تجار المخدرات يخترقون الجامعات والمدارس اللبنانية لجلب زبائن جدد
آخر تحديث 16:08:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تجار المخدرات يخترقون الجامعات والمدارس اللبنانية لجلب زبائن جدد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تجار المخدرات يخترقون الجامعات والمدارس اللبنانية لجلب زبائن جدد

المخدرات
بيروت - صوت الامارات

ليست المرة الأولى التي تشهد فيها مؤسسة تربوية لبنانية أزمة تعاطي مخدرات خصوصاً بعد ان كشفت تحقيقات حصلت في السنوات الماضية تورط عدد من تجار الممنوعات ببيع بضائعهم داخل جامعات ومدارس معروفة وقد جرى توقيف مجموعة من المروجين قبل أن يتم التعتيم على ذلك الملف كي لا يسبب الهلع للأهالي في ظل حالة من الصراع بين الأمن وتجار تلك السموم في العديد من المناطق اللبنانية.
الفاجعة التي هزت بيروت قبل أيام تمثلت بسقوط أكثر من عشرة طلاب في الجامعة اللبنانية الفرع الثاني وتحديداً كلية الفنون الجميلة في منطقة فرن الشباك ارضاً وهم في حالة يرثى لها من الاغماء و التقيوء و غيرها من العوارض التي صدمت الجميع من حولهم و قد جرى نقلهم الى احدى المستشفيات لانقاذهم من تلك الحالة الغريبة التي اعتقد البعض انها تصب في خانة التسمم الغذائي لكن الكارثة ظهرت في الفحوصات المخبرية التي اكدت وجود مخدر هو اقرب من مادة الهيروين وهنا انطلق دور مكتب مكافحة المخدرات في الشرطة القضائية اللبنانية للاطلاع عن قرب في ادق تفاصيل تلك الحادثة .
المعطيات الأولى، أكدت وجود شخص يُدعى " ع " لا ينتمي إلى تلك الجامعة لكنه يتردد اليها باستمرار وقد عرض نوع جديد من الشوكولا على بعض الطلاب على اساس تجربته و تبين انه دس بالتعاون مع تاجر مخدرات مادة تسبب الإدمان في حال جرى تناولها لأكثر من مرتين, الا ان من اكل الشوكولا لم يسبق له ان تعاطى الممنوعات و مما ادى الى نوع من التسمم العام و الانهيار في اجسادهم وبعضهم لا يشرب الكحول حتى .
التحقيقات أدت إلى اكتشاف خيوط مهمة تدل إلى تورط المروج " ع " بعلاقة وطيدة مع تاجر مخدرات في محافظة البقاع اللبنانية ويقال إنه يختبىء في أحد المناطق في ضواحي بيروت, ويبدو ان الوسيلة الجديدة لاختراق الجامعات تأتي من خلال تلك الاساليب التي تدور حول الشوكولا و السكاكر و امور اخرى يتم التداول بها على شكل افخاخ من أجل جذب مجموعة من الشباب الى دائرة الادمان ومنها الى الموت او الضياع وهم في بداية مشوار حياتهم .
وتقول المصادر لـ " صوت الامارات" إن ملاحقة " ع " أي مروج الشوكولا المخدر بدأت منذ اللحظة الاولى على اكتشاف فعلته وهو توارى عن الانظار وهناك معطيات حول امكانية تواجده في ضاحية بيروت الجنوبية و البحث مستمر عنه وعن شركائه , مع العلم ان ثمة كمين محكم ادى قبل فترة الى اعتقال مروج اخر دس المخدرات في علبة سكاكر في احدى المدارس في بيروت و ادى الامر الى حالة من الاغماء في صفوف الاطفال و وقتها وصلت اصداء تلك العملية الى الاعلام و كان مكتب مكافحة المخدرات المركزي السباق في تطويق المروج و من يقف خلفه .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار المخدرات يخترقون الجامعات والمدارس اللبنانية لجلب زبائن جدد تجار المخدرات يخترقون الجامعات والمدارس اللبنانية لجلب زبائن جدد



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates