سلام شاكر يبيّن أنه فضل اللعب في الإمارات ليخوض تجربة جديدة
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف أنه اعتزل اللعب دولياً لأن البعض طلب منه إفساح المجال للشباب

سلام شاكر يبيّن أنه فضل اللعب في الإمارات ليخوض تجربة جديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلام شاكر يبيّن أنه فضل اللعب في الإمارات ليخوض تجربة جديدة

المحترف العراقي مع فريق اتحاد كلباء سلام شاكر
دبي ـ محمود عيسي

يستعد المحترف العراقي مع فريق اتحاد كلباء سلام شاكر، لبدء أول تجربة له بالدوري الإماراتي من خلال المشاركة في الموسم المقبل لدوري الخليج العربي، إذ يرى أن الفريق يمتلك المؤهلات الكفيلة بضمان بقائه بين المحترفين، وأنه متفائل بذلك، في حين أكد أنه كان يرغب في اللعب فترة أطول مع الفتح السعودي، لكن قراراً فنياً من مدرب النادي السعودي كان وراء رحيله.

وأشار سلام شاكر في حواره مع "صوت الإمارات" إلى أنه فضل اللعب في الإمارات، وتحديداً مع كلباء، على عروض أخرى، رغبة في خوض تجربة جديدة بعد اللعب سابقاً في قطر والسعودية، وأكد سلام أن ظروفاً خارجة عن إرادته أجبرته على اعتزال اللعب دولياً لإفساح المجال أمام اللاعبين الشباب، في حين يرى أن هناك فرصة كبيرة أمام الإمارات والعراق للذهاب بعيداً في تصفيات كأس العالم المقبلة، بشرط ضمان الفوز على ملاعبهما.

وشدد سلام شاكر على أن الأهم بالنسبة لمنتخبات الإمارات والعراق والسعودية، هو حسم الفوز على ملاعبها، لأنه أمر يسهم بشكل كبير في ضمان منافستها بقوة على إحدى بطاقات الصعود إلى المونديال، مضيفًا : "كنت قريباً من الانضمام لأحد أندية الإمارات المحترفة مطلع الموسم الماضي، إلا اني لم أتوصل لاتفاق، وفي بداية الاستعداد للموسم الحالي تلقيت ثلاثة عروض من اندية تلعب في دوري الخليج العربي، وكانت متشابهة بقيمتها المادية، الا أنني اخترت اللعب لاتحاد كلباء، كوني شعرت بالارتياح لعرض الفريق، وأتمنى ان أكون عند حسن ظن الجميع".


وكشف شاكر : "التحاقي بفريق اتحاد كلباء يمثل لي أكثر من مسؤولية، تتمثل أولاها بالمساهمة في نجاح الفريق في البقاء، وأعتقد أن الفريق قادر بإمكاناته الكبيرة على أن يستمر في اللعب بين المحترفين، ثم أن أكون خير سفير للكرة العراقية التي تحظى باحترام ومحبة الجمهور الإماراتي خصوصاً والعربي بشكل عام، وأسعى لتقديم خلاصة خبرتي الكروية في خدمة فريقي الجديد كما حصل ذلك مع الخور القطري والفتح السعودي".

وأوضح شاكر: "لن تكون مهمة اتحاد كلباء في البقاء صعبة إذا ما خاض الفريق تدريباته ومبارياته بروح الفريق الواحد. ومن المعروف ان أي فريق ينضم حديثاً إلى مسابقة المحترفين خصوصاً في الدوري الإماراتي، لا تكون مهمته سهلة، لكني أشعر بالتفاؤل الكبير، فمن الأيام الاولى مع الفريق حظيت باحترام واستقبال مميز من جميع أسرة النادي، وهو ما يشجعني على بذل المزيد لتحقيق تطلعات الإدارة والجمهور"، مضيفًا : "أشعر بأن هناك مسؤولية كبيرة علي عند اللعب امام اي فريق، وأياً كان لاعبوه، وليس بالامر الجديد أن ألعب ضد مهاجمين نجوم وهدافين كبار، فقد واجهت مثلهم في الدوري القطري والسعودي ومع المنتخب في مناسبات دولية عديدة. وأرى أن المنافسة ستكون قوية، لكنني أتمنى أن أوفق وزملائي، إذ سنكون مطالبين بتركيز عال، خصوصاً أمام لاعبين من أمثال أحمد خليل وعلي مبخوت وعموري، وأجانب من مختلف المدارس العالمية"، ومشيرًا الى أن "النجاح يجب أن يكون مسؤولية جميع اللاعبين، ولكن الادارات في دوريات مثل الإمارات والسعودية وقطر تحمل اللاعبين المحترفين أكثر حتى من 50% من المسؤولية، وهو أمر مبالغ فيه، ومن ناحيتي هذا الشيء لا يزعجني بل يضيف لي إصراراً وتحدياً كبيرين على التغلب على الصعاب، وأنا ادرك واجباتي وأتمنى ان أواصل نجاحاتي السابقة بنجاح جديد مع اتحاد كلباء".

وكشف شاكر : "لم اكن أرغب في الانتقال من نادي الفتح السعودي وكنت راغباً بالبقاء فترة طويلة، أما السبب الرئيس الذي قادني لذلك فهو رؤية مدرب الفريق البرتغالي الفنية، الذي قال ان خططه التدريبية تتطلب وجود محترف أجنبي يلعب في مركز غير الدفاع، وطلب من إدارة النادي ذلك، وتفهمت ذلك واستقبلت قرار النادي بترحاب عالٍ، ولم أمانع على الرغم من اني كنت مرتبطاً معهم بعقد مستمر، لكني لم أمانع من فك العقد".
وأفاد شاكر:" عشت أياماً جميلة مع نادي الفتح على الرغم من أنها موسم واحد، إلا ان ذكرياتي مع جمهور النادي ومع جميع الناس لا تنسى بسهولة، وسأتذكرهم بكل خير، وأتمنى للفريق ان يظهر بأفضل صوره في الموسم الحالي، وسأعيش معهم فرحة تحقيقهم لأي فوز يحققه الفريق"، مشيرًا الى أنه "لم أكن أرغب في الاعتزال الدولي، لكني نزلت عند رغبة من طلب مني ذلك بحجة إفساح المجال وإعطاء الفرصة للاعبين الذين هم في مقتبل العمر، وفعلت ذلك على الرغم من ثقتي العالية بأني لاأزال املك القدرة على تمثيل المنتخب ثلاث سنوات أخرى على أقل تقدير، انطلاقاً من رؤيتي أن بقاء اللاعب في المنتخب يقاس بالعطاء وليس بالعمر، وأنا مع منح الفرصة للاعبين الشباب، ولكن بشرط أن يتمكن اللاعب الجديد من أخذ مكانه بالتشكيلة بفضل أدائه كما فعلت عند انضمامي للمنتخب الوطني لأول مرة".

وأعلن شاكر أن الكرة العراقية قدّمت العديد من اللاعبين النجوم، إلا أني أرى ان لاعبين مثل يونس محمود وقصي منير ونشأت أكرم لا يمكن تعويضهم بسهولة من لاعبي الجيل الذهبي الفائز ببطولة آسيا 2007، وهنالك لاعبون مميزون جداً في المنتخب الحالي مثل علي عدنان وياسر قاسم أتوقع لهم مستقبلاً كبيرا، مشيرًا الى أن الكرة الإماراتية تعيش طفرة نوعية مميزة، ومنتخب الإمارات بين الافضل عربياً وآسيوياً، وهو مرشح قوي للتأهل الى كأس العالم في روسيا 2018، وفرصة الأبيض بالوصول لروسيا اقوى من أي وقت آخر، والمدرب المهندس مهدي علي يعد من خيرة المدربين العرب ويحظى باحترام الشارع الرياضي العربي في كل مكان، ومن وجهة نظري ان منتخبات العراق والإمارات والسعودية تمتلك فرصاً متشابهة، والفيصل سيكون الظفر بنقاط المباريات المباشرة مع اليابان أو أستراليا، وقبل سنتين كان الابيض الإماراتي أفضل من الوقت الحاضر إلا ان ذلك لا يقلل من كونه مرشحاً قوياً جداً للصعود، والأمر قد ينطبق على أسود الرافدين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلام شاكر يبيّن أنه فضل اللعب في الإمارات ليخوض تجربة جديدة سلام شاكر يبيّن أنه فضل اللعب في الإمارات ليخوض تجربة جديدة



GMT 01:19 2022 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو ضمن أسوأ تشكيلة لكأس العالم 2022

GMT 05:09 2022 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

ميسي لا يصدق أن منتخب بلاده تُوّج بكأس العالم

GMT 23:55 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يُعلن أن نهائي قطر سيكون آخر مباراة له في كأس العالم

GMT 23:41 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

الركراكي يأمل جاهزية لاعبيه المصابين قبل مباراة فرنسا

GMT 01:33 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يودع كأس العالم على يد المغاربة

GMT 02:16 2022 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

مدرب البرتغال سعيد بقرار ترك رونالدو على دكة البدلاء

GMT 03:40 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رحيم سترلينغ يُرهن عودته لمباريات كأس العالم بأمن عائلته

GMT 22:43 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يتصدر هدافي مونديال قطر

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:26 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد بان كيك بالشوكولاتة

GMT 13:41 2013 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

المبيدات تلوث المزروعات وتسمم السعوديين

GMT 21:18 2013 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

طحالب صحراوية لإنتاج الوقود في أبوظبي

GMT 11:39 2013 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"تحت الرماد" ومآسي السجن السياسي

GMT 16:51 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الشبكة الوطنية رصدت الزلزال الذي ضرب ايران بقوة 5.6 ريختر

GMT 16:29 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

جار جديد للنمر آمور والتيس تيمور في حديقة السفري

GMT 00:56 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لمسات الطبيعة تتصدر موضة ديكورات المطبخ في موسم 2016

GMT 23:24 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

أخطر مطعم في العالم على جبال "هوشان" في الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates