أنقاض معركة تحرير الرقة السورية من داعش تصدم المواطنين
آخر تحديث 04:10:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أنقاض معركة تحرير الرقة السورية من "داعش" تصدم المواطنين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أنقاض معركة تحرير الرقة السورية من "داعش" تصدم المواطنين

العمليات العسكرية في الرقة تنتهي ولكن الدمار يجوب أراضيها
دمشق - نور خوام

أعلنت قوات سورية الديمقراطية، المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، أنَّ العملية العسكرية في الرقة انتهت وأنَّ مقاتليها أحكموا سيطرتهم الكاملة على المدينة. وتُظهر هذه الصور أنقاض المعركة التي استمرت لنحو أربعة أشهر لاستعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم "داعش" الإرهابي وتحرير مواطنيها. وكانت مدينة الرقة بمثابة عاصمة ما عُرف بـ"الخلافة" منذ عام 2014، وحكمها التنظيم بقبضة من حديد لأكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، وكان المتحدث باسم التحالف الدولي، العقيد ريان ديلون، قد غرد على موقع "تويتر" الثلاثاء، بأنَّ 98% من المدنية خالية من مقاتلي "داعش"، مضيفًا أنه لم يتبق سوى بعض المتشددين يختبئون في جزء صغير شرق ملعب الكورة في المدينة وأنه قد جرى تفتيش المباني والأنفاق بحثًا عن معاقل داعش الأخيرة. وتظهر إحدى الصور، عربة طفل رضيع ملقاة في الشارع بالقرب من شاحنة محترقة في المدينة.

 
ويُمثل خسارة التنظيم للمدينة هزيمة كبيرة للتنظيم الإرهابي المتهاوي، الذي اضطر إلى العودة إلى قطاع من وادي نهر الفرات والصحراء المُحيطة به، وكان تنظيم "داعش" قد استولى على المدينة، الواقعة على نهر الفرات، في يناير/ كانون الأول عام 2014، وحولها إلى بؤرة لحكمه الوحشي.   

كما كان ميدان النعيم معروفًا أيضًا بـ"ميدان الجحيم"، إذ كان يُستخدم في الغالب كمنصةٍ لإعدامات التنظيم العامة خلال فترة حكمهم، وتركت معركة استعادة الرقة علامتها على المدينة إذ دُمر معظم مباني المدينة جزئيًا أو كليًا، وقالت الأمم المتحدة في مارس/أذار الماضي إنَّ المدينة كانت تحتوي نحو 200 ألف شخص، وهو رقم أقل من عدد السكان ما قبل الحرب.

وتُظهر صورة أخرى فريق إزالة الألغام التابع لقوات سورية الديمقراطية يفحص شاحنة كان يستخدمها مقاتلي التنظيم في تنفيذ عمليات التفجير في الرقة، ضمن استمرار جهود إخلاء المدينة من مقاتلي التنظيم والألغام، وخلال نهاية العام الماضي، شرد القتال داخل وحول المدينة عشرات الألاف من السكان، وكان الكثير من المدنيين قد فروا من المدينة إلى مخيمات في الأراضي المحيطة بالمدينة والواقعة تحت سيطرة قوات سورية الديمقراطية. فيما يذكر أن الضربات الجوية، والمعارك وقناصي التنظيم قد تسببوا في مقتل المئات من السكان، حتى أن المباني قد دُمرت إلى الحد الذي لا يمكن معرفة كيف كانت قبل المعركة، وتُظهر صورة أخرى مجموعة من المقاتلات التابعات لـ"قسد"، يقفنَّ بالقرب من ميدان النعيم في وسط المدينة.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنقاض معركة تحرير الرقة السورية من داعش تصدم المواطنين أنقاض معركة تحرير الرقة السورية من داعش تصدم المواطنين



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - صوت الإمارات
إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بدت مختلفة عن الاطلالات الساحرة التي لفتت أنظارنا في دور الليدي ديانا. واللافت إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بتصاميم كاجوال مع الملابس الشبابية والمريحة بعيداً عن المبالغة والصيحات الفاخرة.اليوم لا بد أن تواكبي  أجمل إطلالات نجمة ذا كراون ايما كورين اليومية باختيارها أجمل التصاميم الكاجوال. اطلالات نجمة ذا كراون اليومية يمكن أن تكون من اختيارك مع تألقك بأسلوبها في العديد من الاطلالات بأجمل صيحات البناطيل الكاجوال المستقيمة والتي لا تصل الى حدود الكاحل ليتم تنسيقها مع توبات الهودي الشبابية والقبعة العصرية التي يمكنك وضعها بكثير من البساطة. كما انتقي من اطلالات نجمة ذا كراون اليومية موضة البناطيل المخملية المستقيمة مع التوبات البيضاء الكاجوال والبارزة من خلال الرسمات والشعارات الشبابية ...المزيد

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates