علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر
آخر تحديث 12:44:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر

الهرم الأكبر
القاهرة ـ سعيد غمراوي

كشف فريق من خبراء الآثار عن أعظم الألغاز في العالم التي حيّرت البشرية لعدة قرون، وهي كيف أن مجتمع العصر البرونزي ومعه القليل من التكنولوجيا قام ببناء الهرم الأكبر في مصر، أقدم وأكبر الباقين من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.

ووفقا لموقع "الديلي ميل" البريطاني اكتشف علماء الآثار الآن دليلا رائعا يبين كيف قام المصريون بنقل كتل الحجر الجيري والجرانيت التي تزن 2.5 طن من على بعد 500 ميل لبناء قبر الفرعون خوفو في عام 2600 قبل الميلاد.

يبلغ الهرم الأكبر 48 قدما، وهو الأكبر من كل بين كل الأهرامات حتى العصور الوسطى، كما أنه أكبر هيكل من صنع الإنسان على الأرض، والآن في ما يتعلق باكتشاف البردي القديم والقارب الاحتفالي والنظام المبتكر من محطات المياه سوف نسلط الضوء على البنية التحتية التي أنشأتها البناة.

تبين المواد الأثرية المفصلة أن الآلاف من العمال المهرة نقلوا 170 ألف طن من الحجر الجيري على طول نهر النيل في قوارب خشبية تم تجميعها معا بواسطة الحبال، من خلال نظام شيد خصيصا من القنوات إلى ميناء داخلي على بعد ياردات فقط من قاعدة الهرم.

كما تم العثور على ورقة من البردي القديم في ميناء وادي الجرف الذي أُعطى نظرة جديدة في ما يتعلق بالقوارب المستخدمة في بناء الهرم.

علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر

كتب هذا التقرير ميرر، المشرف على فريق مكون من 40 فردا من العمال المهرة، ويعد هذه هي اللجنة الوحيدة المهتمة ببناء الهرم الأكبر، ويصف بالتفصيل كيف تم شحن الأحجار الكلسية الحجرية من تورا إلى الجيزة.

علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر

في مذكراته، يصف ميرر أيضا كيف شارك طاقمه في تحويل المشهد، وفتح السدود العملاقة لتحويل المياه من نهر النيل وتوجيهها إلى الهرم عبر قنوات من صنع الإنسان.

ويوضح عالم الآثار الأميركي، مارك ليهنر، كيف تم نقل الحجر الجيري من المحجر في طره إلى الجيزة، باستخدام الممرات المائية تحت هضبة الهرم الأكبر، قائلاً "لقد حددنا الحوض المركزي للقناة المائية، الذي نعتقد بأنه كان المنطقة الرئيسية لتسليم الأحجار إلى سفح هضبة الجيزة".​

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر علماء يكشفون أقدم لغز حيَّر البشرية بشأن بناء الهرم الأكبر



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates