الصغار المرضى بالاكتئاب يضطرون للانتظار لتلقي العلاج فيؤذون أنفسهم
آخر تحديث 10:54:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الصغار المرضى بالاكتئاب يضطرون للانتظار لتلقي العلاج فيؤذون أنفسهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الصغار المرضى بالاكتئاب يضطرون للانتظار لتلقي العلاج فيؤذون أنفسهم

الصغار المرضى بالاكتئاب
لندن - صوت الامارات

يضطر الأطفال الذين يعانون من مشاكل عقلية الانتظار حتى 18 شهرا لتلقي العلاج مما يؤدي بهم إلى إيذاء النفس، وفقًا لتقرير مسرب تم العثور عليه من هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، وتفيد التقارير بأن وثيقة اللجنة المعنية بجودة الرعاية تدعي أن الشباب الذين يعيشون في ظروف صحية مثل القلق والاكتئاب يعانون من تفاقم أمراضهم بسبب التأخيرات الطويلة في تلقي العلاج. وتتألف الدراسة التي أجرتها الحكومة من تقييم واسع النطاق لخدمات الصحة العقلية للأطفال والمراهقين في جميع أنحاء إنجلترا.
وذكرت صحيفة الغارديان أن هذا التقرير هو إنذار حول عدد الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما والذين يواجهون صعوبات بعد نقلهم للعلاج المتخصص من قبل الممارس العام أو المدرس، مشيرة إلى أن التقرير يوضّح أن الطلب المتزايد على الرعاية يتزامن مع انخفاض عدد الموظفين والمستويات اللاحقة من الرعاية مع حدوث ضغط خاص في عطلة نهاية الأسبوع، ومع ذلك، سيشير التقرير أيضا إلى أن الشباب الذين يحصلون على المساعدة يتلقون رعاية من موظفي دائرة الصحة الوطنية.
وأكد متحدث باسم اللجنة المعنية بجودة الرعاية أن التحليل لا يزال في شكل مسودة مشروع و عرضة للتغيير. وقال: "لقد كلفنا الحكومة بتحديد نقاط القوة والضعف في نظام الرعاية الصحية لدعم الصحة النفسية للأطفال والشباب والمساعدة على تحسين فهم المسارات التي يتبعونها والعقبات التي يواجهونها. وسننشر المرحلة الأولى من هذا الاستعراض المتخصص الأسبوع المقبل".
وقالت رئيسة خدمات الآباء في مؤسسة خيرية للصحة العقلية، "العقول الشابة" جو هاردي، إن "التحسينات تحدث في بعض المناطق، ولكن عددا من الشباب يتحولون إلى إيذاء أنفسهم عندما يواجهون فترات إحالة طويلة، بعض الآباء يخبروننا أن أطفالهم قد بدءوا في إيذاء أنفسهم أثناء مدة الانتظار أو أنهم تسربوا من المدرسة، وهذا ليس له تأثير كبير على تعليمهم فحسب، بل يعني أيضا أن أحد الوالدين قد يتخلى عن وظيفته لرعاية الطفل، نسمع من الآباء الذين انقطعوا بسبب الضغط الذي يواجهونه نتيجة الانتظار الذي يقع على هائل الأسرة بأكملها، أو الذين يتحدثون عن الأثر المدمر الذي يخلفه على أطفالهم الآخرين"، ولكن مديرة الصحة النفسية في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، كلير مردوخ، قالت إن تمويل خدمات الصحة العقلية للأطفال والشباب يتزايد بعد سنوات من نقص الاستثمار.
وأفادت بأنّه "في العام الماضي وحده، تشير الأرقام إلى أن الإنفاق على الصحة النفسية للشباب قد ارتفع بنسبة 100 مليون جنيه إسترليني. وهذه الزيادة بنسبة 15 في المائة تفوق بكثير الارتفاع العام في الإنفاق على الصحة النفسية، وهو في حد ذاته الآن ارتفاع أسرع بكثير من ميزانية هيئة الخدمات الصحية الوطنية الشاملة، بدون شك، بعد سنوات من نقص الاستثمار، يتم الآن تشجيع المصادر التمويلية للصحة النفسية التابعة للهيئة الوطنية للصحة النفسية. حتى في جميع أنحاء البلاد، بدأت الخدمات الهامة هذه في التوسع والتحسين، حيث أن ثلاثة أرباع الشباب يحصلون الآن على الرعاية الطارئة لاضطرابات الأكل في غضون أسبوع واحد".
وختمت السيدة مردوخ، بأنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه لمواجهة حجم الاحتياجات  الذي لم يتم تلبيته في الخدمة الصحية، وذكرت أن الأمر سيستغرق سنوات من الجهد العملي المتضافر لحل الثغرات التي خلفها نقص الموظفين في الطب النفسي للأطفال، والعلاج والتمريض.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصغار المرضى بالاكتئاب يضطرون للانتظار لتلقي العلاج فيؤذون أنفسهم الصغار المرضى بالاكتئاب يضطرون للانتظار لتلقي العلاج فيؤذون أنفسهم



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates