مطالبات بإغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب
آخر تحديث 20:17:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مطالبات بإغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مطالبات بإغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب

إغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب
لندن ـ كاتيا حداد

أعلن ناشطون بريطانيون أن الصندوق الحكومي "السري" الذي ادعوا أنه كان يمول الجهاديين والطغاة يجب إغلاقه.

وجاءت هذه الدعوة في الوقت الذي توقفت فيه وزارة الخارجية عن تقديم مساعدات بقيمة 12 مليون جنيهًا استرلينيًا ممولة من دافعي الضرائب في سورية بسبب مخاوف من أن بعض الأموال يمكن أن تكون قد آلت للإرهابيين. لكن الحملات المناهضة لذك حذرت من أن القضية كانت مجرد "غيض من فيض".

 وقد سلم صندوق حل الصراعات والاستقرار والأمن الذي تبلغ قيمة الأموال به إلى مليار جنيهًا استرلينيًا، والذي يحصل على نصف أمواله من موازنة المعونة، وكما أن به مبالغ نقدية للمشاريع العسكرية والأمنية في بلدان سيئة السمعة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان. ويذكر التقرير الصادر عن المنظمة الخيرية "العدالة العالمية الآن" أن هذا الصندوق - الذي يشرف عليه مجلس الأمن القومي ويرأسه رئيس الوزراء - يعاني من "نقص خطير في الشفافية" مما يجعل من المستحيل على النواب أو الجمهور متابعته بصورة صحيحة.

 وقال التقرير إن المشاريع شملت 3.5 مليون جنيهًا استرلينيًا للبحرين لتعليم الشرطة كيفية "قيادة ومراقبة" المتظاهرين مع مدافع المياه والكلاب، فضلاً عن "جمع الأدلة وتقديم المشورة التكتيكية". واتهم معهد البحرين للحقوق والديمقراطية المملكة المتحدة "بإدارة القمع في نظام استبدادي يدفعه دافعو الضرائب".
 
كما مُنحت المملكة المتحدة أموال نقدية لمساعدة كبار ضباط الأمن في إثيوبيا في دراسة برامج الحصول درجة الدراسات العليا. ومنذ عام 2016، قتلت قوات الأمن الإثيوبية مئات المتظاهرين واحتجزت عشرات الآلاف. وذهب 400.000 جنيهًا استرلينيًا آخر من الصندوق لدعم القوات المسلحة في السودان، حيث يواجه رئيس الدولة عمر البشير خمس تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من المحكمة الجنائية الدولية. وقال صندوق حل الصراعات والاستقرار والأمن أن النقد السوداني كان للمساعدة في "تحسين الحكم والمساءلة ... وحقوق الإنسان وسيادة القانون".

 وقالت عائشة دودويل، من منظمة العدل العالمية الآن: "من المذهل أن الحكومة البريطانية تمول قوات الأمن في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في بعض الأنظمة الأكثر استبدادا." "عند إضافة أن بعض هذه الأموال تأتي من موازنة المعونة، تطفو إلى السطح أكبر فضيحة." "من المستحيل معرفة المشاريع التي كان حازت أموال المساعدات التي أنفقت عليها بسبب السرية

الواسعة المحيطة بهذا الصندوق - مع الجمهور وحتى النواب في الظلام حول أجزاء كبيرة من هذا البرنامج. ويجب أن يكون هناك قلق من أن هذه الفضيحة السورية قد تكون غيضًا من فيض."

 كتب كيت أوسامور، المتحدث باسم التنمية الدولية في حزب العمل، الليلة الماضية إلى بوريس جونسون للمطالبة بإجابات على إنفاق الصندوق، وطلبت من وزير الخارجية "ضمانات ملموسة" أن مشاريع المساعدات هذه "تُدار بشكل صحيح ولا تسهم في انتهاكات حقوق الإنسان". وقال كاتي تشاكرابورتي من منظمة أوكسفام إن هناك "مخاوف مشروعة" بشأن أموال المساعدات والموازنات التي تصدرها إدارات أخرى غير إدارة التنمية الدولية، مضيفةً: "يجب على الحكومة ألا تزيد المساعدات التي تنفقها الإدارات الأخرى من دون ضمان أنها تلبي المعايير العالية التي وضعتها وزارة التنمية الدولية."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالبات بإغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب مطالبات بإغلاق صندوق بريطاني سري بدعوى تمويل الإرهاب



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 18:11 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

توتنهام يواجه تشيلسي في الدوري الإنجليزي

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates