إلياس مرابط يعلن وجود خلل كبير في حملة التطعيم ضد الحصبة
آخر تحديث 23:23:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ "صوت الإمارات" أن جميع اللقاحات تسبب مضاعفات

إلياس مرابط يعلن وجود خلل كبير في حملة التطعيم ضد الحصبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إلياس مرابط يعلن وجود خلل كبير في حملة التطعيم ضد الحصبة

الدكتور إلياس مرابط
الجزائر ـ ربيعة خريس

كشف رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الدكتور إلياس مرابط في تعليق له على الجدل الذي فجره لقاح الحصبة والحصبة الألمانية في الجزائر، أن أي لقاح له مضاعفات ثانوية، ولا يمكننا الجزم على أنه يسبب العقم أو مضاعفات خطيرة على صحة التلاميذ، إلا بعد التعرف على تركيبته.

وأضاف مرابط في تصريحات خاصة إلى "صوت الإمارات"، أن عملية تنظيم الحملة الخاصة بلقاح الحصبة والحصبة الألمانية، التي تندرج في إطار تعزيز السياسيات الوطنية للوقاية من الأمراض المميتة أو المسببة لإعاقات ومكافحتها، عرفت الكثير من النقائص، نظرًا لغياب التوعية وسط  أولياء التلاميذ، الذين أبدوا تخوفهم، خصوصًا وأن العملية ليست إجبارية وتخضع لموافقتهم.

وأعاب على نقص الأعوان المهينين المكلفين بتنظيم هذه الحملة على مستوى المدارس. وانتقد رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، الفترة التي تم اختيارها لتطعيم التلاميذ في المدارس، والتي نظمت في منتصف السنة الدراسية، وكان من المفترض أن تنظم في بداية الموسم الدراسي. وجاءت هذه العملية، وفقا لتوصيات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية تدوم من 6 إلى 15 مارس/ آذار 2017، تخص أطفال الطورين الابتدائي والمتوسط الذين يزاولون دراساتهم في المؤسسات العمومية والخاصة أي ما يقارب 7 ملايين تلميذ على مستوى الجزائر.

وحسب التفسيرات التي قدمها الدكتور إلياس مرابط، فإن التطعيم بهذا اللقاح يحول دون إصابة التلاميذ، بمرض فيروسي شديد العدوى، يمكن أن يسبب مضاعفات صحية خطيرة، وينتقل عادة عن طريق الاتصال المباشر وعبر الهواء. لا يزال هذا المرض أحد الأسباب الرئيسية لوفيات الأطفال حول العالم، فطبقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية عام 2014 تم تسجيل 114900 حالة وفاة حول العالم، بسبب الإصابة بالحصبة.

وفجر هذا اللقاح، الذي شرع في تطعيم تلاميذ المدارس به، بداية من الأسبوع الماضي، جدلًا كبيرًا في الجزائر، بسبب الشكوك التي حامت حول تركيبته ومصدره. ويتعلق اللقاح المذكور باللقاح المضاد للحصبة والحصبة الألمانية، تم استيراده من الصين، وحسب تقارير إعلامية محلية دخل العشرات من التلاميذ إلى المستشفى، بسبب مضاعفات صحية، تسبب فيها هذا اللقاح بعد 24 ساعة، تتراوح أعمارهم بين 6 أعوام و14 عامًا، ومن بين المضاعفات التي تسبب فيها هذا اللقاح تقيؤ شديد للدماء وغثيان وإغماءات.

وأثارت هذه الحالات حالة هلع، ووجهت جمعية أولياء التلاميذ انتقادات شديدة اللهجة،  لوزارة الصحة والتربية معًا، بسبب غياب معلومات بشأن اللقاح الجديد، وما زاد مخاوفهم وهلعهم هو أن العملية تخضع لموافقة الأولياء أي أنها ليست إجبارية. وقررت مراسلة وزارة الصحة، لمطالبتها بالكشف عن تركيبة ومصدر هذا اللقاح.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إلياس مرابط يعلن وجود خلل كبير في حملة التطعيم ضد الحصبة إلياس مرابط يعلن وجود خلل كبير في حملة التطعيم ضد الحصبة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates