أحمد شعبان يشرح أشكال الطاقة السلبية ومدى تأثيرها
آخر تحديث 08:09:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أحمد شعبان يشرح أشكال الطاقة السلبية ومدى تأثيرها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أحمد شعبان يشرح أشكال الطاقة السلبية ومدى تأثيرها

المدرب أحمد شعبان  
القاهرة _شيماء مكاوي

كشف استشاري الطاقة الحيوية والعلاج بالريكي والحاسة السادسة المدرب أحمد شعبان   مدى تأثير الطاقات السلبية على عملية اتخاذ القرار.   وقال: في البداية يجب التأكيد على أن الطاقات السلبية تؤثر على اتخاذ القرار، ولكن ليس بشكل مباشر وصريح لكن ما يحدد القرار ويتخذه هو الشخص الذي بدوره يتأثر بمشاعره وأفكاره والطاقة لها دخل كبير في تغيير الأفكار والمشاعر وعلى أساس هذه المشاعر والأفكار الشخص يتخذ قراره.    وأضاف في حديث خاص إلى "صوت الأمارات" أنه على سبيل المثال شخص يريد أن يقوم بمشروع نسبة نجاح المشروع 90% ونسبة خسارته 10% لو هناك طاقات سلبية كثيرة في "شاكرا" (القاعدة) و"شاكرا" (المنج من) المسؤولة عن الكلي يكون الشخص تحت تأثير طاقات سلبية وهي طاقة الخوف ممكن يجعله يرى الـ 10% نسبة الخسارة كأنها 50% وممكن أكثر ومن هنا يتخذ الشخص قرارًا بعدم الخوض في هذا المشروع وقس على هذا الموضوع أي موضوع آخر ويكون الشخص غير قادر على اتخاذ أي قرارات أو يتخذ فقط قرارات متأكد منها مئة بالمئة وهذا كله على حسب قوة طاقات الخوف المسيطرة على الشخص .   وهنالك أيضًا الأشخاص المتسرعون في اتخاذ القرار وهناك المتمردون، كل من هذه الحالات لها شكل طاقي محدد يجعل طريقه مشاعره وأفكاره بهذا الشكل وبناءً على ذلك يتم تشكيل نوع و أسلوب اتخاذ القرار، بما يتناسب مع حالة كل فرد ، وبما يشعر به .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد شعبان يشرح أشكال الطاقة السلبية ومدى تأثيرها أحمد شعبان يشرح أشكال الطاقة السلبية ومدى تأثيرها



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates