بومبيو يؤكد أن الانسحاب لا يعني انتهاء الحرب ضد داعش
آخر تحديث 20:52:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بحث مع "حلفاء واشنطن" تنسيق الموقف إزاء سورية

بومبيو يؤكد أن الانسحاب لا يعني انتهاء الحرب ضد "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بومبيو يؤكد أن الانسحاب لا يعني انتهاء الحرب ضد "داعش"

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
واشنطن - صوت الامارات

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء، أن "الولايات المتحدة ستواصل قيادة التحالف الدولي للقضاء على تنظيم "داعش" رغم انسحابها المعلن من سورية. وقال أمام نظرائه من دول التحالف خلال اجتماع في واشنطن إن "طبيعة المعركة تتغير مع الهزائم التي تلحق بالتنظيم ميدانيا"، مشددا على أن "الانسحاب لا يعني نهاية المعركة الأميركية ضد المتطرفين". 

 وترأس بومبيو اجتماعاً في وشنطن لوزراء الخارجية الذين يمثلون "المجموعة الصغيرة" لحلفاء الولايات المتحدة الذين يركزون على سورية، قبل اجتماع التحالف الدولي ضد "داعش". وتشمل المجموعة السعودية والأردن وبريطانيا وألمانيا وفرنسا. 

أقرا أيضًا: بومبيو يحذّر إيران من مغامراتها ويضع شروطاً لتحسين العلاقات مع روسيا والصين

وجاء الاجتماع في ظل محادثات لاطلاق عملية سياسية ومساعي المبعوث الدولي غير بيدرسون لتحرك التسوية. وكان بومبيو أعلن أن الولايات المتحدة ستواصل قيادة التحالف الدولي للتصدي لـ"داعش" رغم انسحابها المزمع من سورية. وقال: "من الآن وصاعدا لن تكون معركتنا عسكرية أولا. لهذا السبب فإن إعلان الرئيس ترامب أن الجنود الأميركيين سينسحبون لا يعني نهاية المعركة ضد "داعش". 

وواجه حلفاء الولايات المتحدة مشكلات كثيرة إثر إعلان واشنطن المفاجئ نهاية العام الماضي سحب القوات الأميركية من سورية. وكان ترامب تذرع بهزيمة التنظيم لتبرير قراره، لكن أطرافا كثيرين شككوا في هذا الأمر. 

وقال بومبيو: "لا يزال التنظيم يشكل تهديدا". ودعا التحالف إلى أن يؤكد مجددا هدف إلحاق هزيمة نهائية بالتنظيم الذي ارتكب في السنوات الماضية اعتداءات دامية في أوروبا من معاقله السابقة، وخصوصا سورية. 

وأعلنت الخارجية الأميركية في بيان أن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل التقى نظيره التركي سيدات أونال في مبنى الوزارة في واشنطن أول من أمس، وذلك لإطلاق مجموعات العمل حول القضايا المشتركة وقضايا المنطقة. وأكد الطرفان الأهمية الاستراتيجية للعلاقات الأميركية التركية والتزامهما مشاركة هواجسهما بوصفهما حلفاء. 

وأضاف بيان الخارجية أنه بعد اللقاء انصرفت مجموعات عمل مشتركة لمناقشة القضايا المشتركة، من بينها مناقشة الوضع في سورية ومحاربة الإرهاب والدفاع المشترك وأمور قضائية. وأعرب الطرفان أنهما سيواصلان العمل معا لإنجاز المزيد من التقدم في حل القضايا العالقة بينهما. وتناولت المحادثات التنسيق الأميركي التركي حول منبج وشرق الفرات.

وأبدى مسؤول أميركي رفيع المستوى تفاؤلاً حول الأجواء الإيجابية خلال المحادثات التركية - الأميركية. وقال لـ"الشرق الأوسط"، إن المحادثات تحرز تقدماً، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن التوصل إلى توافق تام بين الجانبين سواء في ما يتعلق بمنبج أو منطقة شرق الفرات. 

وشدد المسؤول الأميركي على أن هناك منطقة اتفاق مشتركة تتعلق بأهمية مكافحة الإرهاب والقضاء على الإرهابيين وضرورة التعاون الأميركي التركي. وأكد أن واشنطن أكدت أهمية استقرار مدينة منبج وأهمية منع وقوع اشتباكات بين القوات التركية والأميركية، فيما تظل القضايا الشائكة المتعلقة بإدارة المنطقة الأمنية وحماية القوات الكردية، من القضايا الخلافية. 

وقال المسؤول الأميركي إن إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا من الموضوعات المطروحة للنقاش على جدول أعمال الاجتماع الوزاري للتحالف لمكافحة «داعش»، التي شارك فيها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو. 

وتأتي تصريحات المسؤول الأميركي في وقت أبدى فيه الجانب التركي عدم رضا عن غموض وعدم وضوح الخطة الأميركية حول إقامة المنطقة الأمنية في شمال شرقي سورية.

وقال مسؤول أميركي آخر في إفادة للصحافيين على هامش المؤتمر الوزاري لمكافحة "داعش": "نحن في مفاوضات مغلقة مع نظرائنا الأتراك لمعرفة ما يمكن القيام به حول المنطقة الأمنية وكيفية الاستجابة لمخاوف الأتراك الأمنية المشروعة حول الحدود، وسنحمي أيضاً الشركاء الذين نتعامل معهم وخاضوا القتال على مدار السنوات القليلة الماضية. وأشار إلى أن المحادثات حول المنطقة الأمنية لم تنتهِ بعد مع الجانب التركي". 

وقد يهمك أيضًا: 

بومبيو اجتماع القمة الثاني بين ترامب وكيم جون أون في غضون 60 يوما

مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعًا لبحث الأزمة السياسية في فنزويلا السبت

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بومبيو يؤكد أن الانسحاب لا يعني انتهاء الحرب ضد داعش بومبيو يؤكد أن الانسحاب لا يعني انتهاء الحرب ضد داعش



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates