رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم في وجهها
آخر تحديث 16:43:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم في وجهها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم في وجهها

قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس
لندن ـ كاتيا حداد

اعترفت سيّدة بريطانية تسبّبت في مقتل طفلتها الرضيعة أنها لكمتها في وجهها قبل وضعها في سريرها الذي كان شبيها بالقفص وتقييدها، وهو ما أدى إلى وفاة الطفلة، وكان ذلك في رسائل نصية مع زوجها.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه تم العثور على جثة "إلي ماي مينشول" في شقة تشاركتها في بريستون، لانكشاير، في مارس/ آذار الماضي.

وحوّلت الأم فراش الطفلة البالغة من العمر 19 شهرا إلى قفض مغلق من جميع الجوانب، وحصل الزوجان الشابان على البراءة من تهمة القتل في محكمة ليفربول كراون، الجمعة، بسبب القتل غير المتعمد، وكشفت المحاكمة عن سلسلة من الرسائل النصية بشأن سلوك الطفلة، وتضمنت الرسائل تهديدات بمعاقبة الطفلة.

وقالت كويل لهيتشكوت في إحدى الرسائل التي تقشعر لها الأبدان: "عضتني إيلي؛ لذلك حبستها في غرفتها، لكنها تصفع رأسها في الحائط، ودخلت لصفعها عدة مرات"، ورد هيشتكوت: "سأخرجها حين أعود، وسأعيدها مرة أخرى إلى غرفتها"، وكان آخر رسالة بين الزوجين في 20 مارس/ آذار، قبل 3 أيام من العثور على جثة إيلي مربوطة في فراشها وهي على وجهها، وقالت كويل: "إيلي تشاغب مرة أخرى، أعدتها إلى غرفتها"، ورد هيتشكوت ضاحكا: "سأتصرف عندما أعود إلى المنزل".

وكتبت كويل رسائل أخرى توضح كيف كانت "متوترة للغاية" لدرجة أنها أرادت "القفز أمام القطار"، واشتكت الأم من أن الطفلة كانت تبقيها مستيقظة طوال الليل.

ووجدت هيئة المحلّفين أن الزوجين مذنبان بالتسبب في موت الطفلة أو السماح به، وهي تهمة تدرج تحت القسوة على الأطفال، من خلال "حبس" الطفلة في سريرها وتقييدها في السرير.

وظهرت علامات الربط على يدي وأرجل الطفلة الرضيعة، وخلص فحص ما بعد الوفاة إلى أن الوفاة نتجت عن "التقييد القسري ووضع الطفلة على وجهها".

وقال والد الطفلة جون مينشول: "كانت طفلة رائعة ومميزة لكل من حولها، كانت دائما سعيدة، وأفضل ابنة يمكن لأي شخص أن يتمناها، حقيقة أنها أخذت بعيدا كسرت قلوبنا، لأنها كانت محبوبة، سنفتقدها بشدة".

وقال بريت غريتي، من دائرة الادعاء الملكية: "هذه حالة مأساوية حيث تعامل طفلة صغيرة وبريئة بأبشع طريقة ممكنة من قبل أولئك الذين كان ينبغي أن يحافظوا على سلامتها من الأذى"، وأضاف: "في جميع الحالات، نفى المتهمون المسؤولية عن التسبب في وفاتها، وألقى باللوم على بعضهم البعض، لكن اليوم وجدت هيئة المحلفين أن أم الطفلة وزوجها مذنبان بالتسبب في وفاتها، نتيجة الإهمال".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم في وجهها رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم في وجهها



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates