الزنان دائم الصراخ
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدّت لـ"صوت الإمارات" أهمية التزام الأب في تعامله مع طفله

مايسة كمال تكشف عن سبل علاج الطفل "الزنان" دائم الصراخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مايسة كمال تكشف عن سبل علاج الطفل "الزنان" دائم الصراخ

الدكتورة مايسة كمال
القاهرة - شيماء مكاوي

أوضحت خبيرة التطوير الذاتي والأسري واختصاصية العلاقات الأسرية الدكتورة مايسة كمال، أنّ الطفل دائم الصراخ والبكاء علاجه التجاهل التام.

وأضافت في حوار لـ"صوت الإمارات"، أنّ الطفل دائم الصراخ والبكاء "الزنّان" هو طفل لم يتعلم الصبر وليس لديه قدرة على الاستحمال بمعنى إذا أراد شيئًا يريده أمامه فورًا ولو لم يتم تلبية رغبته يستخدم العديد من الأساليب مثل الصراخ والبكاء المستمر أو إحراج الأم أو الأب أمام الآخرين أو الشكوى أمام الآخرين في محاولة لاستعطافهم وأخيرًا قد يستخدم أسلوب إيذاء نفسه كمحاولة أخيرة لتلبية طلبه.

وكشفت الدكتورة مايسة، عن طريقة التعامل الصحيحة مع تلك النوعية من الأطفال، قائلة إن التجاهل التام هو الحل أمام الصراخ والبكاء المستمر مع التدرب على امتلاك الأعصاب وكأنه لم يفعل شيئًا ويجب أن تركز الأم اهتمامها على شئ آخر ولا تستجيب لما يفعله، فعلى سبيل المثال "طلب منك مالًا لشراء شئ لا تستجيبي في وقتها ولكن يجب أن تعلميه أنك ستلبي طلبه بعد الانتهاء من العمل الذي بيدك حتى تعلميه الصبر والانتظار حتى يحصل على ما يحتاجه، وعندما يبدأ في البكاء والصراخ تجاهليه تمامًا، حتى يحين الوقت المناسب لتلبية طلبه.

وذكرت خبيرة التطوير الذاتي، أنه من الضروري وضع قواعد تشتمل على حدود طلبات الطفل مثلًا تحديد وقت للعب وعدد ساعات معينة وأيام معينة للخروج، وللعلم وضع هذه القواعد تزيد الطفل إحساسه بالأمان لكنه يظل يتحدى القواعد حتى يختبر ثباتك عليها وهل ستستطيعي بالفعل تنفذيها أم لا؟.

وتابعت "يجب أيضًا أن تتفقي مع من حولك على الالتزام بهذه القواعد لأنه لا يصلح أن يفسد الأب ما فعلته الأم من أجل إصلاح طفلها بحجة أنه لا يريد أن يحرم طفله من شئ، لذا فهذه القواعد يجب أن تكون واضحة للأم والأب معًا ولكل من يتعامل مع الطفل، لذا لا يقدر الطفل على فعل شئ سوى الإلحاح وكل ما عليك فعله أن تكون ثابتة على مبدئك حتى يصل إلى عقله رسالة أنه مهما بكى أو صرخ الأم لن تستجيب، بعدها سيفكر في حيل آخرى لتنفيذ رغبته بعيدًا عن الصراخ والبكاء.

ونصحت الدكتورة مايسة كمال، بتجنب تعنيف الطفل وضربه أثناء صراخه وبكائه لأنه حتى لو صمت أمام ضربك وتعنيفك له فهذا سيترك عواقب وخيمة في شخصية طفلك وتعمدي دائمًا أن تفهميه بهدوء كيف سيطلب منك طلباته بطريقة هادئة بدون صراخ وبكاء، أيضًا تعبيرات وجهك وتحركات جسدك لا بد أن تدل على الحزم والثبات وتجنب التعبيرات التي يفهم منها أنك أوشكتي على تلبية طلبه نتيجة لعدم تحملك صراخه فيفهم أنه يصرخ أكثر حتى تنفذي طلبه بطريقة أسرع، فمن الضروري أن تثني على الطفل وقتما يقلل من زنه وصراخه.

وأردفت "تجنب أن ترفضي طلب طفلك بدون أي مبرر مقنع فيجب أن تقول له أنك رافضة تلبية طلبه لأسباب معينة، يعني مثلًا لم تلعب الآن لأنه ليس وقت اللعب بل وقت المذاكرة وهكذا"، وتجنبي أن تضعي الناس في حساباتك بمعنى أنه عندما يطلب شيئًا أمام الآخرين تنفذيها حتى لا يقول عليك أحد أنك بخيلة مع ابنك فأنت لست بحاجة لتبرير كرمك على أطفالك وتذكري دائمًا أنك تغرسي قيمك ومبادئك في عقول طفلك فلا تبالي بكلام الناس".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مايسة كمال تكشف عن سبل علاج الطفل الزنان دائم الصراخ مايسة كمال تكشف عن سبل علاج الطفل الزنان دائم الصراخ



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates