درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عبّرت لـ"صوت الإمارات" عن سعادتها بالعمل مع تامر حسني

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في "تصبح على خير"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في "تصبح على خير"

الفنانة التونسية درة
القاهرة ـ سارة رفعت

عبّرت الفنانة التونسية درة عن سعادتها بنجاح فيلم "تصبح على خير" الذي شاركت فيه النجم تامر حسني، وتم عرضه خلال موسم عيد الفطر الماضي. وقالت درة  في حديث خاص لـ"صوت الإمارات": "الحمد لله، نجح الفيلم كثيرا، داخل مصر وخارجها، وحقق مشاهدة كبيرة وإيرادات أعلى، وهذا ما كنا نتوقعه". وأوضحت أن الفيلم يجمع بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا، فهو تركيبة جديدة ومختلفة لم تُقدم من قبل، وأعجبت كل من شاهد الفيلم.

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير

وحول تقديمها دور الفتاة الشعبية في أعمالها الفنية كثيرا، قالت: "بالفعل قدمت دور الفتاة الشعبية في كثير من أعمالي، ولكن كل عمل منها يختلف عن الذي قبله، وهذا ما أسعى لتحقيقه، ولكن في فيلم "تصبح على خير" بدت الشخصية مختلفة تماماً عن شخصية الفتاة الشعبية، فهي إنسانة بسيطة تعيش قصة حب غريبة وفقاً لأحداث الفيلم، ولها شخصيتها التي تجمع بين الرومانسية والرقة والسذاجة وخفة الدم، وأعتقد أن كل من شاهد العمل قد لمس هذا الاختلاف الذي أتحدث عنه".

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير

وقالت حول العمل مع تامر حسني" هذه ليست المرة الأولى التي أتعاون فيها معه، فعملت معه من قبل في مسلسل "آدم" وأيضا مع المخرج محمد سامي، الذي اعتبره من أفضل المخرجين على الساحة الفنية الآن".

وأكدت حول مشاركتها في فيلم "عنتر ابن ابن ابن شداد" مع الفنان الكوميدي محمد هنيدي أنه بالنسبة لها كوميديان كبير، ووضع بصمة في كل أعماله الفنية، وله جمهور عريض بداية من الأطفال وحتى الكبار، نظرا لأعماله التي تحترم عقل المشاهد ويقدم عملا لجميع أفراد الأسرة، وهذا ما يسعى له الجميع، فهو له مكانة خاصة في قلبي".

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير

وتابعت"عندما عرض علي ورق الفيلم قرأته بعناية شديدة، ووافقت عليه على الفور، لعدة أسباب من أهمها أن للفنان محمد هنيدي مدرسة خاصة في التمثيل، كما أن الفيلم من تأليف أيمن بهجت قمر، وهو معروف بأعماله الناجحة". وعلقت على دورها في الفيلم" جسدت شخصية "عاليا" ابنة عم "عنتر ابن ابن ابن شداد"، الذي كان عليه أن يتزوجها حتى تستمر السُلالة".

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير

وأوضحت حول مشاركتها في مسلسل "الشارع اللي ورانا"، الذي يتم تصويره حاليا أنه من إخراج مجدي الهواري وتأليف حاتم حافظ، وهو أول أعمالها كبطولة مطلقة، ويضم أبطالاً ونجوماً كثر، فخورة بهم وسعيدة لأنهم وافقوا على المشاركة في العمل، ومن بينهم لبلبة وأنوشكا وفاروق الفيشاوي ونسرين أمين، وغيرهم من النجوم، حيث قالت"أتمنى أن نقدم عملاً جيداً ينال إعجاب الجمهور" مضيفة " المسلسل كان من المقرر عرضه في رمضان، ولكن تأخرنا في التصوير لأن فريق العمل كان حريصاً على إخراجه بأفضل صورة، وحالياً نواصل التصوير تمهيداً لعرضه قريبا"، مشيرة إلى أن المسلسل يتناول قضية مختلفة وغير مستهلكة في المواضيع الدرامية السابقة، وهي قصة من واقع المجتمع، تتمثل في وجود أرواح في منزل تسكن فيه أسرة مكونة من 5 أشخاص كل منهم له قصة مختلفة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير درة بين الرومانسية والتشويق والفانتازيا في تصبح على خير



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates