الأمم المتحدة تناقش الدعوة لوقف كل الطلعات الجوية العسكرية فوق حلب السورية
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأمم المتحدة تناقش الدعوة لوقف كل الطلعات الجوية العسكرية فوق حلب السورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمم المتحدة تناقش الدعوة لوقف كل الطلعات الجوية العسكرية فوق حلب السورية

الطلعات الجوية العسكرية
واشنطن ـ صوت الإمارات

سيبدأ مجلس الأمن الدولي مفاوضات اليوم الاثنين بشأن مشروع قرار يدعو روسيا والولايات المتحدة إلى اتخاذ اللازم لضمان تحقيق هدنة فورية في مدينة حلب السورية "ووضع حد لكل الطلعات العسكرية فوق المدينة".
ويطلب مشروع القرار الذي اطلعت عليه رويترز من الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون اقتراح خيارات لنظام مراقبة للهدنة تشرف عليه المنظمة الدولية ويهدد "باتخاذ إجراءات أخرى" في حالة عدم امتثال "أي طرف في الصراع الداخلي السوري".

وقال دبلوماسيون إن المجلس المؤلف من 15 عضوا سيبدأ محادثات بشأن النص - الذي صاغته فرنسا وإسبانيا -مساء الاثنين.
ويحث مشروع القرار روسيا والولايات المتحدة على "ضمان التنفيذ الفوري لوقف الاقتتال بدءا من حلب ووضع نهاية وفقا لذلك لكل الطلعات العسكرية فوق المدينة."
وقال نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف يوم الاثنين إن نص مشروع القرار "يثير الكثير من الشكوك" بالنسبة لموسكو ونقلت وكالة تاس للأنباء وصفه لمشروع القرار بأنه خطوة مسيسة لممارسة المزيد من الضغط على روسيا وسوريا.

وقال جاتيلوف "هذه خطوة أحادية الجانب والنص يحتوي على عناصر لا تتعلق بالقضية الإنسانية على الإطلاق..سنقدم تعديلاتنا على هذا النص. وسنرى إلى أي مدى سوف يؤخذ ذلك بعين الاعتبار من قبل شركائنا في مجلس الأمن."

وسبق أن وفرت روسيا والصين الحماية للحكومة السورية من أي تحرك داخل المجلس باستخدام حق النقض ضد عدد من القرارات بما في ذلك محاولة لإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.
قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو إن أي دولة ستعارض القرار ستعتبر متواطئة في جرائم حرب. وقال لقناة تي في 5 موند يوم الاثنين إنه يأمل في الحصول على نتائج بشأن مشروع القرار هذا الأسبوع.
وتخوض قوات حكومة الرئيس بشار الأسد المدعومة من روسيا وإيران معارك للسيطرة على شرق حلب. وسيكون انتزاع السيطرة على الشطر الذي تسيطر عليه المعارضة من حلب أكبر انتصار للأسد في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام.

ويعبر مشروع القرار عن "الغضب تجاه مستوى العنف المتصاعد وغير المقبول وإزاء حملات القصف الجوي المكثف في الأيام القلية الماضية في حلب" ويطالب "الحكومة السورية بإنهاء كل عمليات القصف الجوي لتسهيل توصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن ودون أي معوقات."
وفرض حصار على شرق حلب في أوائل يوليو تموز بعد أن سقط طريق الكاستيلو وهو ممر الإمدادات الرئيسي لشرق حلب تحت سيطرة الحكومة.
وفشلت محاولات دولية لفرض وقف إطلاق النار للسماح بدخول مساعدات الأمم المتحدة رغم أن جماعات إغاثة أخرى استطاعت إدخال مساعدات محدودة.
وألحقت الحملة الجوية الروسية والسورية المتواصلة أضرارا بالغة بالمستشفيات وإمدادات المياه.
وقال مندوب بريطانيا بالأمم المتحدة ماثيو ريكروفت إنه يأمل أن يعتمد مشروع القرار في الأيام القادمة لكه سلم بأن "حتى هذا لن ينهي الحرب. لن تنهي الحرب قطعة أخرى من الورق."
وأضاف للصحفيين "إنه تغيير لطريقة التفكير والآراء وقرار في الواقع لتنفيذ كل الالتزامات القائمة وإذا فعل كل من يجلسون حول طاولة مجلس الأمن ذلك فسوف تنتهي الحرب في سوريا سريعا جدا."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تناقش الدعوة لوقف كل الطلعات الجوية العسكرية فوق حلب السورية الأمم المتحدة تناقش الدعوة لوقف كل الطلعات الجوية العسكرية فوق حلب السورية



GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بروعة العطلات اليونانية المُذهلة في جزيرة" سيفنوس"

GMT 16:28 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يُصمم ديكور الشتاء باستخدام الخشب والقرفة

GMT 22:13 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 10:17 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

أحذية البوط موضة موسم شتاء 2016

GMT 07:15 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

عربيٌّ أنتَ

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 05:12 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فيورنتينا يفسد فرحة فيرونا في الدوري الإيطالي

GMT 23:39 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

رمضان «البرنس» يكشف تفاصيل وصية والده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates