اكتشاف بقايا صمغ نباتي وزيت السمك على المومياوات المصرية
آخر تحديث 15:44:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منعت البكتيريا والحشرات من إتلاف الجثث المحنطة

اكتشاف بقايا صمغ نباتي وزيت السمك على المومياوات المصرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف بقايا صمغ نباتي وزيت السمك على المومياوات المصرية

عملية التحنيط للفراعنة المصريين القدماء
القاهرة - مصطفى فرماوي

كان المعماري الملكي لثلاثة من الفراعنة المصريين القدماء مسؤولًا عن بناء بعض المقابر الهرمية الأكثر شهرة، ولكن على ما يبدو فإن تحنيط خا وزوجته ميريت كان بعيدًا عن التقليدية.

وحنط الباحثون مومياوات الزوجين القديمة التي تم اكتشافها داخل توابيت مذهبة في مقبرة عند جبانة طيبة بالقرب من الأقصر وتعود إلى أكثر من 3500 عام.

واكتشف الباحثون بأن خا وزوجته تم تحنيط جثثهم باستخدام بعض المكونات الغريبة نوعًا ما بما في ذلك زيت السمك والصمغ النباتي وشمع العسل والزيوت النباتية، وخلافًا للملوك فإن أعضاءهم الداخلية بما في ذلك مقلة العين والمخ تم الإبقاء عليها أيضًا داخل أجسادهم، وهي الممارسة التي كان يعتقد بأنها تصيب عملية التحنيط بالتلف.

وعثر على المومياوات في حالة جيدة في الوقت الذي يرجح فيه الخبراء أن الخلطة الغريبة المستخدمة في عملية التحنيط لعبت دورًا كبيرًا في الإبقاء على الحالة التي ظهرت عليها المومياوات، وجاء استخدام ملح النطرون ليكون بمثابة طريقة نموذجية في التحنيط  خلال عهد الأسرة الثامنة عشر.

 

وظهرت مومياء خا مغطاة بالدهن الحيواني والزيت النباتي والبلسم والصمغ النباتي وراتينج الأرز، أما الأكفان الكتانية لزوجته احتوت على مستويات مرتفعة من زيت السمك ممزوج بكميات قليلة من البلسم وراتينج الصنوبر إلى جانب شمع العسل، وتم تغطية الأكفان الخارجية بمادة سوداء لامعة اكتشف بأنها راتينج الفستق.

وأوضح مدير مشروع المومياء السويسرية في مركز الطب المتطور في جامعة "زيورخ" في سويسرا البروفيسور فرانك رولي، أن طريقة التحنيط المميزة التي حافظت على المومياوات في حالة جيدة تتناقض مع المزاعم السابقة بأن هذه المومياوات لم يتم الاعتناء بها نظرًا لكونها لا تعود إلى الأسرة الملكية، حيث كتب هو وزملاؤه في مجلة للعلوم بأن المومياوتين كانتا تتضمنا الأعضاء الداخلية بما في ذلك المخ الذي بقي داخل الجمجمة، وليس هذا فحسب وإنما كانت أيضًا غنية بالمجوهرات فضلًا عن ارتداء خا للتمائم الجنائزية.

وأضاف البروفيسور رولي، أن مومياء كلا الزوجين كشفت عن عدم وجود تحنيط نمطي، بحيث استخدمت في الحقيقة العديد من الأساليب المختلفة اعتمادًا على من يجري عملية التحنيط.

ويعتقد بأن خا أشرف على بناء بعض الأهرامات ومات في عهد أمنحتب الثالث جد توت عنخ آمون، بينما ماتت زوجته قبله بنحو حوالي من 25 إلى 35 عامًا، وتم اكتشاف رفاتهم عام 1906 من قبل عالم المصريات الإيطالي إيرنستو شياباريلي في وادي الملوك بالقرب من القرية القديمة دير المدينة، ومازالت المقبرة غير الملكية التي يتم اكتشافها من عصر الدولة الحديثة في مصر القديمة وتظهر بحالة جيدة.

واكتشف علماء الآثار أكثر من 500 قطعة داخل مقبرة الزوجين جنبًا إلى جنب مع اثنين من التوابيت الخشبية الكبيرة وتشتمل على مجموعات من الملابس المصنوعة من الكتان، وكذلك ملابس داخلية موقع عليها حروف الاسم، فضلًا عن نسختين من كتاب الموتى.

ولاحظ الباحثون أن التابوت الداخلي الخاص بالمعماري خا ظهر مزينًا ومغطى بأوراق من الذهب، فيما جاءت العينين والحاجبين مزينين بعناية وكانت مطعمة بالكوارتز والزجاج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف بقايا صمغ نباتي وزيت السمك على المومياوات المصرية اكتشاف بقايا صمغ نباتي وزيت السمك على المومياوات المصرية



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates