أبوالنجا  يؤكد أن السمنة تُزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬
آخر تحديث 00:12:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ناشد المرضى بضرورة التخلص من البدانة الزائدة

أبوالنجا يؤكد أن السمنة تُزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أبوالنجا  يؤكد أن السمنة تُزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬

الدكتور محمد أبو النجا أستاذ الجراحة المساعد بجامعة عين شمس وأستاذ جراحات السمنة المفرطة
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الدكتور محمد أبو النجا أستاذ الجراحة المساعد بجامعة عين شمس وأستاذ جراحات السمنة المفرطة، أن السمنة تزيد من مخاطر الاصابة بعدد من أنواع السرطانات ومنها سرطان الثدي وبطانة الرحم والقولون والمثانة، وسرطان الكبد .

وقال الدكتور محمد أبو النجا في حديث خاص لـ"الامارات اليوم" أن كثير من الحالات المصابة بالسرطان دائما ما تكون مصابة بارتفاع في مؤشر كتلة الجسم، حيث إن الاشخاص الذين يعانون من السمنة هم اكثر عرضة للإصابة ببعض انواع من السرطان وخاصة ذات الصلة الهرمونية مثل سرطان بطانة الرحم، الثدي، سرطان البروستاتا، الكلى، الغدة الدرقية، البنكرياس، المثانة، القولون.

وأضاف أن التخفيف من عبء هذه الأمراض ليس بالمهمة المستحيلة فخسارة 5 – 10 % من الوزن الزائد كفيلة بتحسين وتخفيف هذه الأمراض وأعراضها و لكن الاولى والاهم هو محاربة تفشي وباء السمنة التي تعد أكثر وسيلة ناجحة للحد من هذه الامراض.

وأوضح أن معدل حدوث أمراض القلب والشرايين قد تتضاعف إلى ثلاث مرات عند المصابون بالسمنة عن غيرهم  وان احتمال زيادة انسداد الشرايين تزداد حتى لو زاد الوزن بمعدل 10% عن الوزن الطبيعي والحل الأمثل هي الإتجاه الى العمليات الجراحية التي تتناسب مع المريض ويحددها الطبيب.

وناشد الدكتور محمد أبو النجا مرضى السمنة بضرورة التخلص وبشكل سريع من البدانة الزائدة التي تسبب في أمراض كثيرة تصل إلى أكثر من 50 مرض مرتبطون بكل أعضاء الجسم حيث أن مريض السمنة يكون أكثر عرضة من المعدل العام للإصابة بعدد هائل من أمراض المترتبة على السمنة.

وقال "إن المشاكل الصحية تشمل الأسباب الرئيسية للوفاة، ومنها أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري وبعض أنواع السرطانات كذلك أمراض أقل انتشارا مثل داء النقرس وحصوات المرارة، كما أنه من أكثر الأمور أهمية فيما يخص أمراض السمنة هي العلاقة القوية بين الوزن الزائد والاكتئاب لأن الاضطراب المزاجي يمكن أن يؤدي إلى تأثيرات سلبية عميقة على الحياة اليومية".

وأكد أن التخلص من الوزن الزائد يؤدي إلى تحسين الشعور الجسدي والنفسي ويمكن أن يساعد أيضا على مكافحة بعض أمراض السمنة وعيش حياة أطول وأكثر صحية.

وأضاف أن التخفيف من عبأ هذه الأمراض ليس بالمهمة المستحيلة؛ فخسارة 10% من الوزن الزائد كفيلة بتحسين وتخفيف كثير من  الأمراض وأعراضها والأهم هو محاربة انتشار وباء السمنة من خلال تثقيف المجتمع لينتج جيل كامل واعي بخطورة تناول اكل غير صحي ويكون مهتم بممارسة الرياضة دوما والتي تعد أكثر الوسائل نجاحا للحد من خطورة هذه الأمراض.

قد يهمك ايضا

فيتامين "سي" يزيد فاعلية علاجات السرطان

بريطانيا تسعى للحد من انتشار السرطان لدى النساء

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوالنجا  يؤكد أن السمنة تُزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬ أبوالنجا  يؤكد أن السمنة تُزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 23:32 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

إصابة باولو مالديني ونجله بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates