هشام حتاتة يؤكَّد أنَّ ضرب الطفل ينمي الكراهية
آخر تحديث 23:22:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّن لـ"صوت الإمارات" أهمية تقويم السلوك بالتعليم

هشام حتاتة يؤكَّد أنَّ ضرب الطفل ينمي الكراهية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هشام حتاتة يؤكَّد أنَّ ضرب الطفل ينمي الكراهية

الدكتور هشام حتاتة
القاهرة - شيماء مكاوي

حذَّر استشاري الطب النفسي، الدكتور هشام حتاتة، من ضرب الأطفال، مؤكدًا أن ذلك يؤثر على بناء شخصياتهم، خصوصًا إذا كان هذا الفعل أمام الآخرين.

وبين حتاتة لـ"صوت الإمارات"، أن أسلوب العقاب بالضرب لا يحمل أي فائدة، وليس صحيحًا أنه الوسيلة المثلى للعقاب، والكثير من الأمهات يحاولن استخدام الضرب بصفة يومية مع أطفالهن، كوسية للتأديب، لكن الأمر الصحيح أن الطفل لا يمكن أن يتعلم بالضرب، بل سيمارس العناد والخطأ.

وتابع "لا يمكن للأم أن تضرب طفلها وتعاقبه أمام الآخري، فهذا الأمر ينتج عنه أشياء سلبية عدة تؤثر في شخصية الطفل، بداية من اهتزاز ثقته في نفسه، والخوف من الناس، والميل إلى العدوانية والعنف، كما أنه ينمي مشاعر الكراهية والأنانية تجاه الأهل والأصدقاء".

وأشار إلى أن بعض الضرب قد يصيب الطفل بإعاقات جسدية، ما يعني ضرورة تجنبه في الأحوال كلها، وتقويم سلوكه بأفكار إيجابية تجعل منه شخصًا سويًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشام حتاتة يؤكَّد أنَّ ضرب الطفل ينمي الكراهية هشام حتاتة يؤكَّد أنَّ ضرب الطفل ينمي الكراهية



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates