محمد رياض يُؤكّد أنَّه سعيد بانضمام زوجته إلى مجال تقديم البرامج
آخر تحديث 03:54:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أنَّ مسلسل "ليالي الحلمية" تعرّض للظلم

محمد رياض يُؤكّد أنَّه سعيد بانضمام زوجته إلى مجال تقديم البرامج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد رياض يُؤكّد أنَّه سعيد بانضمام زوجته إلى مجال تقديم البرامج

الفنان محمد رياض
القاهرة _ سهير محمد

كشف الفنان محمد رياض عن رغبته في تكرار تجربة تقديم البرامج في الفترة المقبلة، حيث سبق أن قدّم برنامجًا اقتصاديًا عن البورصة، وأوضح أن سبب هذه الرغبة هي زوجته الفنانة رانيا محمود ياسين التي اتجهت مؤخرًا إلى مجال تقديم البرامج. 
وأوضح في مقابلة مع "صوت الإمارات" عن الشكل الذي يريد أن يظهر به كمقدم برامج وقال :"لقد خضت منذ عدّة سنوات هذه التجربة وكانت بعيدة عن مجال الفن، حيث أنتمي إلى نوعية البرامج الاقتصادية, لقد كنت سعيد جدًا بهذه التجربة لأنني شعرت بتقديمي لشيء بعيد كل البعد عن الفن, وعندما اتجهت زوجتي رانيا إلى تقديم البرامج في السنوات الاخيرة، تفاجأت بحضورها والكاريزما التي تتمتّع بها على الشاشة، بالإضافة إلى ثقافتها وقدرتها على إدارة الحوار بشكل احترافي, لذلك أنا سعيد بتجربة زوجتي جداً، وهي تستعد لتقديم اليوم برنامجها على قناة المحور والذي سيبدأ بثه في الدورة البرامجية للقناة مطلع شهر أيلول/سبتمبر المقبل .
وأشار إلى أن نجاح زوجته رانيا عمل على تشجيعه على التفكير بتكرار تجربة تقديم البرامج، وأضاف أنه مصرّ على عدم تقديم برامج لها علاقة بالفن, وتمنى تقديم برنامجاً اجتماعياً انسانياً يناقش القضايا التي تهم الناس لكي يشعر أنه قام بتقديم تجربة مختلفة وليس مجرد استثمار كونه فنان.
وأعرب عن سعادته بالمشاركة في الموسم الرمضاني الماضي في مسلسل "ليالي الحلمية 6"، على الرغم من الهجوم الذي تعرض إليه المسلسل, وأضاف أنه قدم تطورًا لشخصية الصحافي صفوت سلطان، وتابع, "لم تكن ملامح شخصيته قد اتضحت في الجزء الرابع والخامس، لكن في الجزء السادس اتضحت ملامح هذه الشخصية الإنتهازية التي تحاول استغلال كل شيء من حولها ولصالحها، وهو نتاج ظروف مرّ بها المجتمع في سنوات مضت". 
ونفى أن تكون شخصية صفوت سلطان تحمل في طياتها إسقاطاً على إعلامي معيّن، مشيرًا إلى أنه يقدم ملامح عامة لنماذج كثرت, وليس فقط في مجال الاعلام فقط بل في مجالات عدة .
ولفت إلى أن مسلسل "ليالي الحلمية" تعرّض لظلم وهجوم كبيرين، حتى قبل أن يعرض على الشاشة في رمضان, موضحًا أن البعض يريدون برأيه أن يروا الحلمية القديمة دون أن يمرّ عليها الزمن, وأضاف، أنه من الطبيعي أن تكون هناك اجيالاً جديدة  تؤكد للناس على مرور الوقت لتتعايش مع الشكل الجديد للحلمية ومع أبطالها الجدد.
وعن حقيقية تقديم جزء سابع من ليالي الحلمية قال رياض: "هذا يتوقف على الكتّاب والجديد الذي سيقدمونه، بالإضافة إلى الأساس الذي سيتمّ عليه دراسة التجربة", وأوضح أن هناك عوامل كثيرة أثرت على نجاح الجزء السادس من ليالي الحلمية مثل غياب شخصية علي البدري، حيث كان هناك اقتراحًا أن تستمر هذه الشخصية، لكن بإسم بطل جديد، إلا أن الاقتراح قوبل بالرفض, و مما أثر على عدم تقبّل الناس للعمل ايضاً هو عامل الوقت المهم جدًا، خصوصًا أن المؤلفان عمرو ياسين وأيمن بهجت قمر قاما بإعادة كتابة المسلسل بعد رحيل ممدوح عبدالعليم.
وأعلن عن استعداده لاستكمال تصوير المسلسل التاريخي "السلطان والشاه" خلال الايام المقبلة، حيث كان من المفترض عرضه في الموسم الرمضاني الماضي، موضحًا أنَّه لم يتمّ التعاقد مع قناة، متمنيًا عرضه في المواسم الدرامية خارج رمضان , ونوه إلى أنه يجسد في هذا العمل شخصية الشاه اسماعيل الصفوي وصراعه مع السلطان العثماني سليم الأول, ويشارك في البطولة معه العديد من النجوم العرب منهم صفاء سلطان وسامر المصري وأحمد ماهر، وهو من اخراج محمد عزيزية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد رياض يُؤكّد أنَّه سعيد بانضمام زوجته إلى مجال تقديم البرامج محمد رياض يُؤكّد أنَّه سعيد بانضمام زوجته إلى مجال تقديم البرامج



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates