أم بطلة  أنقذت طفلها الرضيع من الموت أثناء هجوم المركز التجاري في إل باسو
آخر تحديث 01:00:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سقوط قتلى في إطلاق النار في ولاية تكساس الأميركية

أم بطلة أنقذت طفلها الرضيع من الموت أثناء هجوم المركز التجاري في إل باسو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أم بطلة  أنقذت طفلها الرضيع من الموت أثناء هجوم المركز التجاري في إل باسو

ام بطله تنقذ طفلها
واشنطن- صوت الامارات

تعرفت السلطات الأميركية على اثنين من بين 20 ضحية لإطلاق النار، السبت، داخل مركز تجاري في إل باسو بتكساس، وهما أحد المحاربين القدامى في الجيش، وأم بطلة أنقذت طفلها الرضيع من الموت.

وتم إطلاق النار بينما كان المحارب السابق أرتورو بينافيدس في المتجر يتسوق مع زوجته التي تمكنت من الفرار، لكن زوجها لم يفعل.

ونشر العديد من أفراد الأسرة على مواقع التواصل الاجتماعي، يومي السبت والأحد، منشورات لتقصي معلومات عنه، وأصيبوا بالحزن عندما علموا أنه كان من بين الضحايا، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ووصفت جاكلين لونا عمها بينافيدس بأنه «شخصية خاصة لها إرادة قوية ومِعطاءة»، قائلة: «لقد كان هو الشخص الذي يقدم يد العون دائماً، وكان يحب كل واحد منا بطرقنا الخاصة».

ضحية أخرى من ضحايا الهجوم هي الأم جوردان أنكوندو (25 عاماً)، التي كانت تتسوق لشراء لوازم العودة إلى المدرسة مع ابنها البالغ من العمر شهرين، عندما قُتلت وهي تحتضنه وتحاول حمايته من الرصاص.

وقالت أختها ليتا (19 عاماً) إن ابن أنكوندو (والدة الثلاثة أطفال)، أصيب بكسر في العظام، ويجري علاجه في المستشفى، وإنهم أبلغوها أنه من إصابات الطفل، فمن المرجح أن أختها كانت تحاول حمايته، وعندما أصيبت بالرصاص كانت تحتضنه بشدة وسقطت عليه، ولهذا السبب كُسرت بعض عظامه.

وقالت ليتا «الطفل عاش - إلى حد كبير - لأنها منحته حياتها»، موضحة أن زوج أختها، وهو من أصل إسباني، لا يزال متغيباً منذ الهجوم.

ووفقاً للشرطة الأميركية، فإن مطلق النار رفع بياناً على الإنترنت قبل أقل من 20 دقيقة من إطلاق النار، ضم محتوى مضاداً للمهاجرين، وكشف فيه أنه يعتزم استهداف ذوي الأصول الإسبانية.

وتقع مدينة إل باسو على الحدود مع المكسيك، أما مطلق النار فهو الشاب الأبيض باتريك كروسيوس (21 عاماً)، الذي قاد سيارته لمدة تسع ساعات من إحدى ضواحي مدينة دالاس ليرتكب مجزرة في ساعة الذروة داخل مركز تجاري في إل باسو.

وأطلق الشاب النار من بندقية هجومية، وقتل 20 شخصاً وأصاب 26 آخرين، قبل أن يستسلم إلى الشرطة التي تشتبه بدوافع عنصرية دفعته للقيام بفعلته.

قد يهمك ايضا

عروس راموس تظهر بـ"الورد الأسود" والضفائر

محافظ دمياط تطمئن على حالة "هبة" بعد تعرضها للتعذيب

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم بطلة  أنقذت طفلها الرضيع من الموت أثناء هجوم المركز التجاري في إل باسو أم بطلة  أنقذت طفلها الرضيع من الموت أثناء هجوم المركز التجاري في إل باسو



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية

GMT 17:46 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

وزيرة الثقافة تكرم أعضاء لجنة تحكيم "القاهرة للشعر"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates