طبيب نفسي يوضّح الآثار النفسية لوباء كورونا وطريقة تخطّيها
آخر تحديث 22:45:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعدما ترك الفيروس الكثير من آثاره على مختلف الفئات العمرية

طبيب نفسي يوضّح الآثار النفسية لوباء "كورونا" وطريقة تخطّيها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طبيب نفسي يوضّح الآثار النفسية لوباء "كورونا" وطريقة تخطّيها

الدكتور أحمد عكاشة
القاهرة - صوت الإمارات

شهد العالم العديد من التغيرات التي لم يشهدها من قبل، وذلك على مدار أشهر طويلة منذ ظهور الحالات الأولى لفيروس كورونا، ما ترك الكثير من الآثار النفسية على مختلف الفئات العمرية والطبقات الاجتماعية.واستعرض الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس، وعضو المجلس الرئاسي الاستشاري لكبار علماء مصر والرئيس السابق الجمعية العلمية للطب النفسي، الاثار النفسية لفيروس كورونا، وكيف يمكن تخطيها.قال عكاشة، إنه لم يحدث في تاريخ العالم أن يتعرض الناس لكمية الأخبار والخوف والذعر من المرض والوفيات مثلما حدث بعد انتشار فيروس كورونا في ربوع العالم.

الآثار النفسية لفيروس كورونا

وأضاف أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس، أنه بالرغم من حدوث وقائع مشابهة ولكن لم يكن هناك تواصل لحظي وسرعة وحرية في تداول المعلومات والأخبار لذلك لم تظهر التأثيرات النفسية التي تسببت فيها تلك الجائحة على وجه الخصوص، وحدد تلك التأثيرات فيما يلي:

- العزلة الاجتماعية بالرغم من الاعتقاد في أنها ستقوي الرباط الأسري إلا أنها أظهرت عدد من المشاكل والخلافات الزوجية نتيجة البقاء معًا لوقت طويل، وترك مساحة من الوقت لاكتشاف كل طرف للآخر ما زاد من الانتقاد وعدم التقبل وبالتالي الخلافات، وأظهرت بعض الدول زيادة نسبية في معدل الطلاق خلال تلك الأيام.

- بقاء الأبناء مع والديهم لفترة طويلة زاد من الاحتكاك بينهم والتعرف على مشاكل الأولاد التي لم يسمح تزاحم الحياة التعرف عليها، خلق ذلك نوع من الاحتدام وكثرة الانتقاد، واتباع بعض الممارسات الخاطئة في التربية التي تؤثر سلبًا على العلاقة بين الطرفين.

- ظهور متلازمة الكوخ والتي تتسبب في الكثير من الأعراض مثل القلق، العصبية، الأرق، الضيق، والتوتر، ويمكن تسميتها بكرب ما بعد الصدمة، موضحا أن الصدمة لا يشترط أن تعني حريق أو زلزال بل معناها العيش في تجربة لم يمر بها الشخص من قبل، لا تصيب الجميع ولكن البعض يتأثر بها نتيجة العزلة وتوقف روتين الحياة وتغيره بشكل مفاجئ وسريع.

- البقاء في المنزل لمدة طويلة وتوقف الركض الذي كان يعيش فيه البعض خلق حالة من السكون وانعدام الدافع وعدم الرغبة في مواصلة الحياة بالشكل القديم، وجعل البعض ليس لديهم رغبة في العودة للعمل من جديد والخروج والتنزه، وتفضيل المكوث في المنزل.

ويقول أستاذ الطب النفسي إنه يمكن تخطي تلك الآثار النفسية الجسيمة التي أصابت الكثيرين حول العالم بدرجات متفاوتة عن طريق اتباع بعض النصائح والتعليمات والتي حددها فيما يلي:

- الالتزام بالتعليمات التي تقرها منظمة الصحة العالمية بشأن معايير السلامة والأمان والتي تتمثل في التباعد الاجتماعي، وغسل اليدين وارتداء الكمامة، والاقتناع أنها هي المسلمات الوحيدة التي يمكن أن تقي من العدوى ولا داعي للخوف.

- الابتعاد عن متابعة الأخبار بشكل دوري ومعرفة أعداد المصابين والوفيات، بل يكفي الاطلاع لمرة واحدة في اليوم لمدة لا تتعدى 5 دقائق على أقصى تقدير لتجنب التعرض للقلق والتوتر.

-تجنب نشر وبث الذعر عبر منصات التواصل الاجتماعي لعدم خلق حالة من الرعب والقلق.

- الابتعاد عن الأشخاص السلبيين والذين يبثون الرعب في النفوس.

- البحث عن دوائر الدعم والأمان في الأشخاص المحيطين والذين ينشرون الاطمئنان والراحة في النفس.

- ممارسة أي نشاط أو رياضة أو هواية مفضلة للحفاظ على الدافع الذي يساعد على استمرار الحياة.

- التواصل مع طبيب نفسي مختص عند تفاقم حدة الأعراض لتقديم الدعم والمساندة المطلوبة وتجنب التعرض للتأثيرات طويلة الأمد.

قد يهمك ايضا

شاهد: زراعة الورد في غزة تحتضر بسبب الحصار وتفشي فيروس "كورونا"

الطقس السيء يؤجل الظهور الأول لنجل الأسطورة شوماخر في "فورمولا وان"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيب نفسي يوضّح الآثار النفسية لوباء كورونا وطريقة تخطّيها طبيب نفسي يوضّح الآثار النفسية لوباء كورونا وطريقة تخطّيها



مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates