شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى داعش ينشر صورًا له على فيسبوك في أرض الخلافة
آخر تحديث 16:08:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى "داعش" ينشر صورًا له على "فيسبوك" في أرض الخلافة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى "داعش" ينشر صورًا له على "فيسبوك" في أرض الخلافة

شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى "داعش" ينشر صورًا له على "فيسبوك" في أرض الخلافة
دمشق - نور خوام

وجَّه مقاتل مراهق ينتمي الى تنظيم "داعش" تحية على "الفيسبوك" إلى عمه وشقيقه والذين يعتقد أنهم قُتلوا دفاعًا عن مبادئ التنظيم الإرهابي. ونشر إبراهيم إقبال (15 عاما) الذي يُعتقد أنه فر إلى سورية مع 11 آخرين من أفراد عائلته، صورًا تقشعر لها الأبدان تظهره شاهرًا بندقيته AK47 ومتعهدا بولائه لداعش. وجاءت الصور مرفقة مع إشارة إلى شقيقه جنيد (16 عاما) وعمهما أحمد داوود (23 عاما) طالبًا لهما صلاة تكريم الموتى، كاتبا " أسال الله أن يتقبلهما برحمته".
ونشر المقاتل الداعشي صورًا له مع شقيقه من حساب استخدمه بوصفه تلميذًا في "برادفورد" فضلا عن صور مثيرة للقلق لمجموعة من الذخائر والقنابل اليدوية، ومنذ ذلك الحين تمت إزالة الصفحة من "الفيسبوك" وتحقق الشرطة في المشاركات الموجودة على الصفحة. وكان إبراهيم عمره 14 عاما عندما اختفى من "برادفورد" العام الماضي مع شقيقه جنيد واسماعيل (3 سنوات) وشقيقتيه ماريا (5 سنوات) وزينب (8 سنوات)، واصطحبت الأم سوجرا داوود (35 عاما) أطفالها من دون زوجها اختار إقبال واتجهت إلى سورية، حيث يتواجد شقيقها الجهادي أحمد منذ أكثر من عام، وانضمت إلى سوجرا شقيقتاها زهرة داوود (33 عاما) وخديجة داوود (31 عاما) واطفالهما الأربعة، ما يجعلهم أكبر عائلة بريطانية تفر إلى من البلاد التي مزقتها الحرب.
وقدم إقبال العامل في مصنع في يونيو/ حزيزان العام الماضي نداءً عاطفيا لابنه جنيد قائلا " إذا كنت تشاهد هذا الفيديو أرجو أن تتواصل معي، أنا أحبكم جميعا، أرجوكم أن تعودوا إلى الوطن حتى نعيش حياة طبيعية"، وتعهد إبراهيم بولائه لزعيم "داعش" أبو بكر البغدادي، وحث إخوانه المسلمين في بريطانيا على الجهاد في الوطن. وقال ابراهيم الجمعة " أولاً وقبل كل شيء أقول الحمد لله الذي أحضرني إلى دار الخلافة وأنقذني من ظلم الكفار، وثانيا أود أن أقول لجميع المسلمين أنه لا توجد أرض يتم تكريمكم عليها إلا أرض الخلافة، وأنه واجب على كل مسلم أن يأتي إلى هذه الأرض ويبايع أمير المؤمنين أبو بكر البغدادي، ومن لا يفعل ذلك سيموت موت الجاهلية لغير المسلمين، وأخيرا إذا أغلقت الحكومة باب الهجرة إلى الخلافة فإنها ستقوم بفتح باب الجهاد في أراضيهم".
ونشر إبراهيم الأحد " لا عذر لأحد لعدم القتال في سبيل الله، القتال بشكل جسدي وليس في عقلك كما يقول بعض الناس الأغبياء"، وتقول الصفحة الشخصية لإبراهيم على "الفيسبوك" إنه من برادفورد ولقبه أبو المعتصم، ويعرف أيضا باسم Shotta Ibby وحضر في جامعة هارفارد.
وأوضح متحدث باسم وحدة مكافحة الإرهاب في الشرق والذي يتولي التحقيق في اختفاء العائلة:  " نحن على علم بالمشاركات المنشورة على الفيسبوك ويتم فحصها حاليا لمعرفة ما إذا تحتوي على أي مخالفات"، ومقر الوحدة في "ليدز ويست يوركس" حيث تولت القضية من شرطة "يوركاشير" الغربية بالتنسيق مع السلطات التركية، ويعتقد أن شقيقات عائلة داوود وصلن إلى سورية على الرغم من كونهن تحت مراقبة الشرطة بعد اختفاء شقيقهن أحمد، وكان يعتقد في الأصل أنهن ذهبن في رحلة حج إلى المملكة العربية السعودية، ولكن أثناء تواجدهن في السعودية اخذن رحلات طيران إلى اسطنبول في تركيا بدلا من العودة إلى برادفورد، ومن اسطنبول يعتقد أنهن شققن طريقهن عبر البلاد إلى الحدود السورية.
ويعتقد أن الشقيقة سوجرا تم إقناعها تدريجيا عبر محادثات سكايب المنتظمة مع شقيقها الأصغر أحمد والذي كان داخل داعش لمدة عام بأن موقف التنظيم  صحيح، ويبدو أنها بدورها أقنعت شقيقاتها الأصغر سنا خديجة وزهرة واللتين فرتا مع أطفالهن هيفاء (8 سنوات) ونورا (5 سنوات)، فيما أدان محمد شعيب زوج خديجة التي فرت مع أطفالها محمد حسيب (5 سنوات) ومريم صديقي (7 سنوات) تصرفات أبناء أخيه. وقال حسيب الذي يعمل مستشار مبيعات " لم أعد أتواصل معهم، ولم أرَ الصور، لذلك ليس لدي أي فكرة، ولكن إذا فعلوا ذلك أنا ضدهم بالطبع إنهم على خطأ ونحن ندينهم".
وأفاد اشتياق أحمد المتحدث باسم مجلس مساجد "برادفورد" أن المجتمع قلق للغاية بسبب المشاركات عبر الفيسبوك، مضيفا " إذا تم التأكيد على أن هذه الصور حقيقية فإنها تدق ناقوس الخطر بشأن استخدام تنظيم داعش للشباب لنشر نهجهم العنيف وجذب شباب آخرين من بريطانيا للانضمام"، فيما بين المستشار تاج سلام أن هذه الأخبار مثيرة للقلق، موضحا " نحن لا نعرف ما إذا كانت الصور حقيقية أم لا لكنه أمر مزعج حقا لأزواجهم الذين لا يزالوا هنا، إنهم لا بزالون يبحثون عن عائلاتهم، في هذا المجال نحن مستمرون في العمل مع الشرطة وفرق الحماية لتوعية الشباب ضد هذا النوع من الأعمال ومنعهم من الوقوع في هذه الفخاخ، ونشعر أننا فعلنا أشياء جيدة وهذه هي حوادث فردية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى داعش ينشر صورًا له على فيسبوك في أرض الخلافة شاب بريطاني انضم مؤخرًا الى داعش ينشر صورًا له على فيسبوك في أرض الخلافة



GMT 20:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"أقلية الهزارة" في باكستان ترفض دفن 10 أطفال قتلهم "داعش"

GMT 12:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على أجسام غريبة لـ"داعش" شمالي العراق

GMT 13:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

إيكواس" تخفق في الاتفاق مع المجلس العسكري في مالي

GMT 11:27 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة جثة عراقي تجدد الصدام بين البحرية وترامب

نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates