الفنانة بوسي تكشف عن سبب عدم نجاح قصر العشاق
آخر تحديث 14:29:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت لـ "صوت الإمارات" أن المسلسل كان شاقًا بالنسبة لها

الفنانة بوسي تكشف عن سبب عدم نجاح "قصر العشاق"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفنانة بوسي تكشف عن سبب عدم نجاح "قصر العشاق"

الفنانة بوسي
القاهرة - إسلام خيري

أعلنت الفنانة بوسي، عن إصرارها الشديد في الاستعانة بممثلة شابة من أجل تجسيد شخصيتها في مرحلة الشباب، ضمن السياق الدرامي للمسلسل "قصر العشاق"، الذي تم عرضه في رمضان الماضي في القنوات الفضائية، خصوصًا أن الشخصية تمر بالعديد من المراحل بدءًا من الصغر حتى الكبر، موضحة أنه تم احترام رغبتها وقدمت الشخصية في مرحلة الشباب، الفنانة الشابة مارتينا عادل، والتي أبدعت في تجسيد الشخصية في مرحلة الصغر، مؤكدة أنها ممثلة سيكون لها مستقبل باهر وقدمت الشخصية بعبقرية شديدة.

وأضافت بوسي في تصريحات خاصة إلى "صوت الإمارات"، أن سبب رفضها القيام بتجسيد مرحلة الشباب، لشخصية سوزان فريد، وهي الشخصية التي تجسدها في مسلسل "قصر العشاق"، يرجع إلى أنها لا تحبذ فكر تقديم نفس الشخصية من الشباب والنضوج والشيخوخة، وترى أن هذا الأمر غير مقنع  للمشاهد أن يرى نفس الفنان، يقوم بتجسد جميع مراحل الشخصية من الصغر حتى الكبر.

وعن مشاركتها في مسلسل "قصر العشاق"، أفادت أنها سعيدة بالمشاركة في المسلسل خاصة أن السيناريست محمد الحناوي كاتب سيناريو رائع، كما أن شخصية "سوزان فريد" التي قدمتها في المسلسل شخصية ثرية بالتفاصيل والأحداث، وتمر بالعديد من المراحل ما بين مصحة نفسية وسجن وغيرها، فضلا عن أن مخرج العمل الأستاذ أحمد صقر، وهو من المخرجين الكبار في عالم الدراما، إضافة إلى وجود كوكبة من النجوم الكبار كفاروق الفيشاوي وعزت العلايلي، مشيرة إلى أنها تعرضت للإرهاق الشديد، جراء تصوير هذا المسلسل رمضان الماضي، خاصة أنها ظلت تقوم بالتصوير خلال شهر رمضان، حتى الأيام الأخيرة، قبل انتهاءه وكان هذا الأمر متعب جدا  بالنسبة لها، خاصة في ظل التصوير بشكل مستمر طول الليل والنهار، حتى يتم الانتهاء منه، قائلة" قصر العشاق كان عمل شاق جدا بالنسبة لي ".

 وفيما يخص عدم تحقيق المسلسل نجاحًا كبيرًا خلال السباق الرمضاني الماضي، أوضحت قائلة "بالعكس نسبة المشاهدة ممتازة في ظل عدم وجود دعاية مناسبة للمسلسل، فإذا قارنا بين نسبة المشاهدة والدعاية، ستجد أن المسلسل حقق نجاحًا محترمًا في ظل غياب الدعاية".  وعن طبيعة المسلسل وعرضه في رمضان، أفادت أن العرض في رمضان أضره ولم يفيده، وأثر علية بالسلب، نظرا للعديد من الأسباب، منها غياب الدعاية بالإضافة إلى أن طبيعة المسلسل نفسه لا تصلح للعرض الرمضاني، نظرا لأن كل الحلقات مرتبطة ببعضها، ولا تصلح للمشاهدة السريعة فكل حلقة مرتبطة بالحلقة التي قبلها، ولا يستطيع فهم المسلسل إلا بمتابعة كل الحلقات بانتظام، وهذا يتطلب التركيز من قبل المتفرج، وهذا الأمر غير متوفر في العرض في رمضان، نظرا للزخم الكبير في عدد الأعمال الدرامية التي يتم عرضها خلاله. 

واختتمت بوسي حديثها، بأنها تستعد خلال الفترة الجارية، لتصوير مسلسل درامي ينتمي لنوعية المسلسلات الطويلة التي تصل إلى 60 حلقة، ويحمل اسم "الحب الحرام".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة بوسي تكشف عن سبب عدم نجاح قصر العشاق الفنانة بوسي تكشف عن سبب عدم نجاح قصر العشاق



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates