أزياءفوغ الخرافية تستحضر الماضي في معرض كلمة وصورة
آخر تحديث 19:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مزيج من التجارة والفن على السجاد الأحمر في عالم الموضة

أزياء"فوغ" الخرافية تستحضر الماضي في معرض كلمة وصورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أزياء"فوغ" الخرافية تستحضر الماضي في معرض كلمة وصورة

إيدنا وولمان تشيس
واشنطن ـ رولا عيسى

كتبت رئيس تحرير مجلة "فوغ" الأميركية إيدنا وولمان تشيس، في عام 1938 مذكرة مقتضبة للمصورين التابعين للمجلة بعنوان " أظهر الملابس"، حيث حثت المصورين على إظهار الفستان أو الثوب الذي يتم تصويره من خلال الإضاءة.

وأوضحت تشيس، "إن لم يستطع الفن إبراز ما نريده إذا فما فائدة الفن؟، لقد أصبح المصورون يتملقون صورهم لإظهار شيء هامشي فقط متعلق ببيع الملابس".

وفي معرض جديد لمجلة "فوغ" والذي يشبه معرض الرسم، تسعى المجلة إلى استكشاف الطرق التي اتبعها مصورو المجلة لإظهار فستان أو زوجين من الأحذية للقراء، وتستحضر الأعمال العديد من الفنانين مثل Vermeer وErwin Blumenfeld وHopper and Millais وRossetti وMagritte، ويختار بعض المصورين أشكالًا تقليدية بينما يقدم البعض الآخر أشكالًا أكثر وضوحًا.

وأكدت ديبرا سميث، أنَّ القاسم المشترك بين هذه الأعمال هو "فكرة الخلود في وضع التصميم، كنوع من التباطؤ، فما يزال كل شيء ساكنا".

وكانت الأزياء الحديثة من الجوانب المهمة عند رسم البورتريه منذ عصر النهضة، ولاحقا مع الصور التي تركز على الموضة في القرن الـ19 في أوروبا، أصبح التصوير لحظيا، حيث عمد الفنانون إلى استغلال الأزياء كاستيراتيجية لترويج لوحاتهم مثل Renoir, Boldini و Sargent و Tissot، وقد شجع Condé Montrose Nast الذي اشترى مجلة "فوغ" عام 1909 وحولها إلى مجلة موضة عالمية المحررين على توظيف الفنانين، وفي فترة العشرينات والثلاثينات ظهرت بالمجلة رسوم للفنان سلفادور دالي وGiorgio de Chirico بجانب بعض الصور بواسطة Man Ray.

ويُذكر أن Irving Penn التقط للمجلة أكثر من 150 صورة غلاف في فترة الأربعينات، وكذلك التقط Erwin Blumenfeld مجموعة صور لأغلفة المجلة في فترتي الأربعينات والخمسينات، وبعضهم كان يستخدم المشاهير لإضافة لمسة عصرية للمجلة، وعلى سبيل المثال التقط Penn صورة ل Cate Blanchett مثل Elizabeth I.

ويقول أحد الفنانين: "تنبع معظم أعمالي من اللوحات والرسومات التي رأيتها في سن المراهقة، وعندما بدأت في التقاط الصور ساعدني الأمر في الرجوع إلى الكتب ورؤية الصور حتى أشاهد ما كنت أفعله كجزء من شيء أكبر".

وقدم الفنان بيتر لايندبرغ لوحة لأربع فتيات يرقصن حول شجرة والتي تظهر على غلاف المجلة لهذا الأسبوع، وقد استوحاها الفنان من رقص Nicolas Poussin على موسيقى Time and the fêtes في فترة الروكوكو، وقد درس Peter Lindbergh الرسم في ألمانيا في منتصف الستينات، ويقول إن هذا كان له أثر كبير على عمله في التصوير.

وأضاف لايندبرغ: "تعلمت الكثير عن التكوين والجوانب البصرية الأخرى، ولكن من المهم أيضا كسر القواعد وتحمل المخاطر لتقديم رؤية جديدة  من خلال أعمالك"، ويقول الفنان باولو روفيرسي الذي يقدم رسوما رائعة أن نشأته في إيطاليا ورؤيته لتقاليد الفنانين أمام عينه عندما كان طفلا كان لها كبير الأثر على عمله.

ويعتقد والكر أن معرض "فوغ" يعد نقطة مهمة في تطور تصوير الأزياء قائلًا: "الموضة الآن في نقطة غير خيالية، إنها تجارية جدا، وأعتقد أن التجارة تنأى بنفسها عن الخيال، ولكن الجميع يفقد هذا المعنى، الموضة الآن هي كل شيء عن الخيال والقصص والأحلام وتقديم الأشياء بمنظور مختلف حتى ينظر إليك الناس بطريقة مختلفة، أعتقد أننا جميعا نجسد أدوارا من صنع أنفسنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزياءفوغ الخرافية تستحضر الماضي في معرض كلمة وصورة أزياءفوغ الخرافية تستحضر الماضي في معرض كلمة وصورة



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates