المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

متفوّقًا على زاك غولدسميث صاحب الحملة الانقسامية

المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ

صادق خان يصل الى سيتي هول مع زوجته سعدية ليصحب عمدة المدينة الليلة
لندن ـ سليم كرم


فاز المرشح "العمالي" الباكستاني الأصل صادق خان كأول رئيس بلدية مسلم في لندن الليلة الماضية، بعد أن هزم منافسه المحافظ زاك غولدسميث. وأعلن النتائج في "سيتي هول" جيرمي كوربي الذي أوضح انه لم تكن هناك طريقة أمام غولدسميث للفوز بالمنصب.
ومن المقرر أن يعلن خبير الانتخابات مايكل قراشر النتيجة الرسمية خلال فترة وجيزة، بناء على الأرقام الصادرة عن اللجنة المختصة. وكانت الانتخابات شهدت معركة حقيقة في الوقت الذي حاول فيه غولدسميث ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مرارا وتكرارا التلميح على وجود علاقة بين خان والمتطرفين، ولكن هذه التدخلات لم تقنع الناخبين في العاصمة، وواجه رئيس الوزراء ردود فعل المحافظين الثائرين على هذه التكتيكات.

 

وأصر النائب السابق ومرشح البلدية ستيفن نوريس انه لم يكن من المجدي استخدام هذه التكتيكات في الانتخابات." وصرح زعيم المحافظين في التجمع الكبير في لندن اندرو بوف ان الاستراتجية كانت خطأ، وستضر بالعلاقات مع المجتمع الاسلامي.


المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ
المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ


وحذر النائب روجز ايفانز أن حملة غولدسميث كانت ستترك ارث سلبي، ويبدو أن الحملة السلبية التي أدارها حزب المحافظين فشلت، فأشار مسح يوجوف أنه من المرجع أن خان سيتفوق على منافسه من حزب المحافظين بحوالي 11 نقطة في الجولة الاولى من التصويت، وسيكون الفارق أكبر بكثير عندما يستبعد باقي المرشحين، وأكمل الاستطلاع أن خان تخلص من ادعاءات معاداة السامية السامة التي اجتاحت حزب العمل الاسبوع الماضي، وانهي العمدة السابق بوريس جونسون ولايته اليوم شاكرا العاصمة لسنواته الثمانية التي قضاها في منصبه كعمدة لمدينة لندن، وكتب على توتر " لقد حان الوقت للخروج من ستي هول، لقد كان امتياز كبير أن أكون رئيس بلديتكم."

وأغلقت صناديق الاقتراع بعد دقائق من هذه التغريدية في الانتخابات البلدية في لندن، وانتقد السيد برف استراتيجية السيد غولدسميث التي ركز فيها على الروابط الواضحة بين خان والمسلمين المتطرفين، وصرح لبي بي  سي  " كان من الواضح أنه يقول للناس ان وجهات النظر الدينية المحافظة لا يمكن أن تكون محل ثقة في أن تحتل مناصب علينا، وهذا أمر فظيع."


المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ

وأضاف أن السيد غولدسميث يسبب ضرر حقيقي وينسف الجسور التي بناها حزب المحافظين مع المجتمعات الاسلامية في لندن، مضيفا أنه كان من الخطأ مساواة الناس ذوي وجهات النظر الدينية المحافظة مع المتطرفين ، وتابع " ذكرت سابقا انني أعتقد أن هذا خطر على تحقيق التعاون في المستقبل في لندن، وهذا أمر غريب على سياسي في لندن أن يفعله، وأعتقد أنه سيؤثر في النهاية على حزب المحافظين وخصوصا في لندن التي تحتوي على أعداد مسلمين كثيرة."

وأكد ايفانز " انا اشعر بالقلق من أن حملة غولسميث ستترك اثار سلبية في لندن سنضطر الى محو اثارها على مدى الفترة المقبلة بعد أن يكون المسئولين عنها قد ذهبوا، كنت نائب العمدة في السنة الاخيرة، وكان عملي أن اتحدث مع المجتمعات في لندن، وكنت دائما مسرور من الطريقة التي تتعامل بها المجتمعات مع السياسيين المحافظين، ويبدو أنه سيقع على عاتقنا أن نقوم بعمل كثير كي نستعيد ثقة هذه المجتمعات، وأعتبر أن هذا عار."


 


وأظهر أخر استطلاع  ليوجيف ان خان سيفوز بنسبه تتراوح بين 57% و 43%، وذكر الناخبين في لندن بعد المشاكل في مراكز الاقتراع اضطرتهم للمغادرة والعودة في وقت لاحق، واذا كانت النتائج في كل لندن أقرب مما كان متوقع سابقا فيمكن لبعض المشاكل أن توفر أساس لطعن قانوني في النتيجة الكاملة.

وأطلق النائب ريتشموند حملة غولتسميث الانتخابية على مدار 24 ساعة وزارا عدة أماكن في العاصمة بما في ذلك متجر كباب وجولة في السوق في محاولة لتفادي الهزيمة، واستخدم كاميرون في وقت سابق من هذا الاسبوع في مجلس العموم دوره في الحديث لبناء حملة مثيرة للجدل لربط حزب العمل مع التطرف، وتحدث بغضب عن ارتباط العضو في حزب العمل كوربين مع حماس وحزب الله.

وحاول السيد كوربين في البداية تفادي هذه القضية مصرًا أنه كان من الواضح ان حزب العمل مناهض للعنصرية وانه غير معادي للسامية، وتحت الضغط الشديد عاد واعترف بأن أي مجموعة ترتكب أعمال عنصرية معادية للسامية لا يعتبرها صديقة له، وجاء الهجوم بعد أن شن السفير الاسرائيلي مارك ريجيف هجوما مستترًا على السياسيين الذين يحاولون التواصل مع حماس الجناح المسلح المحظور والتي تعتبرها بريطانيا جماعة متطرفة.


المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ المسلم صادق خان يفوز بمنصب عمدة لندن لأول مرة في التاريخ



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 12:16 2013 الأحد ,02 حزيران / يونيو

فنادق أبوظبي تطلق فعاليات متنوعة لجذب السياح

GMT 13:12 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

مهرجان موسيقي لأعمال الموسيقار الروسي العالمي سترافينسكى

GMT 14:37 2013 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

محكمة هندية تقضي برفع التجميد المفروض على مصنع نوكيا

GMT 16:40 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

"العين للتوزيع" تنفي فرض رسوم إضافية على الكهرباء والماء

GMT 00:08 2016 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

رفيق الحريري يبكي

GMT 00:10 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

"نيويورك تايمز" تعلن الأعلى مبيعا فى أسبوع

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 09:59 2014 الأربعاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينقل عشرات من شاحنات النفط من كركوك للموصل

GMT 18:18 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

هند صبري تخضع لجلسة تصوير جديدة بالوردي

GMT 16:30 2013 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر الـ6 عربيًا على مستوى حقوقِ المرأةِ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates