مصطفى البحيري يؤكد أن عمليات إنقاص الوزن شديدة الخطورة
آخر تحديث 21:00:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" أنها تتسبب في مضاعفات مختلفة

مصطفى البحيري يؤكد أن عمليات إنقاص الوزن شديدة الخطورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصطفى البحيري يؤكد أن عمليات إنقاص الوزن شديدة الخطورة

الدكتور مصطفى البحيري
القاهرة / شيماء مكاوي

كشف اختصاصي علاج السمنة والتغذية العلاجية وعضو الجمعية المصرية لعلاج السمنة الدكتور مصطفى البحيري، أن عمليات التخلص من الدهون عمليات خطيرة للغاية ولها مضاعفاتها.

وأوضح البحيري في حوار خاص مع "صوت الامارات" أنه "على الرغم من انتشار عمليات تكميم وقص المعدة للتخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الفترة الأخيرة ونتائجها السريعة، إلا أنها لها العديد من المضاعفات العديدة"، موضحًا أنه "من الأفضل إتباع نظام غذائي متوازن به العديد من العناصر الغذائية من أجل إنقاص الوزن تدريجيا".

وأضاف "تناسى الكثيرون أن الوزن المكتسب بطريقة طبيعية من الأفضل التخلص منه أيضا بصورة طبيعية وأن مجرد التخلص من الوزن الزائد فجأة وبسرعة وبصورة غير طبيعية يؤثر على باقي أعضاء الجسم"، موضحًا "إذا أردنا الدقة فهذه العمليات لها أعراض جانبية تتنوع ما بين البسيط إلى الخطير والمميت لا قدر الله في بعض الحالات".

وبيّن أنه من ضمن تلك المخاطر تسرب الأمعاء، ما يتسبب بالالتهاب أو الخراج والنزيف الداخلي الذي يتطلب نقل الدم وعدوى الجرح الشديد، وفتح الجرح، والفتق الجراحي، وإصابة الطحال، وانسداد الأمعاء أو مخرج المعدة أيضا من الأعراض الجانبية التي تصيب الرئة الالتهاب الرئوي، انهيار أنسجة الرئة، بلغم في الصدر و قصور في الجهاز التنفسي.

وتابع البحيري "يمكن أن تسبب تلك العمليات جلطات الدم في الساقين،  والرئتين (الانسداد) القلب والأوعية الدموية، توقف عضلة القلب (نوبة قلبية)، عدم انتظام ضربات القلب، السكتة الدماغية (الحوادث الدماغية الوعائية)، الفشل الكلوي الحاد، التهاب الكبد (قد يتطور تليف الكبد) فقدان الشهية العصبي والشره المرضي، اكتئاب ما بعد الجراحة، قلة التركيز، عدوى الجلد، أو تلوث الجرح، وترهلات الجلد الشديدة، وعدوى المسالك البولية، والحساسية للأدوية.

وأشار إلى أنه يمكن أن تسبب أيضَا التقيؤ أو الغثيان وعدم القدرة على تناول الطعام أو بعض الأطعمة والتهاب المريء، حرقة المعدة، وانخفاض الصوديوم والبوتاسيوم، أو نسبة السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، ومشاكل مع مخرج المعدة، وفقر الدم، ونقص التمثيل الغذائي (الحديد والفيتامينات والمعادن)، وفقدان الشعر  والإمساك، أو الإسهال ، والانتفاخ، والتشنج، حصوات في المرارة، والتعرق، والضعف العام.

وأوضح البحيري انه من الأفضل لأي شخص القيام بتنظيم وجباته وتقليل كميات الطعام المتناولة وممارسة رياضة المشي بصفة دورية، وشرب كمية كبيرة من الماء لا تقل عن ثلاثة ليترات يوميا، وهو ما يؤدي إلى نقصان الوزن بشكل ملحوظ ودون التعرض لأي مشاكل صحية أو مخاطر.

وينصح الدكتور كل من يعاني من السمنة باتباع هذا النظام الغذائي المتوازن والذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية ولا يشعر المريض بالحرمان أو المعاناة والنظام كالآتي :-
وجبة الإفطار قبل العاشرة صباحًا:
يوم لوز "غير محمص" مع كوب من الحليب الخالي الدسم
يومان(60-40) جم شيكولاتة غامقة
يوم ممنوعات
 يومان نصف رغيف +  بيضه مسلوقة أو فول أو جبنة قريش دون زيت
وجبة الغذاء قبل الرابعة والنصف عصرًا:
يومان من4-6  ملاعق أرز أو مكرونة مع بروتين مشوي وسلطة وخضار سوتية
يومان سمك بلطي مشوي أو تونة دون زيت مع سلطة
يوم فاكهة +  زبادي خالي الدسم
يوم سلطة +  جبنة قريش
وجبة العشاء:
زبادي لايت +  فواكه
جبنة قريش +  سلطة

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى البحيري يؤكد أن عمليات إنقاص الوزن شديدة الخطورة مصطفى البحيري يؤكد أن عمليات إنقاص الوزن شديدة الخطورة



GMT 06:09 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عاصم يكشف المشاكل المرتبطة بتغييرات وتطورات الحمل

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates