موغابي يُشعل الصراع في زيمبابوي بتعديلاته الجديدة للانتخابات
آخر تحديث 11:49:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

موغابي يُشعل الصراع في زيمبابوي بتعديلاته الجديدة للانتخابات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موغابي يُشعل الصراع في زيمبابوي بتعديلاته الجديدة للانتخابات

الانتخابات
هراري ـ ربيع قزي

قدَّم الرئيس الزيمبابوي، روبرت موغابي، البالغ من العمر 93 عامًا، والذي يعتبر صاحب أطول فترة رئاسة، نفسه باعتبار أنَّه المرشح الذي سيقود الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي أو ما يُعرف بالجبهة الوطنية في انتخابات العام المقبل.

وقد يبلغ موغابي، الذي يتولى السلطة منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1980، عامه الـ99 وهو في السطلة إذا فاز بانتخابات 2018 وأكمل فترة الرئاسة التي تمتد لخمسة أعوام، وكان موغابي قد تفاخر بأنَّه سيعيش، وسيحكم، حتى لو بلغ 100 عام.

وقد ذهبت زوجته، غرايس، لأبعد من ذلك، فخلال حديثها في تجمعٍ نظمته رابطة الشباب في الجبهة الوطنية العام الماضي، خاطبت السيدة الأولى، صاحبة التأثير السياسي النافذ في البلاد، زوجها بالقول: "نريدك أن تقود البلاد حتى من قبرك".

ولطالما حظيّ موغابي بالاحترام والخوف منه بدلًا من حبه، ولكن حكومته، التي عانت من الموالون والأقارب، والمتغنون بفضائله، تفوقت على نفسها في فرض مذهبه الشخصي إلى نشاطٍ متزايد، ويكمن خلف مشاهد الولاء والتملق العامة صراع مكثف على السلطة، في الوقت الذي أصبح فيه الضعف الجسدي لموغابي واضحًا، وتبحث الفصائل عن تأييده في معركة خلافته، بينما يُعد تعثره أمام جمهوره وغيابه المتكرر من البلاد للحصول على العناية الطبية أمور أكثر إثارة للقلق لأنه لا يوجد له وريث واضح.

وقال بيدزيساي روهانيا، مدير معهد الديمقراطية في زيمبابوي: "يريد موغابي أن يموت في منصبه ولا يرغب في رؤية خلفه، إنه ليس طالبًا في العمليات الديمقراطية"، ولا توجد تهديدات لحكمه من خارج الحزب، وهو متهم بسرقة الانتخابات "على الرغم من أنه يأمر بتقديم الدعم في المناطق الريفية"، وتزييف الناخبين، والتسلل إلى صفوف المعارضة لزرع البلبلة، ولكن يعد التقدم في العمر هو منافسه الحقيقي الوحيد.

وكان صعوده إلى السلطة أمرًا خطيرًا، فقد كان الجيش والمحاربون القدامى في حرب العصابات ضد حكم الأقلية البيضاء هم القوة وراء عرش موغابي، ويريدون اختيار من سيحل محله، فخلال العام الماضى طُرد أعضاء مؤثرين من رابطة المحاربين القدماء من الحزب أعلنوا علنًا ​​تأييدهم لنائب الرئيس إمرسون منانغاجوا.

وفي يوليو، اتهم موغابي قادته العسكريين بالتدخل في السياسة الداخلية للحزب، الذي قال إنه يُعد انقلابًا، وبعد أيام قليلة، اندلعت حالة من الهرج في العاصمة "هراري"، ما أدى إلى ضرب الشرطة.

وقالت السيدة الأولى في الأسبوع الماضي: "إننا نتعرض للتهديد ليلًا ونهارًا، أنه إذا لم يخلف كذا وكذا موغابي فسنقتلك بالأسلحة"، وأضافت "إن الرئيس ينام بعين مفتوحة"، فيما اتخذ هذا الأسبوع خطوة جريئة، فقد أقال منانغاوا كوزير للعدل في تعديل وزاري عزز مكانة زوجته غريس - المنافسه الرئيسىة لمنانجوا.

ويجرى هذا الاضطراب السياسي على خلفية المصاعب التي تواجهها الغالبية العظمى من مواطني زيمبابوي، وعلى خلفية الحصاد الجيد، قد ارتفع النمو الاقتصادي في زيمبابوي إلى 2.8٪ من 0.7٪ العام الماضي، وفقًا لصندوق النقد الدولي، ولكن الاقتصاد لا يواكب النمو السكاني، إذ يواجه زيمبابوي نقصًا في الكهرباء والمياه والوقود، وقد انخفض الترتيب النقدي للمصارف، ويؤدي سوء تقديم الخدمات والبطالة إلى زيادة اليأس، ومن المتوقع أن ينخفض ​​النمو الاقتصادي إلى 0.8٪ في عام 2018 ويتحول إلى سلبي حاد بحلول عام 2022.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موغابي يُشعل الصراع في زيمبابوي بتعديلاته الجديدة للانتخابات موغابي يُشعل الصراع في زيمبابوي بتعديلاته الجديدة للانتخابات



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"

GMT 08:58 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

استقرار معدل أسعار السلع والخدمات خلال أيار

GMT 07:17 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

أشكال تيجان أنيقة للعروس المحجبة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates