تهديد من وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهديد من وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تهديد من وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها

وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها
لندن _صوت الأمارات

قالت وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) الأربعاء أن هجمات الجهاديين ضد أهداف أوروبية زادت بأكثر من الضعف العام الماضي، محذرة من أن خطر شن تنظيم الدولة الاسلامية هجمات أقل تطورًا "لا يزال مرتفعا للغاية".

والعام الماضي تم الابلاغ عن 33 هجوما إرهابيا في القارة وبريطانيا من بينها عشرة نجح الجهاديون في تنفيذها وادت الى مقتل 62 شخصا، بينما فشلت الاخرى او تم احباطها، بحسب اليوروبول في تقريرها السنوي الذي صدر في لاهاي.

وبالمقارنة فإن عدد الهجمات التي ابلغ عنها في 2016 لم يتعد 13 هجوما ادى عشرة منها الى مقتل 135 شخصا.

إلا أن "الزيادة في عدد الهجمات الجهادية الارهابية في 2017 تزامنت مع انخفاض تطورها من حيث الاعداد والتنفيذ"، بحسب تقرير "وضع وتوجهات الارهاب 2018" الذي اصدرته وكالة يوروبول.

وشملت تلك الهجمات هجوم جسر وستمنستر في لندن في 22 أذار/مارس العام الماضي، وهجوما مشابها على جسر لندن بعد ذلك بشهرين عندما قام مهاجمون بدهس مارة بعرباتهم وطعنوا المارة بالسكاكين ما ادى الى مقتل 13 شخصا واصابة نحو 98 اخرين.

وقال التقرير أن الجهاديين الاسلاميين الذين شنوا مثل هذه الهجمات في دول الاتحاد الاوروبي في 2017 كانوا في غالبيتهم من سكان تلك الدول "ما يعني انهم اصبحوا متطرفين وهم في الدول التي يقيمون فيها دون ان يتوجهوا إلى الخارج للانضمام الى جماعة ارهابية".

وذكر رئيس جهاز مكافحة الارهاب في يوروبول مانيول نفاريت للصحافيين قبل اعلان التقرير انه في العديد من الحالات "اصبحت (تلك الهجمات) شكلا من اشكال الانتقام الشخصي ضد البلد الذي فشلوا في الاندماج فيه".

الا ان هجوم 22 ايار/مايو 2017 على حفل اريانا غراند في مانشستر والذي قتل فيه 22 شخصا، وهجوم الشاحنة على سياح في برشلونة في اب/اغسطس والذي قتل فيه 15 شخصا، مرتبطان بخلايا ارهابية منظمة.

واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن جميع الهجمات.

وكان مقاتلو التنظيم انتشروا في ارجاء واسعة من سوريا والعراق المجاورة في 2014 واعلنوا "الخلافة" في المناطق التي يسيطرون عليها. إلا أنهم خسروا معظم تلك الاراضي.

وقالت وكالة يوروبول "مع تراجع قوة تنظيم الدولة الاسلامية، اصبح يحث اعضاءه على شن هجمات منفردة في بلدانهم بدلا من توجيههم للسفر والالتحاق بما يسمى الخلافة".

الا انها حذرت من ان "تهديد الهجمات الارهابية في الاتحاد الاوروبي لا يزال مرتفعا جدا كما ظهر في الهجمات التي وقعت في 2017".

وقال التقرير "يجب ان يوضح ان تنظيم الدولة الاسلامية والقاعدة وغيرها من الجماعات الجهادية لا تزال تشكل تهديدا كبيراً، ولديها النية والقدرة على شن هجمات ارهابية في الغرب".

وقالت كاثرين دي بولي المديرة الجديدة ليوروبول أنه "ولذلك فإنه من المؤكد أن دعم الدول الاعضاء في مكافحة الارهاب سيظل اولوية اولى".

وأضافت "لمكافحة الارهاب من الضروري أن يتم تبادل المعلومات والبيانات على اعلى مستوى".

ويأتي تقرير يوروبول متزامنا مع اعلان الشرطة الالمانية الاربعاء إحباط اعتداء "بقنبلة بيولوجية" تحوي مادة الريسين الشديدة السمية، بعد توقيف تونسي في كولونيا الاسبوع الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تهديد من وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها تهديد من وقوع هجمات متطرفة في أوروبا بعد تضاعف عددها



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان

GMT 23:25 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رسميًا لوف يرحل عن منتخب ألمانيا بعد اليورو

GMT 14:21 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من الطرق البسيطة للقضاء على تجاعيد الرقبة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates