الكناني يرى أن الإنتربول لا يتعامل مع العراق في استرجاع الأموال
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" أن الحكومة لم تتخذ أي إجراء

الكناني يرى أن "الإنتربول" لا يتعامل مع العراق في استرجاع الأموال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكناني يرى أن "الإنتربول" لا يتعامل مع العراق في استرجاع الأموال

عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أحمد سليم الكناني
بغداد – نجلاء الطائي

كشفت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية  أن عددًا من السياسيين العراقيين يُهرِبون أموالَ النفط إلى بنوك سويسرية بدلا من إنفاقِها على البنى التحتية والتعليم في البلاد، مؤكدة على عدم تعامل الشرطة الدولية الانتربول في إلقاء القبض على المطلوبين واسترجاع الأموال العراقية المهربة إلى الخارج.
 
وقال عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية أحمد سليم الكناني، في تصريح لـ"صوت الإمارات"، إن عددًا من السياسيين العراقيين يُهرِبون أموالَ النفط إلى بنوك سويسرية بدلاً من إنفاقِها على البنى التحتية والتعليم في البلاد، مؤكدًا عدم تعامل الشرطة الدولية "الإنتربول" في إلقاء القبض على المطلوبين واسترجاع الأموال العراقية المهربة إلى الخارج.
 
وأضاف الكناني: "130 مليار دولار من أموال العراق تم تهريبها إلى الخارج منذ احتلال العراق إلى يومنا هذا"، مبينا أن الأموال تم تهريبها كانت بدايتها في مدة حكم الحاكم المدني بول بريمر إلى الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة، وتابع: "وزراء ومستشارون في الدولة هربوا هذه الأموال إلى الخارج بعقود وهمية وليس لها أي وجود في الدولة العراقية"، موضحًا أن الحكومة لم تتخذ حتى الآن أي إجراء رادع في عملية استرجاع الأموال المهربة إلى الخارج.
 
وأشار عضو لجنة الاقتصاد أن الشرطة الدولية لا تتعامل مع العراق بشكل جيد في عملية استرجاع الأموال المهربة إلى الخارج، وأكد النائب على تهريب أموال طائلة خارج العراق عن طريق غسيل الأموال والعقود التي أبرمت في الوزارات والمحافظات.
 
ويشير الكناني إلى أن مديرية استرداد الأموال في هيئة النزاهة تتعامل وفق قرارات قضائية يصدرها القضاء العراقي في استرداد الأموال ولا تستطيع أن تعيد أي مبلغ دون وجود أمر قضائي فهي دائرة فنية تقوم بالاسترداد بعد أن تستكمل تلك الإجراءات وهذا الأمر متلكئ لعدم وجود نية حقيقية في مكافحة الفساد لكون المتورطين هم من المتنفذين في أحزاب السلطة وأصحاب القرار السياسي، ولذلك فإن استرداد هذه الأموال يكون صعب جدًا".
 
وأكد أن مسؤولي البنك المركزي العراقي ودائرة متابعة استرداد الأموال وديوان الرقابة المالية وجهاز المخابرات الوطني ووكيلي وزارة المالية والخارجية المختصين جميعهم قالوا لنا بأنه لا يوجد تنسيق مشترك ما بين هذه المؤسسات فيما يخص ملف غسيل وتهريب الأموال.
 
وتساءل الكناني "هؤلاء المسؤولين هل توجد أموال استردت فعلا ما قبل وما بعد 2003، فقالوا لا توجد أي أموال مستردة حتى الآن وهناك فقط معلومات عن امتلاك أشخاص لأموال مهربة، وصدرت بحقهم أوامر قبض وأحكام غيابية ولكن حتى الآن لم تسترد الأموال منهم ولم يتم إلقاء القبض عليهم".
 
وأشار إلى أن بعض المسؤولين لا يميزون بين تهريب الأموال وغسيل الأموال فكل واحدة من تلك لها عقوبات خاصة، أما بالنسبة للحوالات البنكية فهذه غير خاضعة لا لتهريب الأموال أو غسيل الأموال؛ لأنه لابد من الاطلاع والمعرفة بها كونها تدخل ضمن حلقات مصرفية مراقبة وتخضع لمعايير دولية مشددة جداً".
وشدد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية على ضرورة أن يعمل البنك المركزي جاهدًا للاتفاق مع البنوك الدولية التي يتعامل معها في الخارج لكي يعلم بالعقود المنفذة والمفتوحة اعتماداتها من قبل العراق عن طريق هذه البنوك، لافتًا إلى أن أكثر الأموال الموجودة في الاعتمادات المستندية ذهبت إلى جيوب المسؤولين عن طريق الصفقات المشبوهة.
 
وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وجه الاثنين الماضي 22 شباط/فبراير، بتشكيل لجنة عليا يتولى أحد نائبيه إدارتها وعضوية كل من لجان النزاهة والمالية والقانونية والعلاقات الخارجية والأمن والدفاع والمساءلة والعدالة، تتولى مهام ملاحقة واسترداد الأموال المهربة وعقد جلسات استماع مع الجهات التنفيذية المختصة، معتبرًا هذا الموضوع من أولويات المجلس في المرحلة المقبلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكناني يرى أن الإنتربول لا يتعامل مع العراق في استرجاع الأموال الكناني يرى أن الإنتربول لا يتعامل مع العراق في استرجاع الأموال



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 09:38 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

مرض نفسي يجذب البنات إلى حب "الرجل الأربعيني"

GMT 09:19 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

طلاب جامعيون يصنعون أشكالًا من الكيك بشكل محترف

GMT 14:43 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

انطلاق عرض "العارف عودة يونس" في موسم عيد الفطر

GMT 16:04 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

حارس مرمى ريال مدريد يفاجئ حبيبته بطلب الزواج في الملعب

GMT 18:30 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

هل يجوز قضاء ما فات من صوم رمضان في شعبان؟

GMT 16:27 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

كيت موس تتألق في فستان أنيق تخطف الأنظار

GMT 13:25 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيفية إرسال رسائل صوتية في "فيسبوك"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates