مجدي بدران يكشف أسباب طيف التوحد وطرق علاج جديدة
آخر تحديث 03:02:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ" صوت الإمارات" علاقة المضادات الحيوية بالمعدة

مجدي بدران يكشف أسباب طيف التوحد وطرق علاج جديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجدي بدران يكشف أسباب طيف التوحد وطرق علاج جديدة

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

 كشف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال وزميل معهد الطفولة في جامعة عين شمس الدكتور مجدي بدران أهمية الاحتفال باليوم العالمي للتوحد، وقال :يحتفل  العالم باليوم العالمي للتوحد 2 إبريل/ نيسان لزيادة الوعى العام و اهتمام صانعي القرار بالأوتيزم كوباء عالمي جديد أخذ في الانتشار.

  وأضاف في حديث خاص إلى "صوت الامارات" أن الأطفال يعانون من مشاكل في اللغة والتخاطب ، و لا يميلون لمشاركة الأطفال الآخرين في اللعب ، و ينفعلون و يغضبون عند محاولة التدخل   في خصوصياتهم  , و كأنهم يعيشون مع أنفسهم فقط , لا يهتمون بمن ينظر إليهم وكأنهم لا يرونه ,و لا يستجيبون لمن يتحدث معهم وكأنهم لا يسمعونه .هؤلاء هم أطفال التوحد أو الأوتيزم , مصطلح الأوتيزم أشتق من كلمة أوتوس وتعني النفس أو الذات , فهم يعيشون مع أنفسهم .

 و أضاف :تشتمل اضطرابات الأوتيزم مجموعة من المشاكل العصبية التنموية التي تبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة ,  تتميز بانخفاض التواصل الاجتماعي و التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، مع أنماط سلوكية مقيدة و متكررة ، و يصيب الأوتيزم من 1 %- 2 % من الأطفال في العالم واحد من أصل 68 طفلًا الآن في الولايات المتحدة الأميركية ، و يصيب الأطفال الذكور أربع مرات ونصف أضعاف البنات ،وكانت معدلات الإصابة  من 4 – 5 لكل عشرة ألاف طفل  سنة  1966، طفل واحد من كل 150 طفل سنة 2000 ، و طفل واحد من كل  125 طفل سنة 2004.و طفل واحد من كل  110 طفل سنة 2006 , و طفل واحد من كل  88 طفلًا سنة 2008 ،و طفل واحد من كل  68 طفل سنة 2010

 وتابع عن أسباب الإصابة بالأوتيزم: مازالت أغلب المسببات غامضة , وهي في الغالب متعددة و محصلة لتفاعل مسببات جينية  مع عوامل بيئية، وبالنسبة للأسباب الوراثية  فهي  25% من الحالات عدة جينات، و الأسباب البيئية  هي التعرض البيئي من عوامل الخطورة المحتملة للإصابة بالأوتيزم ،و التعرض يحدث قبل الولادة فى الرحم و خلال الولادة و بعدها مباشرة ، متابعًا : برمجة الجنين خلال الحمل نحو الأوتيزم مثار اهتمام أبحاث العلماء حاليًا  ، و أدوية خلال الحمل  ، و معادن ثقيلة سامة ، و جسيمات عالقة  في الهواء الجوي ، و إصابة الأم بالعدوى أو السكر أو الحساسية   كالربو الشعبي ،و إصابة الجنين أو الوليد بالعدوى ، و سموم الفطريات ، وتلوث البيئة ، و الأغذية المعدلة وراثيًا ، و التدخين .وآليات حدوث الأوتيزم القابلية الجينية نتيجة الاستعداد الوراثي ، و التغيرات الجينية نتيجة حدوث طفرات ، و الإضطرابات المناعية التي تشمل مستويات غير طبيعية من الوسائط الكيمائية  و عوامل النمو و الأجسام المضادة ، و خلل فى الميتوكوندريا فى المخ ، و الميتوكوندريا مراكز توليد الطاقة داخل الخلية ، 5% من حالات الأوتيزم ، و عيوب فى الموصلات العصبية ، و خلل فى التواصل الشبكي فى المادة البيضاء في المخ ، و انخفاض عدد خلايا بوركينج في المخيخ و هي المسؤولة عن نقل المعلومات من المخيخ إلى القشرة المخية , مما يسبب اختلال وظيفي فى المخيخ يمكن أن يعيق كل من المهارات الحركية و الإدراك. المخيخ والمخ  مهمان  للتعلم و الذاكرة و إنتاج  لغة التواصل  .
 
 وقال :هناك عوامل الخطر وهي أن ترتفع  نسبة الإصابة بين التوائم المتطابقة ( من بويضة واحدة و حيوان منوى واحد )  ، فلو أصيب طفل واحد ترتفع نسبة إصابة الأخر حوالي 36-95% من الحالات، و في التوائم الغير متطابقين , ربما يصاب الآخر  في 30 % من الحالات ، و إصابة طفل واحد فى الأسرة يزيد من احتمالات حدوث الأوتيزم مع طفل آخر من نفس الوالدين  بنسبة من 2 – 18 % و تزداد نسب الإصابة في الأطفال الذين يعانون من أمراض وراثية أو نفسية أو أمراض التطور 10% من أطفال متلازمة داون ، 10% فى حالة وجود مرض نفسى  ، و تقدم عمر الوالدين، وولادة طفل مبتسر أقل من 26 أسبوع حمل , أو ذو وزن قليل عند الولادة، وحساسية الأغذية فلم تعد حساسية الطعام مشكلة منفصلة عن الأوتيزم
 وأوضح أن معدلات الإصابة بحساسية الطعام و الأوتيزم زادا في العقدين السابقين و كأنهما وباءان , في الولايات المتحدة الأميركية واحد من بين كل 13 طفلًا  بما يعادل 8% من الأطفال لديهم حساسية الطعام , و واحد من كل  40  طفلًا أي  2.5 % ,  حوالى 1.8 مليون  تتهدد حياتهم بسبب حساسية الطعام  , و زادت معدلات الاحتجاز فى المستشفيات من حساسية الطعام هناك بنسبة 265% ,  وفي ذات  التوقيت زادت معدلات الإصابة بمرض  الأوتيزم بنسبة 1500 % .

 و أظهرت الدراسات الوبائية أن نسب الأوتيزم ترتفع  في وجود الربو في الأمهات  و الحساسية أثناء الحمل، و كيمياء الحساسية أعلى لأى أطفال الأوتيزم ، و تعرض الحوامل لمسببات الحساسية يزيد  من فرص حدوث  نقص الانتباه وفرط النشاط والتوحد لدى الأطفال، و الأمعاء هي جزء لا يتجزأ من الجهاز المناعي و لها اتصال و تنسيق مع المخ ، و تسمى أيضًا "الدماغ الثاني" لأنها تتصل بالملايين من الخلايا العصبية و  الجهاز العصبي المركزي، و هناك تنسيق  دقيق بين المخ والأمعاء فى التعامل مع الحساسية و تعتبر الأمعاء ساحة عمليات  تستجيب بالإنذارات المبكرة  لمجابهة أى تعرض للمواد المسبب للحساسية، و التحسس من بعض الأغذية يسبب التهابات في الغشاء المخاطي للأمعاء، و يتحسس الجهاز المناعي من الجلوتين  وهو بروتين من بروتينات القمح

 و يعتبر الجلوتين هو أكثر المواد قدرة على إحداث حساسية للقمح  مسببًا 200 ضرر ، و تصبح الخملات مسطحة وقصيرة وخالية من الخلايا الخاصة بالامتصاص، و تتفاعل المضادات المناعية المفترض أنها ضد القمح  مع بعض بروتينات الجسم خاصة الجهاز العصبي  للتشابه في التركيب الجزيئي مسببة الأوتيزم، و جلوتين القمح يؤدي إلى زيادة إنتاج مادة بروتينية تؤدي إلى انفراج المسافات البينية بين الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة  وبالتالي زيادة تسلل المواد الغريبة عن الجسم من تجويف الأمعاء  إلى الدم والترسيب في أنسجة الجسم  مما يؤدي إلى تفاعل الجهاز المناعي مع هذه المواد الغريبة  و لكن بعض هذه  المواد الغريبة  تتشابه إما مع أنسجة الخلايا البائية للبنكرياس المصنعة للأنسولين أو مع الأنسولين نفسه أو مع بعض الإنزيمات المهمة للبنكرياس وبالتالى يبدأ الجهاز المناعى فى التعامل مع أنسجة البنكرياس نفسه كمادة غريبة عن الجسم مما يؤدي إلى الدمار الشامل للبنكرياس على مدار عدة سنوات وانخفاض الأنسولين وبداية ظهور أعراض مرض السكر فى مرحله الطفولة. ويصاب المريض بالعشى الليلي وجفاف القرنية بسبب نقص فيتامين أ

 و تابع: التهابات الأعصاب نتيجة نقص فيتامين ب اللازم للتمثيل الغذائي ويحرم الجسم من فيتامين ب الضروري لتجلط الدم لذلك يصاب مريض حساسية القمح بالنزيف بشكل مستمر، و يحرم المريض من البروتينات فيصاب بالأنيميا والإسهال المتكرر، وانتفاخ البطن بسبب الغازات الناتجة من البكتريا، مع فقدان للشهية، و مع طفح  جلدي وحبوب وبثور على المناطق المعرضة للاحتكاك مثل الكوع والركبة و شكاوى متعددة فى الجهاز الهضمي  فى أطفال الأوتيزم ، و 76% لديهم شكوى واحدة على الأقل فى الجهاز الهضمى  ، و 64% لديهم أكثر من شكوتين فى الجهاز الهضمى تتكون مضادات أجسام ضد بروتين القمح  ويتم تدمير الطبقة السطحية للخملات وبالتالى الإصابة بسوء الهضم والامتصاص ونقص أغلب المواد الغذائية وانتفاخ البطن و لين العظام والإسهالات المتكررة

  ويعتبر أكثر عرضة من 6 إلى 8 مرات لانتفاخ البطن المتكررة، و الإمساك، و الإسهال، و هناك ارتباط  بين الشكاوى الهضمية  و مشاكل  السلوك و سوء التكيف في الأطفال الذين يعانون من الأوتيزم مثل التهيج و الانسحاب الاجتماعي، وتكرار  القوالب النمطية، و فرط النشاط، و البيئة المعوية فهناك أدلة جديدة على تغير البصمة الميكروبية المعوية  في مرضى الأوتيزم، و قتل البكتيريا النافعة بالمضادات الحيوية المتكررة خرب البيئة المعوية التى تعد تربة خصبة للمناعة  يتم تجريفها بالأدوية العشوائية .

 و أضاف عن  المضادات الحيوية  : أنها ساهمت في انتشار الأوتيزم  ، و أطفال اليوم يتعرضون لسموم كثيرة جدًا في الأغذية المصنوعة أو المحضرة خارج المنزل مما يمهد لأمراض جديدة باستمرار ، و البيانات الوبائية المتاحة لا تثبت وجود صلة بين لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والإصابة باضطرابات طيف التوحد، كما تبيّن أن عيوباً جسيمة تشوب الدراسات السابقة التي أشارت إلى وجود علاقة سببية بين اللقاح والاضطرابات.

  وأثبتت أبحاث الأوتيزم وجود طفل مصاب بالأوتيزم يزيد من فرص إصابة الأبوين بالاكتئاب وهذا يضر الطفل نفسه ، و البيئة المعوية الغنية بالبكتيريا الصديقة تقلل من فرص الأوتيزم ، و التلوث البيئي و الأوتيزم

و الحمية الدقيقة مفيدة لمرضى الأوتيزم و ربما تكون كتلة العظام  منخفضة فى مرضى الأوتيزم ، و ربما تنخفض قوة العظام فى مرضى الأوتيزم , والتفسير ربما لقلة تناول الكالسيوم , وقلة الحركة فيهم , أو لعدم الاستجابة لهرمون للنمو شبيه الأنسولين.

واتضح أن فيتامين ب 6 يهدئ الأوتيزم حيث يدعم خلايا المناعة و 50 إنزيما ، و هو مهم لوظائف المخ و الأعصاب و تكوين الموصلات العصبية و التواصل بين الأعصاب ، و هام لتخليق مضادات الأجسام المناعية ، و مصادره  سمك الماكريل واللحوم الحمراء والبيض والموز ، و الكانديدا  و الأوتيزم ، و فطريات توجد فى الطبقات السطحيه للأغشيه المخاطية ، و تشكل 40% من الفلورا المعوية وهى الميكروبات التي  تعيش داخل الأمعاء فتتطفل على الإنسان السليم ولاتضره ، و تنمو وتزدهر فى المناطق الرطبه المظلمة  , الفوط , الملابس الرطبه الدافئة و تنتهز فرص نقص المناعه  خاصة  مع الكورتيزون , المضادات الحيوية  فتتكاثر وتزدهر وتنتج سمومًا تهدم الجدار المعوى فتتسلل إلى الدم  ومنه إلى كافه أنحاء  الجسم.

و تنتج خلية الكانديدا 79 من المواد السامة المعروفة التي تسمم الجسم البشري.هذه السموم تلوث الأنسجة ، و تضعف الجهاز المناعي، و الغدد، و الكلى، و المثانة و الرئتين والكبد و الجهاز العصبي. الكانديدا لها القدرة على التوحش وغزو الأنسجة , و تستطيع أن تمد خيوطها فى بطانة الغشاء المخاطى للأمعاء , متغلبة على الحاجز المعوى المخاطى بين الأمعاء و مجرى الدم، مما يسمح للعديد من المواد الغريبة و مسببات الحساسية و المواد السامة للدخول وتلويث الجسم بالتدريج . ينتج عن انهيار الحواجز بين الأمعاء و الدم  تسلل بروتينات  كبيرة الحجم و بقايا غذائية  لم يتم هضمها للدم ,  فتشاكس الجهاز المناعي مسببة ردود أفعال تحسسية هائلة.

ووصول مسببات الحساسية وسموم الكانديدا إلى المخ له دور فى حدوث الأوتيزم ، و لقد طورت الكانديدا مجموعة متنوعة من الآليات المبتكرة لضمان بقائها.و الأعراض تسبب تسمم عصبى  ، و مشاكل معرفيه ، و التعب الدائم ، و النسيان ، و القلق ، و الاكتئاب ،و قله التركيز ، و مشاكل الجهاز الهضمي مثل  انتفاخ البطن , إسهال, إمساك ,رائحة كريهة بالفم , جفاف اللسان, تبقع اللسان باللون الأبيض , انتشار البقع البيضاء على اللسان والفم

و الحساسية  بأنواعها حساسية الجلد , الأنف, الصدر , حساسية الحفاضة ، و انتشار بقع بيضاء متقشرة على الجلد والتهابات بالأظافر ، و التهابات تناسلية ، و التهابات المجاري البولية ، و التهابات بمناطق مختلفة من الجسم  حتى القلب

وأوضح د. بدران أن هناك علاجات غير تقليدية للتوحد مثل  إعادة التوازن الميكروبى المعوى  ، و قلة البكتيريا الصديقة فى أطفال اليوم بسبب الاستخدام العشوائي المفرط للمضادات الحيوية مما سبب تجريف التربة المعوية الخصبة التي كانت غنية بالبكتيريا النافعة و قلة البكتيريا النافعة تسمح للفطريات خاصة الكانديدا بالانتعاش , فتنطلق ترتع وتعربد فى الجسم تتحدى المناعة , وتهيج الجسم . و  إعادة ترميم البيئة المعوية  بالبكتيريا الصديقة  يقلل من فرص الأوتيزم

ومن فوائد البكتيريا النافعة إنتاج مواد غذائية مثل فيتامين ب1 و ب6 ،التخلص من السموم،حماية الطعام من التخمر والتعفن داخل الأمعاء،حماية الإنسان من العدوى ، تنشيط الجهاز المناعى للإنسان حتى فى حديثى الولادة، توفير الطعام اللازم لتغذية جدار الأمعاء الغليظة، تكوين بعض الفيتامينات،إفراز مضادات حيوية داخلية طبيعية  مثل لاكتوسيدن وإسيدوفيلين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي بدران يكشف أسباب طيف التوحد وطرق علاج جديدة مجدي بدران يكشف أسباب طيف التوحد وطرق علاج جديدة



GMT 17:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عبد اللاه تؤكّد أن "أدب الرعب" مجرّد مؤثر خارجي

GMT 15:27 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تكشف عن نصائح لاكتمال عملية التخاطر

GMT 11:17 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على نصائح أحمد شعبان للاستمتاع بالحياة

GMT 17:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

بدران يؤكّد أن البصمة الميكروبية للإنسان يمكنها أن تحميه

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بفساتين جذابة وتساؤلات حول الأجمل بينهن

واشنطن - صوت الامارات
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates