لجنة أممية تطلب من فرنسا منع إعدام جهاديين محكومين في العراق
آخر تحديث 20:48:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لجنة أممية تطلب من فرنسا منع إعدام "جهاديين" محكومين في العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لجنة أممية تطلب من فرنسا منع إعدام "جهاديين" محكومين في العراق

المحكمة
واشنطن - صوت الإمارات

طلبت لجنة مكافحة التعذيب التابعة للأمم المتحدة من فرنسا "اتخاذ كل الإجراءات" الممكنة لمنع تنفيذ أحكام بالإعدام صدرت بحق خمسة "جهاديين" فرنسيين في العراق.

وقالت اللجنة في رسالة أرسلتها أمس الجمعة إلى محامي المحكومين نبيل بودي، إنها "تطلب من الدولة المعنية اتخاذ كل إجراء مفيد ومنطقي في إطار صلاحياتها لحماية السلامة الجسدية والنفسية للمحكومين، ومنع تنفيذ حكم الإعدام بحقهم".

وأضافت اللجنة أن على فرنسا "مواصلة إطلاعها بلا تأخير على كل إجراء يتخذ في هذا الصدد".

ويندرج هذا الطلب في إطار "إجراءات مؤقتة" يمكن أن تقترحها اللجنة على أي دولة بانتظار دراسة مضمون القضية. ولدى فرنسا مهلة مدتها ثمانية أشهر لتقديم "توضيحات أو ملاحظات" حول فحوى الملف.

وكان نبيل بودي قد أبلغ اللجنة في 4 فبراير بوضع المحكومين الخمسة، مطالبا بحمايتهم، كما طلب إدانة فرنسا لرفضها إعادتهم إليها ومحاكمتهم.

وأكد بودي لوكالة "فرانس برس" أمس الجمعة، أن هؤلاء المحكومين "يتلقون معاملة لا إنسانية ومهينة في السجون العراقية"، مؤكدا أن "فرنسا تعرف هذا الوضع ولا تتحرك لوضع حد له".

وحكم على أحد عشر فرنسيا اعتقلوا في سوريا بالإعدام في العراق في 2019، بينما حكم بالسجن المؤبد على ثلاثة آخرين بينهم امرأتان، لانتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

قد يهمك ايضا 

الكتل السياسية العراقية تستأنف معركة الحقائب السبع الشاغرة في الحكومة الجديدة

"داعش" يواصل "غزوات رمضان" ويضرب مناطق مختلفة شمال وغرب العراق

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة أممية تطلب من فرنسا منع إعدام جهاديين محكومين في العراق لجنة أممية تطلب من فرنسا منع إعدام جهاديين محكومين في العراق



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates