هدية لشعب فلسطين من رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة
آخر تحديث 19:33:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هدية لشعب فلسطين من رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هدية لشعب فلسطين من رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة

رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة
غزة -صوت الامارات

يمتلك منيب مصري بيتا ذو ثروه هائلة من السجاد وأغطية الجدران الباروكية واللوحات والآثار ويقول منيب أن هذا المنزل هدية لشعب فلسطين، ويسميها "بيت فلسطين"، ويوجد فى بيت فلسطين وتحديدا فى القبو ما يسمية مصرى بتخليد لمعاناة ومقاومة الشعب الفلسطيني، بالقبو توجد لوحة جدارية  تصور رجلاً في منتصف العمر وهذة اللوحة تصور منيب مصرى نفسة  .

وطالما حلم منيب مصرى الملياردير البالغ من العمر 84 عامًا وآمن بفلسطين وبضرورة تحررها،  ويعد منزل هذا المتفائل الأبدي مزار لأحلامة وسط الاحتلال الإسرائيلي الأبدي لـ "فلسطين"

ويُعد مصرى هو رجل أعمال، وصاحب تكتلات هائلة في مجالات الاتصالات، والهندسة، والبناء، والبنوك، وهو شخص طويل القامة، رياضي، يغلي مع الغضب، له تاريخ  من الغضب، والشرف، كا هو شخص متفائل بدرجة مخيفة.

ويحيط شبح الزعيم الفلسطينى الراحل  ياسرعرفات بجميع بيت منيب او كما وصفة "قصرة"، حيث تعرّض صور لة  للرئيس الراحل على جدران المتحف ، مع كوفيته الشهيرة  به ،وعيونة البارزة التي تميزه منذ أيامه الأولى كقائد حرب عصابات. في العديد من الصور ، يمكن ملاحظة مصري ، وهو يحيط بعرفات إلى اليمين ، في الخلف ، حيث كان يرافقة كثيرا ، منذ أن وثق عرفات به - رغم أنه أيضاً خليط من بروسبيرو. والملك لير: أى الحكمة والغضب.

ويشيد مصرى بالرئيس ياسر عرفات وبسؤالة عما أذا كان الرئيس ياسر عرفات مثلة مثل حكام الدول العربية شخص قاس ويرغب أن يصب كل شى يحدث فى مصلحتة الشخصية أجاب مصرى بغصب "أنا اعرف عرفات جيداً عرفات كان صديقى ربنما كانت لة سقطات كأى شخص أو بالأحرى حاكم ، لكنة كان رئيس حكيم هو الوحيد الذى طالما أراد استقلال فلسطين وطالما حلم بدولة فلسطين " قد رفض موسري نفسه رئاسة فلسطين ، رغم أنه كان وزيرا فلسطينيا وأردنيا. وبعد اتفاقية اوسلو ، صدم بشدة.

كما قال مصرى "لقد رافقت جثمان عرفات من فرنسا في عام 2004"، وأضاف "كنت بجانب تابوته ، وكنت أجلس هناك ، أفكر ، وقلت" عرفات "- كنت أؤمن بالمعجزات - واعتقدت أن عرفات سيستيقظ ويقول "أنا لا أموت". أنا صدقته. لقد صدقته عندما التقيت به عام 1963 في الجزائر عندما قال ... "سأتحدث مع العالم بأسره أن الفلسطينيين باقين وان فلسطين قوية - وقد فعل ذلك في الأمم المتحدة"، وقد كتب وزير عرفات، باسم أبو شريف، كل تفاصيل تحركات عرفات ومصافحته مع لاسحاق رابين رئيس وزراء اسرائيل الاسبق.

كما يضيف مصرى، قال لي عرفات أثناء مصافحة لرابين، "شاهدني ، كيف سأصافح يده"، "وظل يهز يده لأن رابين قال لى "لن أصافح يد عرفات-. فإذا كان عاش رابين ، أعتقد أننا كنا سنحصل على حل الدولتين، لقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء - ارتكب الفلسطينيون الكثير من الأخطاء كما أن الصراع بين فتح وحماس عمره 12 عامًا ، والتقسيم ، كان شيئاًغبيًا للغاية ...، كما أعرب موسري عن أسفه قائلا" للحصول للشعب الفلسطينى وقال "كان لابد لنا أن نتحد".

ويحاول "مصري" يحاول التغلب على الأسف بالتفاؤل، ويقول "نحن مقدر لنا أن نعيش معاً ، لكن الإسرائيليون يفعلون كل شيء لوقف هذا لأنهم يريدون أن يكون لديهم كل شيء ويأكلونه. إنهم جشعون جدا ... لأنهم يريدون أكثر فأكثر ، ولأن الحكومة ، والجماعات الدينية المتعصبة ، يريدون أن يحصلوا على كل شيء ، ولن يحدث ذلك لأن الفلسطينيين سوف يفعلون كل ما بوسعهم حتى لا يحدث ذلك. آمل ألا يتم فتح الجراح - لأن الفلسطينيين سيطلبون في المستقبل اللدولة بأكملها ، من البحر المتوسطي إلى النهر الأردني".

وقال "نحن قبلنا بأوسلو. عندما وقع عرفات أوسلو ، ذهبت لرؤيته في تونس وكنت مستاء جدا لكنة ايضاً لم يكن يبدو جيدا في ذلك الوقت - لكنه أقنعني. وقال: منيب ، من الأفضل أن تقرأ أوسلو مثلما أقرأها. إنها دولة مستقلة. لقد أعطينا نسبة 78 في المائة من أرضنا الطبيعية وقبلنا 22 في المائة ... لتحقيق ذلك. الرجاء قبول ما أقوله".
وأضاف "لذلك أنا أعيش على هذا الأمل ، يمكننا أن نشارك الأرض ... إذا كنا سعيش معًا بكرامة، فلا مانع إذا كان لديك 22 بالمائة أو 78 بالمائة. لكننا قبلنا حكم عرفات وآمل أن يستيقظ الإسرائيليون ويقولوا "لنفعل ذلك". أعتقد أن السيد نتنياهو لديه كل فرصة للقيام بذلك وأتمنى أن يفعل ذلك".
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدية لشعب فلسطين من رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة هدية لشعب فلسطين من رجل الأعمال منيب مصري لتخليد المقاومة



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates