فجر السعيد تدخل في تحدٍ جديد مع حليمة بولند بسباق ساعة اليد
آخر تحديث 19:53:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صدمت الأسعار المرتفعة الإعلامي الكويتي صالح الراشد

فجر السعيد تدخل في تحدٍ جديد مع حليمة بولند بسباق "ساعة اليد"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فجر السعيد تدخل في تحدٍ جديد مع حليمة بولند بسباق "ساعة اليد"

الإعلامية الكويتية فجر السعيد
الكويت - صوت الإمارات

دخلت الإعلامية الكويتية فجر السعيد ومواطنتها الإعلامية حليمة بولند في تحد جديد، حول من تمتلك فيهما الساعة الأغلى ثمنا والأجمل شكلا؛ إذ أجمع الجمهور على أن ساعة فجر هي الأفضل، رغم أنها ليست الأغلى ثمنا، مقارنة بحليمة والتي تقدر قيمتها بـ61 ألفًا و900 دولار أميركي، حيث بدأ التحدي، عندما قالت فجر السعيد عبر "سناب شات"، بأنها تريد رؤية الساعة التي ارتدتها حليمة بولند خلال تقديم برنامجها اليوم، لترد الأخيرة هي الأخرى عبر التطبيق نفسه قائلة: "أستاذة فجر السعيد منزله عبر سنابها تبي تشوف ساعتي اللي لابستها اليوم عالهوا.. ودي أقولج ما تغلي عليج يا أم عثمان.. بس أدري عندك مثلها بالظبط".

من جانبها، قررت فجر السعيد نشر صورة للساعتين وقررت عمل تصويت للجمهور على الأفضلية بينهما، قائلة: "أستاذة حليمة هذي ساعتي.. تدشين تحدي"، وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الصورة، وحازت ساعة فجر السعيد على نسبة 57٪، في حين حصلت حليمة على 43٪، من تصويت الجمهور.

وعلق متابعون: "‎حليمه بولند أولا واخيرا حليمة ذهب والماس لو تلبس خيشة تثمنها لانها باختصار حليمة بولند الجمال والثقافة واللباقة والتواضع أحبها أموت فيها" و"‎ساعتج أستاذة مافي منها تقليد أبدا ساعة حليمة حتى المواقع يبيعون التقليد الي نفسها غير الأسوقة الغرقانة من نفس نوعها فما في مقارنة بينج وبينها طويلة العمر والشأن"

وآضاف آخرون: "‏‎شكله مصدر الساعة واحد ومبين مو أي واحد" و"‏‎ساعة حليمة هي الأغلى"، و"الله يافجر رولكس الله يسهل عليكي"، و"ساعة حليمة أغلى لكن ساعة فجر أشيك" و"حليمة ساعتها أنيقة لكن فجر ساعتها رجالي.. عواجيز وبيلعبوا سوي"، و"ناقص أحلام بهاد المسابقة.. فين أحلام تشارك بساعتها".

يذكر أن الإعلامي الكويتي صالح الراشد كان قد أعرب عن صدمته الكبيرة بسبب سعر ساعة زميلته الإعلامية الكويتية حليمة بولند، والتي تبلغ قيمتها 19 ألف دينار كويتي، أي ما يقارب 62 ألف دولار أمريكي.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد سبق وتداولوا مقطع فيديو لبولند والراشد، ظهر الأخير فيه وهو يمسك الساعة بيده متحدثا عن سعرها الباهظ، لتعلّق بولند على الفيديو بالقول إنه لا يعنيها ثمن الساعة الباهظ، وأنه بالنسبة لها لا يساوي شيئًا؛ ما تسبب في حالة استفزاز كبيرة للجمهور ورواد السوشيال ميديا، الذين شنوا هجومًا حادًا عليها، لعدم تقديرها مشاعر الفقراء والمحتاجين.

وظهر الراشد في الفيديو وهو يمازح بولند بأنها تمتلك 40 مليون دينار في البنوك، لذا لا يفرق معها سعر الساعة البالغ 19 ألف دينار، الذي عدّه حلما بالنسبة له، وجادلها حينما قالت له إنها غنية نفس، ورد عليها "بل أنت غنية فلوس وبنوك".

قد يهمك ايضا:

  الإعلامي عمرو أديب ينتقل لقناة MBC Pro السعودية 

 سالي عبد السلام تنضم لـ"كلام نواعم" على قنا

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فجر السعيد تدخل في تحدٍ جديد مع حليمة بولند بسباق ساعة اليد فجر السعيد تدخل في تحدٍ جديد مع حليمة بولند بسباق ساعة اليد



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة - صوت الإمارات
خطفت النجمة التونسية، درة الأنظار في حفل زفاف الفنانة هند عبد الحليم، بإطلالة أنيقة وعصرية باللون الأزرق، وقد احتفلت هند عبد الحليم بحفل زفافها على كريم قنديل، بحضور عدد محدود من افراد العائلة ومن بينهم الفنانة درة. وأقيم الحفل في منزل خاص نظرا لغلق قاعات الأفراح في مصر التزاما بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا. إطلالة ساحرة لدرة تألقت النجمة درة بين الحضور بفستان قصير باللون الأزرق الميتاليكي والقماش اللامع، تميّز بقصة الفستان البليزر مع الأكمام الطويلة والأكتاف المنفوخة، وقصة الصدر على شكل V neck. وكذلك الطيات عند الخصر الذي حددته وأظهرت قوامها الرشيق. كما تميّز الفستان أيضاً بقصة التنورة غير المتساوية، وأكملت درة اللوك بأكسسوارات ناعمة، فإختارت حذاء ستيليتو باللون النيود. وزيّنت ياقتها بعقد ماسي ناعم، وتأل...المزيد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 08:23 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

سالم يواصل صدارة البطولة العربية للشطرنج

GMT 18:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

30مدافع ليفربول يشيد بالفوز على مانشستر سيتي

GMT 02:52 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور الطبعة الثانية من كتاب "مذكرات أميرة بابلية"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates