فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق
آخر تحديث 21:00:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ " صوت الإمارات " عن أعماله الدرامية المقبلة

فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق

فارس طعمة التميمي
بغداد – نجلاء الطائي

كشف المخرج فارس طعمة التميمي، عن معاناة السينما الأكبر ألا وهي التمويل، لقلة ماتمنحه وزارة الثقافة، لافتًا إلى أن كون دائرة السينما والمسرح، تعتمد على التمويل الذاتي، وأغلب ذلك التمويل يعتمد على تأجير خشبة المسرح الوطني، التي توقفت بدورها عن كسب مستثمري الأعمال فيها ومؤجريها.

وقال المخرج السينمائية فارس طعمة التميمي في تصريح لـ"صوت الإمارات" إن لجنة دعم الدراما العراقية برئاسة مجاهد أبو الهيل، منحت السينما أكثر من 2 ونصف مليار دينار، سيتم صرفها على ثلاث أعمال درامية عراقية وبمشاركة عربية، من أجل التسويق لها بشكل أكبر على مستوى الوطن العربي.

وأضاف عن تأثره بشكل كبير بشخصية المخرج الراحل جعفر، وحرص على متابعة نشاطاته فمن خلاله رأى الجو الحقيقي للتصوير و الاحترام الفني، والتقاليد الأصيلة"، بعد ذلك تحدث التميمي عن نشأته التي كانت وسط عائلة فنية، مبينا انه في العام 1974، حينما كان عمره عشر سنوات، اصطحبه والده إلى أماكن تصوير الفيلم السينمائي الموسوم "المنعطف" من إخراج جعفر علي، المأخوذ عن رواية "خمسة أصوات" للكاتب غائب طعمة فرمان، وهناك تأثر بالأجواء الفنية، حيث الممثلين الذين يؤدون أدوارهم، والذين كان بضمنهم والده والفنان الراحل يوسف العاني.

 

فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق

 

وتابع قائلا ان مخرج الفيلم كان قد طلب منه وقتها تمثيل دور طفل يحمل بيده مروحة أطفال يدوية (فرارة)، وفعلا استطاع ان يجسد الدور، ليكون هذا أول ظهور له على شاشة السينما.

وبيّن التميمي انه كان قد عمل في بداياته الفنية على إغناء تجربته في الإخراج، واشتغل على مدى 15 عامًا مساعد مخرج مع مخرجين معروفين أمثال كارلو هاريتون ومحمد شكري جميل.

وأكمل حديث عن عمله في الإخراج الدرامي، وتطرق إلى مسلسله الموسوم "الباشا"، موضحا ان إخراج هذا العمل كان مسندا إلى الفنان الراحل عدنان إبراهيم، لكن وفاته حالت دون ذلك.

 

فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق

 

وتحدث التميمي عن مسلسله التلفزيوني المعروف "مناوي باشا"، الذي يقع في 60 حلقة، والذي كتبه علي صبري ومثل فيه فنانون معروفون أمثال الراحل راسم الجميلي وفاطمة الربيعي والراحل عبد الخالق المختار، مشيرا إلى ان هذا المسلسل يمثل "طفرة مهمة في واقع الدراما العراقية".

وسلط التميمي الضوء على العديد من الأعمال الدرامية التي أخرجها، أمثال "السياب"، و"البنفسج الأحمر"، ومضيفًا أنه مقل في أعماله التي لا تتجاوز أصابع اليد، قياسا بتجربته في مجال الإخراج.

وعن أفلام "بغداد عاصمة الثقافة"، وما آلت أليه، أكد التميمي، أن جميع تلك الأفلام قيد التحقيق داخل أروقة وزارة الثقافة، لما شابها من فساد، ولأن أغلبها كانت مجرد أسماء مكتوبة دون شيء ملموس.

وذكر التميمي بأن هناك فرق كبير بين القطع والتسجيل والفيلم التسجيلي ،ويعد تمهيدا للفيلم الوثائقي وبالإمكان أن يبقى المخرج على الفيلم التسجيلي اذا كان بارعا فيه فصناعة الفيلم التسجيلي ليست اعتباطا ولدينا حالة شاذة فالمخرج الذي لا يستطيع العمل في الفيلم الوثائقي يعمل على الفيلم التسجيلي وهذا غير صحيح .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق فارس التميمي يُبيّن أسباب معاناة السينما والمسرح في العراق



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates