فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات
آخر تحديث 07:21:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن أمراض العصر

فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات

فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات
بيروت - غنوة دريان

أوضح الدكتور فؤاد عتريس, إختصاصي في جراحة الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب ومعالجة الديسك، أن معاناة الناس من آلام الظهر والرقبة من أكثر الأمراض شيوعاً و سببها الرئيسي هو الرطوبة العالية, حيث يلجأ الناس الى التخلص منها عبر التبريد, وبين انقطاع الكهرباء وعودة الرطوبة من جديد، ومن بعدها إعادة تشغيل التبريد, وما ينتج عنهما من تغيير حراري للغرفة ، تماماً كما حرارة الجسم ، مما يؤدي إلى إنقباض عضلي مفاجىء شديد (cramp) ليس من السهل علاجه و معروف بآلامه الشديدة بما أنه يؤدي إلى انحباس الحزم العصبية داخل الخصل العضلية .
 ويضيف الدكتور فؤاد عتريس أن هذا المرض يعالج على حسب الحزم العصبية المرتبطة بالعضلات والتي تتجه صعودأ نحو الرأس مما يؤدي إلى آلام فيه، تليه دوخة و آلام في الرقبة، الآلام الشائعة لدى معظم الناس. ويتجه الألم عادة نزولا نحو الكتف والذراع, وتعرف هذه الآلام بـ ( nevralgie cervico brachiale ) .
وأضاف الدكتور عتريس أن الإلتهاب التي تنتج عن هذا المرض تحديداً، هي من أصعب الإلتهابات وأكثرها ألما حيث تطال كل أنحاء الجسم. فببدأ من أعلى الرقبة ليصل إلى الكتف ثم يمتد نحو عضلات وأعصاب اليد وصولا إلى الذراع وأصابع اليد. أما سببه فهو التبدّل المناخي المفاجىء الذي ينتج عنه الهبوط المفاجىء لمناعة الجسم .
 
وعن كيفية علاج هذا المرض أكّد د. عتريس أن علاجه صعب ويحتاج الى الوقت ويجب على المريض أن يفهم أن مرضه ليس سهلا و أن يتعاون مع الطبيب لأنه بحاجة إلى علاج دوائي قوي عليه أن يتناوله بإنتظام ليتمّ السيطرة على  المرض.
 
وشرح د. عتريس عن امكانية تفادي هذا المرض أولا في السيطرة على التبدّل المناخي المفاجىء للمكان الموجودين فيه، ونصح بالصعود  والهبوط التدريجي للحرارة كونه أفضل سبل الوقاية.
وعن أكثر الأشخاص عُرضة للإصابة بالانقباضات الحادة أشار:
1 – الأشخاص المشاركين في سباق الماراثون, راكبو الدرّاجات والذين يزاولون رياضة السباحة لمسافات طويلة.
2- البالغون الذين يمارسون النشاطات الجسمانية وتمارين القوة.
3- الأشخاص الذين لا يتمتعون بلياقة بدنية جيدة وهذا سبب وجيه لتحسينها.
4- الأشخاص الذين يعانون من نقص في السوائل والمعادن خلال القيام بالنشاط.
وعن نصيحته برياضة معيّنة لتفادي هذا النوع من الأمراض، نصح بالتمارين الرياضية, حتى ولو ربع ساعة صباحا" وربع ساعة مساء .  كما نصح بالحفاظ على مرونة الجسم وأهمها عضلات الرقبة بتمرين عضلات الكتفين بحركة التجذيف, اما حركة الظهر فنضع اليدين على الخصر ونعمل على ممارسة التحريك الدائري يميناً ويساراً ثم الإلتفاف الكامل نحو الخصر نحو اليمين ونحو اليسار, ثم الاستلقاء على الظهر وتحريك القدمين وكأننا نقود دراجة هوائية .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات فؤاد عتريس يوضح خطورة وسائل التبريد على العضلات



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "دوقة كمبريدج" خلال مشاركتها في حدث رياضي في بريطانيا

لندن - صوت الامارات
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates