ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية
آخر تحديث 01:44:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ادعاءات تكشف حقيقة رؤية "البغدادي" في بلدة بوكمال شرق سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ادعاءات تكشف حقيقة رؤية "البغدادي" في بلدة بوكمال شرق سورية

زعيم الدولة الإسلامية أبوبكر البغدادي
دمشق ـ نور خوام

كشف مصدر إعلامي مرتبط بالجيش السوري، أن زعيم الدولة الإسلامية أبوبكر البغدادي محاصر في "داعش" في بلدة بوكمال في شرق سورية، وجاءت ادعاءات بأنه موجود في هذه البلدة الصغيرة بعد أن أفيد بأن البغدادي فر من العراق إلى سورية في سيارة أجرة صفراء في محاولة لتجنب الشكوك

 

ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية

 

ونفى ناشطون سوريون معارضون تلك المزاعم بأن البغدادي كان في بوكمال، المعروفة أيضًا باسم أبوكمال، قائلين "إن الحكومة تحاول تعويض الخسائر التي تكبدتها أثناء استعادتها للمدينة في الأسبوع الماضي قبل أن تفقد أجزاء أخرى للمتطرفين"، ويعتقد أن زعيم الدولة الإسلامية أبوبكر البغدادي محاصر في بلدة بوكمال شرق سورية، التي كانت محور معركة وقعت مؤخرًا بين القوات السورية والمتطرفين.

وكان قد أعلن الجيش السوري فوزه على بوكمال، الخميس، بعد احتلال دام ثلاثة أعوام في المنطقة، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن الدولة الإسلامية استردت نصف المدينة بحلول يوم الجمعة، وأفيد بأن البغدادي قد شوهد أثناء عمليات حزب الله مع القوات السورية، بدعم من القوات الجوية الروسية.

 

ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية

 

وذكر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إنه لا يملك "أي معلومات بشأن مكان وجود البغدادي"، إن مكان وجود البغدادي غير معروف، وإذا قتل أو أسر فإنه سيكون ضربة أخرى لـ"داعش" التي فقدت أكثر من 90 في المئة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها في العراق وسورية منذ أعلنت الجماعة الخلافة في حزيران / يونيو 2014، إن مسألة ما إذا كان البغدادي قد مات أو حيًا كانت مصدرًا متواصلًا للغموض والارتباك.

وقالت وسائل الإعلام المركزية السورية إنه عندما قامت القوات السورية وحلفاؤها بعمليات تفتيش في بوكمال، حصلوا على معلومات تفيد بأن أبو بكر البغدادي قد يكون في إحدى الجيوب في البلدة، ولم يوضح التقرير كيف سمع الجنود عن البغدادي أو ما كانوا يفعلونه بشأن هذه المعلومات، بينما أكد ناشطون معارضون سوريون أن الحكومة تحاول تعويض الخسائر التي تكبدتها أثناء استعادتها للمدينة الأسبوع الماضي قبل أن تفقد أجزاء أخرى لصالح المتطرفين.

وأفادت الأنباء الأسبوع الماضي أن البغدادي هرب من العراق، حيث يعتقد إنه يختبئ في بلدة راوا في شمال شرقي البلاد، بعد أن شعر أن وجوده في راوة يهدد حياته، لذلك ذهب على الحدود إلى دير الزور، ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المصدر قوله: "بعد أن غزت القوات العراقية القائم، كان البغدادي يدرك أن وجوده في راوة يهدد حياته، وفي سيارة أجرة صفراء، فر من العراق وتوجه إلى سورية، ويعتقد أنه استقر في دير الزور، وأنه أصر على أن يستقل سيارة أجرة صفراء لكي لا يكون مصدرًا للشكوك".

 

ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية

 

ونفى رامي عبدالرحمن، الذي يرأس مجموعة المراقبة بالمرصد السوري لحقوق الإنسان وعمر أبو ليلى الناشط المعارض في أوروبا من إقليم دير الزور شرق سورية، أن يكون البغدادي في بوكمال، قائلًا إن القتال مستمر الآن بالقرب من مركز المدينة، مضيفًا أنه عندما انسحب مقاتلو داعش من بوكمال, المعقل الرئيسي الأخير للتنظيم في سورية, يوم الخميس كان فخًا نصبوه استعدادًا للرد على القوات الحكومية وحلفائهم، موضحًا أن مقاتلي الدولة الإسلامية يسيطرون على معظم بوكمال، مضيفًا أن مزاعم الحكومة بأن البغدادي موجود في البلدة جاءت لتغطية خسائرهم.

وفي أيلول / سبتمبر، أصدر البغدادي تسجيلًا صوتيًا حث فيه أتباعه على حرق أعدائهم في كل مكان واستهداف "المراكز الإعلامية للكفار"، وكان أول تسجيل صوتي له منذ ما يقرب من عام، حيث لم يظهر البغدادي علنًا إلا ​​مرة واحدة في عام 2014 في مدينة الموصل شمال العراق.

وكان مسؤولون روس قالوا في حزيران / يونيو إن هناك احتمالًا كبيرًا بأن البغدادي قتل في غارة جوية روسية على ضواحي مدينة الرقة السورية، وهي العاصمة الفعلية للتنظيم، والتي فقدها المتطرفون الشهر الماضي، بينما أكد مسؤولون أميركيون في وقت لاحق إنهم يعتقدون أنه ما زال حيًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية ادعاءات تكشف حقيقة رؤية البغدادي في بلدة بوكمال شرق سورية



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates