ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا
آخر تحديث 13:19:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا

ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار
القاهرة - صوت الامارات

تنتظر عائلة مصرية حكما بحقها في تعويض قيمته 261 مليون دولار من ليبيا، في قضية تتعلق بتأميم أراضيهم خلال ستينيات القرن الماضي.

وذكرت صحيفة "الوطن" المصرية أن محكمة النقض تنظر، الثلاثاء، طعن السلطات الليبية على حكم تعويض ورثة عائلة مصرية مبلغ 261 مليون دولار، نظير تأميم أراضيهم في ليبيا في ستينات القرن الماضي.

وتطالب السلطات الليبية محكمة النقض المصرية بإلغاء حكم التعويض الصادر من محكمة مستأنف القاهرة، في القضية التي أقامها ورثة عائلة كامل وجورج ونيقولا حبيب، وحصلوا على حكم بتعويضهم وأيدته المحكمة المستأنفة.

وذكرت الصحيفة المصرية أنه وفقا للحكم المطعون عليه بالنقض فإن الأموال المقضي بسدادها في الطعن تحول من أموال وحسابات المؤسسات الليبية بمصر، غير أن السلطات الليبية تتمسك في طعنها أمام النقض بأن المحكمة مصدرة الحكم ليس لها اختصاص في إصدار الحكم، باعتبار أن ذلك النزاع محل اختصاصه القضاء الليبي وفقا لقاعدة السيادة في الاختصاص في النزاعات المتعلقة بالأراضي الليبية.

وأودعت محكمة النقض رأيها في الطعن بعد إيداعه المحكمة وارتأت في رأيها القانوني أن المحكمة مصدرة الحكم لا اختصاص لها في إصداره، وأن الحكم تجاوز قاعدة أعمال السيادة بإلزامه السلطات الليبية بالتعويض المقدر بـ 261 مليون و371 ألف دولار، غير أن رأي نيابة النقض استشاري غير ملزم لمحكمة الموضوع التي تنظر الطعن.

وتعد قضية المصريين الذين انتزعت أراضيهم في ليبيا في الستينات بداعي التأميم واحدة من أقدم القضايا التي تنظرها المحاكم المصرية، إذ يبلغ عمرها أكثر من نصف قرن ولم يصدر فيها حكم نهائي بات حتى الآن.

العائلة المصرية كانت حصلت على الأراضي موضوع النزاع القضائي في منطقة غرغور بطرابلس في الستينات، ثم صدر قرار تأميم لتلك الأراضي وحصلت عليها السلطات الليبية، وعرف النزاع القضائي فيما بعد بنزاع قضية "غرغور".

ويعد حكم النقض في القضية نهائيا باتا غير قابل للطعن عليه مرة أخرى، بوصف محكمة النقض هي المحكمة العليا في القضاء المصري ولا يجوز الطعن على أحكامها. وإذا قبلت المحكمة طعن السلطات الليبية سيكون مطالبة العائلة المصرية بالتعويض قد انتهى نهائيا.

وإذا رفضت المحكمة الطعن سيكون حكم التعويض نهائيا واجب النفاذ، على أن تحول الأموال المقضي بها في حكم التعويض من حسابات الشركات والمؤسسات الليبية في البنوك المصرية لحسابات المصريين الحاصلين على الحكم.

قد يهمك ايضا

اجتماع بعبدا الخماسي يطوي أزمة الحادث المُسلَّح الذي وقع في قرية قبرشمون

ارتياح دولي عقب حلّ أزمة قرية قبرشمون ومصالحة وليد جنبلاط وطلال أرسلان

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا ورثة عائلة مصرية تنتظر تعويضًا بقيمة 261 مليون دولار من ليبيا



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية

GMT 02:35 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مناطق الفلل السكنية الآكثر طلبًا في مدينة دبي

GMT 03:44 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف Huawei Y7 Prime 2018 سعر ومواصفات

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 17:46 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

محمد بن راشد ينعي الشيخة شيخه بنت سعيد بن مكتوم آل مكتوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates