ملايين الجنيهات من المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى أيدي محتالين
آخر تحديث 01:44:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ملايين الجنيهات من المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى أيدي محتالين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملايين الجنيهات من المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى أيدي محتالين

المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى محتالين
لندن - كاتيا حداد

حذَّر تقرير "وايتهال" من انه يتعين على المسؤولين البريطانيين "تكثيف الجهود الرامية الى استئصال الاحتيال والفساد في مخطط لتوزع 420 مليون جنيه استرليني من المساعدات المالية في باكستان". وكشفت موقع "اون لاين ميل" في وقت سابق من هذا العام كيف ان مئات الآلاف من الأسر تتلقى مساعدات نقدية بفضل دافعي الضرائب في المملكة المتحدة. الا ان المراجعة التي أجرتها ادارة التنمية الدولية قالت انه يتعين القيام بالمزيد من الافعال  لوقف الاموال التي تقع في الايدي الخطأ. وأثار التقرير أيضا مخاوف بشأن أن العديد من متلقي الدعم غير قادرين على استخدام آلات النقد لجمع أموالهم وحيث يتم استغلالهم من الآخرين الذين يأخذون جزءًا من اموالهم لمساعدتهم.

وفي إطار برنامج بنظير لدعم الدخل(BISP)، تحصل الاسر على( 4،500 روبية) اي 34.50 جنيهًا إسترلينيًا كل ثالثة أشهر، معظمها عن طريق البطاقة النقدية. واعترفت المراجعة السنوية لوزارة التنمية الدولية في المشروع المكلف أنها تحتاج إلى بذل مزيد من العمل مع الحكومة الباكستانية لمعالجة المشاكل مع هذا المخطط. وقالت الوزارة : "انه يجب على بنك (BISP) أن يحافظ على المخاطر التشغيلية بما في ذلك إجراءاته لتحديد وإعداد التقارير واستئصال الاحتيال والفساد.

من ناحية أخرى، ستحتاج وزارة التنمية الدولية البريطانية إلى تعزيز المشاركة مع وزارة المالية الباكستانية وقيادة برنامح (BISP) من أجل مراقبة هذه المخاطر وإدارتها ". وقد وجدت عمليات تفتيش مفاجئة قامت بها وزارة التنمية الدولية البريطانية من قبل شركة الاستشارات "موت ماكدونالد" أن ما يقرب من خمس الذين تلقوا هذه الكراسات كانوا يدفعون رسوما للمساعدة في سحب الأموال.

وقال التقرير: "ان  النتائج أبرزت عددًا من القضايا المهمة مثل عدم قدرة المستفيدات على استخدام بطاقة السحب الآلي، وفقدان رموز المرور، واكتظاظ أجهزة الصراف الآلي، وعدم استجابة موظفي المصارف التجارية، وزيارات متعددة لسحب النقود. وأضاف: "إن مستوى الإلمام بالقراءة والكتابة لدى المستفيدين يمثل تحديًا كبيرًا يقيدهم عن تشغيل التكنولوجيا من تلقاء أنفسهم مثل أجهزة الصراف الآلي. هذه القضايا تشير إلى أن هناك مساحة إضافية لتحسين الكفاءة. "

وفي إطار ذلك، يقوم المسؤولون الباكستانيون حاليًا باختبارالتحقق عن طريق نظام الهوية الحيوية والذي سيستخدم بصمات الأصابع للتعرف و للتأكد من أن الاشخاص الذين يجمعون أموالهم هم أنفسهم حتى لا يتم استغلالهم من الوكلاء أو المحتالين. وقال التقرير ان ادخال هذا النظام سيعالج المخاوف بشأن السحب الذاتي واستغلال الوكلاء.

وكشفت صحيفة "الميل" امس الثلاثاء ان المتحدث العام جون بيركو يقيم عشاء تكريما للسياسي الباكستاني المسؤول عن هذا المشروع على الرغم من ان اموال دافعي الضرائب البريطانيين تشكل جزءا من مشروع قانون النشرات. وسيصبح مارفي ميمون، رئيس(BISP) ، المرشح الافتتاحى لجائزة رئيس البرلمان في الحدث الممول من دافعي الضرائب في غرف رئاسة مجلس النواب في 5 سبتمبر/أيلول. وقال متحدث باسم وزارة التنمية الدولية: "نحن نراجع باستمرار برامجنا لضمان أنها تقدم قيمة مقابل المال لدافعى الضرائب، وهذا البرنامج لا يختلف. وقد"حقق البرنامج انخفاضًا واضحا  لسوء التغذية بين الفتيات وزيادة بنسبة 10 في المائة في عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملايين الجنيهات من المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى أيدي محتالين ملايين الجنيهات من المساعدات البريطانية للباكستانيين تذهب الى أيدي محتالين



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates