المثليون العراقييون ينتقلون من بلادهم إلى لبنان بسبب التعذيب
آخر تحديث 11:05:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المثليون العراقييون ينتقلون من بلادهم إلى لبنان بسبب التعذيب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المثليون العراقييون ينتقلون من بلادهم إلى لبنان بسبب التعذيب

المثليون
بيروت : غنوة دريان

تؤدِّي حوادث القتل والتعذيب والإذلال التي يتعرَّض لها المثليون في العراق إلى حملهم على الهروب من وطنهم إلى بلدان أخرى مجاورة، ويوفِّر لهم المجتمع المتسامح نسبيًا في لبنان الملاذ الآمن الذي لا يمكن للمثليين في بلدان أخرى مثل سورية أو الأردن إلاَّ الحلم به ،ويجدون في لبنان  الملاذ الأمن  لهم  لأنه  من أكثر البلدان   العربية  التي تحمي إلى حد ما  حقوق المثليين، وفي ظلِّ مثل هذه الظروف لا يمكننا الاستغراب من أنَّ الكثيرين من العراقيين المثليين الجنسيين يهربون من بلدهم بحثًا عن سلامتهم وخلاصهم، وأنَّهم يجدون الأمن النسبي في بعض من دول الجوار؛ كما أنَّهم يجدون الملاذ الآمن على الأغلب في لبنان.

وتعتبر المثلية الجنسية محظورة رسميًا في لبنان، إلاَّ أنَّ الإجراءات القانونية والملاحقات الجنائية عادة ما تكون متهاونة جدًا وكما أنَّ المجتمع اللبناني متسامح للغاية، بحيث أنَّه من الممكن هناك العثور على الكثير من الحانات والبارات العلنية الخاصة بالمثليين والمثليات، بيد أنَّ المكان الأكثر أهمية بالنسبة للمثليين الجنسيين العراقيين - الذين لا يوجد من بينهم سوى عدد قليل ممن يملكون الأموال الكافية من أجل الانتقال إلى أوساط المثليين الجنسيين الحيوية في بيروت - هو "جمعية حلم" وحلم جمعية عامة تدافع عن حقوق المثليين الجنسيين، ونظيرتها الخاصة بالمثليات وهي مجموعة "ميم".

وتُقدِّم جمعية "حلم"  للمثليين المساعدة المالية والرعاية الطبية والنفسية، كما أنَّها تتولَّى إجراء الاتِّصالات مع منظمات إغاثة أخرى، الأمر الذي يعدّ مهمًا للغاية نظرًا إلى أنَّ القسم الأكبر من اللاجئين العراقيين في لبنان والذين يُقدَّر عددهم بنحو خمسة وعشرين ألف لاجئ، يقيمون بصورة غير شرعية في البلاد. فهذه الجمعية تساعد في عملية تسجيل اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتَّحدة لشؤون اللاجئين UNHCR،من أجل العثور على بلد مستعد لمنح اللاجئين تصريح إقامة دائمة.

ويقول العاملون في جمعية حلم إنَّ اللاجئين العراقيين كثيرًا ما ينجحون بفضل مساعدة جمعيتهم في إتمام هذه العملية في نحو عام واحد، في حين عادة ما يستغرق الحصول على تأشيرة السفر فترة تتراوح بين ثلاثة أعوام وحتى أربعة أعوام، ولكن كلّ ذلك لا يمكن أن يتم بالسرعة الكافية بالنسبة للشاب آدم المقيم في لبنان منذ شهر نيسان/أبريل من هذا العام والذي لم يسمع حتى الآن عن أي بلد يمكن أن يستضيفه.، ومنصور العراقي الجنسية  الذي كان يعمل في السابق مترجمًا وصحافيًا والذي يحمل شهادة جامعية في إدارة الأعمال، يشتكي من ارتفاع تكاليف المعيشة في لبنان، وخاصة بالنسبة لشخص لا يمكنه بسبب وضعه "غير القانوني" مزاولة أي عمل رسمي، وفي غضون شهر واحد سينتهي الدعم المالي الذي يتلقَّاه من جمعية "حلم؛ وبعد ذلك من الممكن أن يضطر للبحث عن أي عمل بصورة غير شرعية، وذلك من أجل سدّ احتياجاته الضرورية بالمال الذي سيتوفَّر لديه.

وكشف المسوؤلون  في جمعية  حلم  بأن   معظم الذين يلجأؤن إلى الجمعية  هم  من  سورية  و الأردن  و العراق ومعظمهم يفر من بلدانهم بسبب أعمال التنكيل  و القهر و التهديد  بالقتل ,  وغالبًا  ما تأتي النصيحة باللجوء إلى لبنان  , من خلال أصدقاء لهم  توطدت بينهم   أواصر الصداقة  عبر مواقع التواصل  الاجتماعي الخاصة  بالمثليين  , حيث يصفون لهم بأن لبنان  هو البلد الكثر آمنًا لهؤلاء , الذين لا يترددون باللجوء إليه  من  أجل الحفاظ  على حياتهم  وحريتهم   وهويتهم الجنسية  كما يقولون .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المثليون العراقييون ينتقلون من بلادهم إلى لبنان بسبب التعذيب المثليون العراقييون ينتقلون من بلادهم إلى لبنان بسبب التعذيب



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates