نادية الجندي تُشير إلى تفاصيل حوارها مع أنيس منصور
آخر تحديث 22:46:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلنت لـ"صوت الإمارات" عن أعمالها الفنية المقبلة

نادية الجندي تُشير إلى تفاصيل حوارها مع أنيس منصور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نادية الجندي تُشير إلى تفاصيل حوارها مع أنيس منصور

الفنانة نادية الجندي
القاهرة _ محمد عمار

كشفت الفنانة الكبيرة نادية الجندي أن الجمهور هو من منحها لقب نجمة الجماهير، بعد تقديمها مشوار طويل من الأفلام الجيدة، موضحة أن عملها بالفن لم يكن على سبيل الصدفة، حيث أنها كانت تقوم بالاشتراك بالمسرح المدرسي، وكانت تحب تقديم أدوار البنت الريفية لأنها تعبر عن المجتمع المصري، وأن العمل في الفن بدأ بعد اشتراكها في مجموعة من الأعمال الجيدة منهاا زوجة من الشارع وفيلم صغيرة على الحب. 

وأوضحت نادية الجندي في حوار "صوت الإمارات" أنها لن تنسى لقائها مع الكاتب أنيس منصور، عندما جلس معها وهنأها على فيلم "بمبه كشر"، والتي مدحها كثيرًا على مجهودها المبذول فيه خاصة أنها تولت إنتاجه، مشيرة أن لقائها مع المنتج محمد مختار، كان أثناء لعبها الاسكواش في أحد الأندية وتم الزواج، وعن رؤيتها للسينما في الثمانينات أشارت إلى أنها قررت منذ أن بدأت حياتها الفنية، ألا تقدم أعمالاً دون المستوى لذلك كانت تختار أعمالها بعناية، وتقوم بتحضيرها فترة من الوقت حتى تظهر بصورة لائقة.

وأكدت أن حب الجمهور لها وضعها في مسؤولية كبيرة، أرادت بسببه أن تحافظ عليه باستمرار، وعن مواجهتها للشائعات أشارت إلى أنها كتاب مفتوح للجميع، ولن تهتم بالشائعات لأنه لا يوجد ما تخفيه عن جمهورها، الذي وضع ثقته فيها مؤكدة أنها راضية عن حياتها ولن تخجل من شيء فيها وحول وجهة نظرها في عرض أعمال درامية جديدة، خارج السباق الرمضاني، قالت "شهر رمضان شهر فضيل وكان قديمًا يتسابق النجوم، على عرض أعمالهم فيه ولكن كان ذلك في ظل القنوات المحدودة، أما الأن فانتشار القنوات الفضائية بشكل كبير خلق نوعًا منن الموسم الدرامي، على مدار العام وهذا أفضل بالنسبة للعمل حيث أن نسبة المشاهدة تكون عالية لأن المشاهد يستمتع بالعمل ويشاهدة بعمق وشغف بعكس رمضان، فنجد المشاهد يرىى الأعمال متتالية وقد يتكرر نجوم العمل الواحد في أكثر من مسلسل، وهذا يسبب بعض الحيرة للمشاهد.

وعن حادثة سرقتها من قبل خادمتها، أشارت إلى أنها دائمًا ما تضع ثقتها في الناس بشكل كبير، وتجد الإساءه منهم ولكنها لن تندم على خير فعلته حيث أن خادمتها قامت بسرقتها، وعندما أبلغت الشرطة للقبض عليها، وأخذت جزائها ففوجئت بتهديدات من أهلها، مؤكدة أنها دائمًا تسير مع الله وترضة بما قسمه لها، مؤكدة أن عمل الخير عندما يكون بينة خالصة لله، لا يدعو للندم مهما كانت النتيجة.

وعن حياتها الشخصية وكيفية قضاء يومها أكدت أن حياتها الشخصية مختلفة بالكامل، عن الشخصيات التي قدمتها على الشاشة، وقالت "هناك بعض من الجمهور لايستطيعون التفرقة، بين شخصية الفنان الحقيقية وما يقدمه ولكن كل الجمهور والأصدقاء، على صفحتي الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، يعرفونني ودائمًا ما أتواصل معهم، وفي كل مهنة يوجد فيها الجميل والسيء، ولكن بعض الناس تحكم على الفنان بالمظاهر، مع أن الفنان هو إنسان".

وأوضحت أنها تستيقظ مبكرًا، لأن الاستيقاظ مبكرًا صحيًا، وتمارس رياضة الجري، ثم تتابع الأخبار وقراءة الجرائد، ثم تقوم بمراجعة أعمالها الفنية، التي ستقوم بها موضحة أنها تعشق السفر من حين لأخر لمشاهدة الموضة العالمية، وعن أحب الألوان إلى قلبها، أوضحت أنها تحب الأسود والأزرق والأبيض، وأن أعصابها تهدأ كثيرًا عند رؤيتها للبحر وهو هادئ .   

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادية الجندي تُشير إلى تفاصيل حوارها مع أنيس منصور نادية الجندي تُشير إلى تفاصيل حوارها مع أنيس منصور



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 23:32 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

إصابة باولو مالديني ونجله بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates