شريفة أبو الفتوح تكشف أن الجيلي يضر بصحة الصغار
آخر تحديث 06:31:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلنت لـ "صوت الإمارات" عن أطعمة يجب تجنب تناولها

شريفة أبو الفتوح تكشف أن الجيلي يضر بصحة الصغار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شريفة أبو الفتوح تكشف أن الجيلي يضر بصحة الصغار

استشاري التغذية الشاملة شريفة أبو الفتوح
القاهرة/ شيماء مكاوي

كشفت استشاري التغذية الشاملة شريفة أبو الفتوح، إن هناك مأكولات ومشروبات ممنوعة على الطفل تناولها تمامًا، قائلة "ممنوع على الطفل تناول الجيلي والمربى بالسكريات المضافة، لأنه يحرم جسمك من العناصر الغذائية، على الرغم من أن التوت أو الفاكهة المستخدمة بشكل عام تكون مزروعة وطبيعية، إلا أن يضاف لهم السكر وعنصر مهم آخر، البكتين، وهو عبارة عن ألياف الفاكهة الطبيعية التي تجعل الجيلي والمربى خفيفة ولزجة، فمثلما يمسك بأصابعك أثناء ملامسته، يمسك البكتين أيضًا بالمواد المضادة للأكسدة التي تحسن الصحة مثل البيتا كاروتين والليكوبين واللوتين "أو اليصفور"، ويحملهم خارج جسمك قبل أن تستفيد منها".

وأضافت أبو الفتوح في حديث خاص إلى "صوت الامارات"، قائلة "قم بهرس بعضًا من الفاكهة، مثل العليق، ثم ضعها على زبدة الفول السوداني. وستجد أن طعمها مثل المربى، ولكن بدون سكر مضاف أو بكتين. كما أن شرائح الموز يمكن أن تقدم نفس الغرض. ومربى المشمش أيضًا منخفضة في البكتين وخالية من السكريات المضافة، وممنوع تماما على الأطفال تناول الصودا الدايت لأنها مرتبطة بالسمنة تحتوي كل علبة من الصودا الدايت على الاستروجين الصناعي ومثبطات اللهب، ويستخدم الـ BPA، وهو هرمون الاستروجين الصناعي، لتليين البلاستيك المبطن للعلبة، وتحتوي الكولا على لون الكراميل الذي تبين أنه يسبب السرطان، والمشروبات الغازية بنكهة الحمضيات تحتوي على BVO، وهي مثبطات لهب تستخدم في وقود الصواريخ التي قد تقلل الخصوبة وتؤثر سلبًا على هرمونات الغدة الدرقية، وتقريبًا جميع المشروبات الغازية الخاصة بالحمية تحتوي على الأسبارتام، وهو محلي صناعي يرفع مستويات الجلوكوز، فهو يرهق الكبد ويتسبب في تحويل الزيادة إلى دهون".

وتابعت "ممنوع تمامًا حبوب الأطفال المعززة بالفيتامينات والمقويات ، لأن الفيتامينات وهمية لكن السكر حقيقي، وترش الفيتامينات والمعادن الموضوعة على العلبة في النهاية، فمعظمها تضيع في اللبن. وكل الألوان الزاهية تأتي من المكونات الطبيعية النافعة، البوتيل هيدروكسي تولوين BHT أو BHA (البوتيل هيدروكسي الأنيسول)، وهي مكونات تم حظرها في بريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وأغلب دول أوروبا لأنهم يعتقدون أنها قد تكون مسببة للسرطان، فتحقق من العلامات، وابتعد عن أي من هذه المواد الكيميائية في وجبة إفطار طفلك، واستبدله بالبليلة باللبن، وكذلك الشوفان"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريفة أبو الفتوح تكشف أن الجيلي يضر بصحة الصغار شريفة أبو الفتوح تكشف أن الجيلي يضر بصحة الصغار



GMT 17:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عبد اللاه تؤكّد أن "أدب الرعب" مجرّد مؤثر خارجي

GMT 15:27 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تكشف عن نصائح لاكتمال عملية التخاطر

GMT 11:17 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على نصائح أحمد شعبان للاستمتاع بالحياة

GMT 17:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

بدران يؤكّد أن البصمة الميكروبية للإنسان يمكنها أن تحميه

نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تخطف الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها الخاص في الهند

واشنطن - صوت الإمارات
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690. وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين. إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates