مروان إبراهم يكشف إجراء 250 عملية تلقيح و650 طفل أنابيب
آخر تحديث 21:06:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أنه يأتي كآخر مراحل المساعدة على الإنجاب

مروان إبراهم يكشف إجراء 250 عملية تلقيح و650 طفل أنابيب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مروان إبراهم يكشف إجراء 250 عملية تلقيح و650 طفل أنابيب

الدكتور مروان إبراهم
تونس _ حياة الغانمي

أوضح الدكتور الجامعي المختص في طب النساء والتوليد في مستشفى العزيزة عثمانة مروان إبراهم أن طفل الأنابيب يندرج ضمن أساليب وطرق المساعدة على الإنجاب العديدة، مضيفًا أنه يعتبر المرحلة الأخيرة بالنسبة إلى الباحثين عن المساعدة على  الإنجاب، فقبل الإلتجاء إليه لا بد من المرور بمراحل أخرى، قد تكون الحل في حدوث الحمل، على غرار الأدوية البسيطة، والتدخل الجراحي في حال وجود انسداد القنوات بـ"كيست" أو "لحمة ".

وتابع إبراهم، خلال مقابلة خاصة لـ"صوت الإمارات"، إنه هناك من تستدعي حالته التلقيح المجهري، والذي يتم عبر تكبير بويضة أو اثنتين، وأخذ "مني" زوجها ووضعه في الرحم مباشرة، وتصل نسبة النجاح في تلك الحالة إلى 10 أو20 في المائة، مؤكدًا أنه في حال كانت محاولات المرور في تلك المراحل فاشلة ولم تعطي النتيجة المرجوة، فإن الحل الأخير يكون طفل الأنبوب..

وذكر الدكتور إبراهم، أن طفل الأنبوب هو إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنابيب الاختبار، بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض، لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب، ثم تعاد البويضة المخصبة إلى الأم.
 
علاج مكلف في المصحات

وأشار إبراهم، إلى أن نسبة نجاح عملية طفل الأنبوب تتراوح بين 25 و40 في المائة، مشددًا على أن نتائج تلك العملية في مستشفى العزيزة عثمانة تضاهي النتائج العالمية على مستوى نسب النجاح، وبالإضافة إلى مزايا مركز المساعدة الطبية على الإنجاب في العزيزة، والذي يحتوي على كل التجهيزات الخاصة بهذا الاختصاص، فإن العلاج به غير مكلف، متابعًا أن طفل الأنبوب الذي تصل كلفته إلى ما بين 1000 دينار و2000 دينار، لا يتكلف شيئًا في المستشفى.

وكشف إبراهم، أنه بفضل تكفل صندوق التأمين على المرض بعملية طفل الأنبوب، فإن التكاليف لا تتجاوز 250 دينار فقط، مضيفًا أن الصندوق يتكفل بتلك العمليات، وتعيد التكفل به ثلاث مرات بالنسبة إلى كل امرأة، وعن نسب إقبال التونسيين على إجراء العملية، قال "إن هناك واحد من أربعة أزواج يلتجؤون إلى طبيب للمساعدة على الإنجاب وهو نفس المعدل العالمي, وبيَّن إبراهم، أن أكبر عامل لتأخر الإنجاب هو تأخير سن الزواج، فعندما تصل المرأة إلى 35 عامًا، تصبح مسالة الإنجاب أصعب ويصبح التدخل الطبي أسرع، لافتًا إلى أنه تم خلال العام الماضي إجراء نحو 250 عملية تلقيح مجهري، و650 طفل أنبوب و120 حالة تجميد للجنين في مستشفى العزيزة عثمانة..

وبشأن أسباب فشل عمليات طفل الأنابيب، لفت إبراهم إلى أنها تتمثل في تأثر الأجنة بنوعية البويضات ونوعية الحيوانات المنوية، فكلما زاد عمر المرأة تكون نسبة النجاح العملية أقل، ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمرًا تكون أقل قابلية للتلقيح، هذا بالإضافة إلى أن وجود تشوه في أشكال الحيوانات المنوية يؤثر أيضًا على نجاح العملية، إذ يؤدي ذلك إلى تشوه الأجنة، وهذا يقود إلى عدم التصاق الأجنة بجدار الرحم، أوانتهاء الحمل عندها بالإجهاض في عمر 8 أسابيع تقريبًا.

ونوه إبراهم، أنه في بعض الأحيان قد يكون السبب مشكلة في البطانة الداخلية للرحم، والتي من المفروض أن تستجيب لهرمونات الجسم، وتتهيأ تبعًا لذلك لاستقبال الحمل، ولكن في بعض الأحيان تكون رقيقة بحيث يصعب التصاق الجنين بها، موضحًا أنه لا يوجد تحديد لعدد المرات التي يمكن فيها إجراء محاولات .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مروان إبراهم يكشف إجراء 250 عملية تلقيح و650 طفل أنابيب مروان إبراهم يكشف إجراء 250 عملية تلقيح و650 طفل أنابيب



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates