شوارع روسيا بدون عاهرات أو كلاب أو متسولين خلال المونديال
آخر تحديث 13:33:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شوارع روسيا بدون عاهرات أو كلاب أو متسولين خلال المونديال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شوارع روسيا بدون عاهرات أو كلاب أو متسولين خلال المونديال

شوارع روسيا
موسكو ـ ريتا مهنا

أزال الزعماء السوفييتيون المتعصبون، في الأشهر التي كانت تسيطر عليها جنون العظمة قبل الألعاب الأولمبية في الثمانينيات، كل مخاطر محتملة من شوارع روسيا. وقيل لأولياء الأمور أن يرسلوا أطفالهم إلى مخيمات منشأة، خشية أن يصابوا بمرض معدي من الأجانب الذين سيتوافدون على البلد، وتم إرسال الطلاب للعمل في الحقول، ونصح المنشقين البارزين بالبقاء في المنزل، أو سجنهم في عنابر نفسية، خشية أن يكونوا قد يفعلوا أي إثارة أو شغب، الكلاب الضالة قتلت. وتم إرسال البغايا والمتسولين وغير ذلك من العناصر غير المرغوب فيها إلى ما وراء "علامة 101 كم" - وهي نقطة خارج حدود المدينة، وبعد مرور 38 عامًا، يبدو أن التاريخ يعيد نفسه، مع الاستعدادات لمونديال 2018.

ووفقًا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية، تستعد روسيا لاستضافة حدث رياضي، مع مخاوفها من الجو العام الذي يسيطر على المنطقة. ففي عام 1850، كانت أفغانستان والمعارضين خطران يشكلان قلقًا في روسيا، أما اليوم، فهناك حروب وتوترات وحملات قمع داخلية، كما امتنعت دولتان على الأقل عن إرسال وفود رسمية للمشاركة في المونديال في أعقاب تسمم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال في بريطانيا، كما يهدد مخرج فيلم أوركاني يضرب عن الطعام في سجن سيبيري، بظلاله على الافتتاح الكبير لكأس العام المرتقب.

وهناك مخاوف من تطبيق أساليب غير صحية للتقطير وعدم زراعة حدائق داخل المناطق الحضرية في بعض المدن المضيفة لكأس العالم، كما تم تعزيز القتل الرحيم الجماعي للكلاب قبل كأس العالم. والقتل الرحيم للكلاب سمة من سمات سياسة الحكومة المحلية في العديد من المناطق حتى خارج الدورات الرياضية، ولكن من المتوقع أن تزيد السلطات المحلية الإنفاق فيه إلى أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني هذا العام. وقد تم تقديم عريضة قوية ضد مثل هذه الأساليب من مليوني شخص إلى الكرملين، لكن الرئيس فلاديمير بوتين، الذي يفترض أنه عاشق للكلاب، لم يتأثر.

تضحيات الطلاب قبل كأس العالم

ولم تتأثر السلطات بالمثل من شكاوى الطلاب الذين يقولون إنهم ضحوا بتعليمهم من أجل تلبية الاحتياجات الكبيرة لحزب بوتين قبل كأس العالم. وفي موسكو، قامت مجموعة واحدة من الطلاب بحملة- دون جدوى - ضد إقامة خيمة للمعجبين المشجعين بالقرب من المبنى الرئيسي لجامعة موسكو الحكومية "وأيضًا عنبرها". أما في إيكاترينبرج، رابع مدينة في روسيا، تم إخلاء صالات نوم كاملة قبل كأس العالم. وفي ذات المدينة، شرعت الشرطة على ما يبدو في عملية لإلقاء القبض على المتسولين والمشردين.

وزعمت بعض التقارير أن عشرات المشردين قد نقلوا إلى مدينة تشيليابينسك المجاورة. وتقول الجمعيات الخيرية المحلية التي لا مأوى لها إنها تتوقع استمرار هذه الحملات في جميع أنحاء المدن بالتزامن مع كأس العالم. وتم الإبلاغ عن ممارسات مماثلة في كازان، وهي مدينة مضيفة أخرى.

وهناك مخاوف من أنه سيتم نشر أساليب متشددة في مدينتي سان بطرسبرغ وموسكو، عاصمة روسيا، ومع ذلك، حتى الآن، لم تتحقق أسوأ التوقعات. وبينما أفاد الأشخاص الذين لا مأوى لهم  بوجود ضغط متزايد عليهم للانتقال من مناطق النوم المعتادة في موسكو، ولكن عمليات الترحيل الجماعي لم تحدث بعد. لكن "محطة كورسك"، وهي مجموعة من الناشطين الذين يعملون كمطابخ حساء متنقلة للمشردين في محطات القطار بموسكو وحولها، أخبرت صحيفة "إندبندنت" بأن سلوك الشرطة السابق قد علمهم أن يكونوا في حالة ترقب والحفاظ على المشردين.

ويؤكد رستم إسلامجولوف، منسق المؤسسة الخيرية "رأينا كيف تقوم السلطات بإجلاء الناس من المحطات"، مضيفًا "لم نر بعض التحركات الكبرى بعد، ولكن من الحكمة الانتظار والمشاهدة"، وقال ناشط في سان بطرسبورغ إن المجتمع المدني المتقدم نسبيًا في عاصمتين روسيتين منع السلطات من التحرك بقوة ضد العناصر غير المرغوب فيها. وأشارت فيكا ريجكوفا منسقة مشروع نوتشليزكا الذي يوفر المساعدات للأسر في سان بطرسبرغ، إلى أنهم تلقوا تأكيدات بأنه لن تكون هناك عمليات استثنائية لإخلاء المشردين من المدينة.

بيوت الدعارة في سان بطرسبرج تتوقف

وفي سياق آخر، وفق العديد من الإحصائيات، تعتبر صناعة الجنس واحدة من أكبر أرباب العمل في روسيا - ومع قاعدة عملاء أكبر. ولكن لأسباب أخلاقية ومعظمها من الناحية المالية، وجد موظفوها أنفسهم تحت أمر تطبيق القانون بشكل متزايد. ويتصاعد الضغط تقليديًا قبل الأحداث الدولية المرموقة، مثل المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ. ويقول نشطاء إن الشرطة نشطت بشكل خاص منع البغايا قبل نهائيات كأس العالم.

وتكشف إيرينا ماسلوفا، رئيسة "روز روز "، وهي منظمة غير حكومية تمثل عمال الجنس، إن النساء "تعرضن للترهيب" في الفترة التي سبقت البطولة. وتضيف أن "غالبية بيوت الدعارة في سان بطرسبرغ قررت التوقف عن العمل"، لافتة "اتصلنا بنحو 18 منهم، والرد كان مماثلًا - أصبحت الأمور مخيفة للغاية ولا توجد طريقة لنفتح أبوابنا". وأشارت السلطات الروسية أيضًا إلى أنه سيكون هناك إجراءات مشددة مع المعارضة خلال المونديال، قائلة "الآن أي شخص يحاول الاحتجاج عليه تقديم طلب للحصول على إذن. ويمكن للمرء أن يتفادى هذا الشرط بشعارات وطنية مناسبة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شوارع روسيا بدون عاهرات أو كلاب أو متسولين خلال المونديال شوارع روسيا بدون عاهرات أو كلاب أو متسولين خلال المونديال



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates