السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين حول العالم
آخر تحديث 19:14:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مدينة قديمة على الضفة الشرقية لنهر النيل

السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين حول العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين حول العالم

منطقة أهرامات مروي في السودان
الخرطوم ـ جمال إمام

كانت المهندسة المعمارية البرتغالية، تانيا مونتيرو، وزوجها يتجولان وحدهما تقريبا في منطقة أهرامات مروي في السودان، وهي منطقة جذب أهملها العالم منذ أمد.

وقالت مونتيرو خلال زيارتها لمروي في الآونة الأخيرة، وهي مدينة قديمة على الضفة الشرقية لنهر النيل، تقع على بعد نحو 200 كم شمال شرقي العاصمة الخرطوم: "رأيت الكثير من الصور، قضينا الليل في مكان قريب لنتمكن من رؤيتها مساء وصباحا (عندما يكون الطقس معتدلا). حتى الآن أجد المشهد جميلا بالفعل والناس في غاية اللطف. يرحبون بنا دوما"، وفقا لـ"رويترز".

وقال سائح صيني يدعى ليو: "متحمس، وأشعر كأنني في زمن قديم، إنها في غاية الروعة".

وعلى مقربة كان طاقم تصوير، تابع لوكالة سفر بالخرطوم، يصور لقطات لفيلم ترويجي للسياحة بالسودان.

وقالت نهال علي، وهي متخصصة في التسويق السياحي "فكانت فكرتنا أن نأتي للمواقع السياحية لتصويرها من خلال زوايا جيدة لم يشاهدها الناس من قبل ونقوم بعمل فيديوهات وأفلام وثائقية مصغرة تعكس للناس الشغل بتاع الآثار والمواقع السياحية والأثرية والحاجات دي".

أقـــــــرأ أيضـــــــــا:

أبرز وأجمل الأماكن والمواقع السياحية في كوسوفو

ولدى السودان أهرامات أكثر، وإن كانت أصغر من تلك الموجودة في جارته مصر، واجتذبت أهراماته نحو 700 ألف سائح في 2018 مقارنة بنحو عشرة ملايين زائر لمصر.

وساهمت سمعة السودان كموطن للنزاعات والأزمات إبان حكم رئيسه السابق عمر البشير، إلى جانب صعوبة الحصول على تأشيرة دخوله وضعف بنيته التحتية من طرق وفنادق لائقة خارج الخرطوم، في عدم جعله مقصدا سياحيا مفضلا.

لكن مع سقوط الرئيس السوداني، عمر البشير، في شهر نيسان/ أبريل، خففت الحكومة الانتقالية المدنية الجديدة قواعد منح التأشيرات لجذب مزيد من الزوار والعملة الصعبة التي يحتاجها البلد بشدة.

وبالقرب من أهرامات مروي، توجد مجموعة من المعابد التي بها رسوم قديمة لحيوانات ومدينة قديمة، وهناك مزيد من الأهرامات شمالا في جبل البركل.

وقال محمود سليمان، مدير موقع مروي الأثري: "الرسومات والنقوش دي مهددة بالرمال والزحف الرملي الذي يعتبر مهدد أساسي بالنسبة للرسومات، خاصة الرسومات الخارجية، فبنعمل على ترميمه بصورة دورية علي أساس المحافظة عليها، ومصاحب لشغل الترميم مشروع لمكافحة زحف الرمال في الموقع".

وقال سائح سوداني يدعى عبدالرحمن جعفر: "إذا توفرت البنية التحتية الممتازة بالنسبة لكل المناطق السياحية وكل المناطق الأثرية في السودان، إذا توفر الدعم بتاع الدولة، والشركات بقت تستثمر بصورة أكبر في المجال ده، أنا متأكد تماما أن السودان سيكون قبلة لكل السياحيين بالنسبة للعالم، وكما قلت أن السودان به تنوع بتاع حضارات، فيه تنوع بتاع بيئات. فإحنا حاليا في شمال السودان، في المناطق بتاعة البجراوية، في الشمال البعيد يعني عندنا مروي والبركل، عندنا في كردفان، عندنا في دارفور جبل مرة، عندنا في الشرق، عندنا بور سودان، عندنا كسلا".

وقال غراهام عبد القادر، وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالسودان إن الحكومة الجديدة بدأت بالفعل في تخفيف نظام التأشيرات.

وأضاف "نتوقع من خلال الإجراءات اللي بدأت الآن أن يتم منح الفيزا بأقصر زمن وبأسرع وقت، وأيضا منح الفيزا عند الوصول في المطار، أيضا هذا الاتجاه ساعين فيه، ولعل بعضهم يتحصل على الفيزا عند الوصول في المطار".

وأردف أن عدد السياح تراجع العام الحالي بسبب الاضطرابات لكن من المتوقع أن يتجاوز 900 ألف العام المقبل وربما صل إلى 1.2 مليون في 2021.
ويحتاج السودان إلى السياح بعد عقود من العزلة والتضخم الهائل.

وهوت قيمة الجنيه السوداني بشدة هذا الأسبوع لتبلغ 81 جنيها مقابل الدولار في السوق السوداء. والسعر الرسمي هو 45 جنيها للدولار.

وبفضل مساعدات قطرية وخبرات ألمانية، أُنشئ مركز للزائرين في مروي يشرح تاريخ السودان والأهرامات. كما أقيمت ممرات للمشي ومركز استقبال جديد.

وأضحى بوسع الزوار دخول الأهرامات لأول مرة، كما سيتسنى لهم قريبا الدخول إلى المقابر تحتها وذلك بفضل معونة قطرية قيمتها 135 مليون دولار. كما سيجري ترميم العديد من الأهرامات بعد عقود من الإهمال.

ويتوافد سياح سودانيون أيضا على المكان، وقال سليمان إنه كان لديه ثلاث حافلات للسودانيين فقط قبل يوم واحد

قد يهمك أيضا

إليك أجمل وأكبرالمدن السياحية الرائعة في اليونان

إلغاء آلاف الرحلات السياحية إلى سريلانكا خشية وقوع "هجمات جديدة"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين حول العالم السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين حول العالم



GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 16:46 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة في نيويورك

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 19:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

قوات حفتر تعلن عن بدء معركتها الحاسمة نحو مدينة طرابلس
 صوت الإمارات - قوات حفتر تعلن عن بدء معركتها الحاسمة نحو مدينة طرابلس

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 صوت الإمارات - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 22:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المحكمة الرياضية توقف جوناثان تاه مدافع ليفركوزن مباراتين

GMT 02:29 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

صلاح على رأس قائمة ليفربول في كأس العالم للأندية

GMT 08:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يعزّز عضلاته المالية أمام جاره «الأحمر»

GMT 07:32 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يقود قائمة اليوفي وعودة رابيو أمام لاتسيو

GMT 07:37 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

لوكاكو ومارتينيز يقودان هجوم النيراتزوري أمام روما

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 19:40 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

سامي خضيرة يغيب ثلاثة أشهر بعد خضوعه لجراحة في الركبة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن النسخة المصغرة من لعبة التسعينات "تماغوتشي"

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم عدد من كتاب "أدب حرب أكتوبر"

GMT 09:39 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

أفكار ديكور جلسات خارجية مميزة وراقية

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 12:37 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكار جديدة لإنشاء حدائق مبهجة تصنع لكِ السعادة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates