الرسام أحمد ناجي يكمل مسيرته في دائرة الفنون التشكيلية العراقية
آخر تحديث 16:08:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد غربة دامت أكثر من 15 عامًا تفرد فيها بـ"فن اللحظة"

الرسام أحمد ناجي يكمل مسيرته في دائرة الفنون التشكيلية العراقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرسام أحمد ناجي يكمل مسيرته في دائرة الفنون التشكيلية العراقية

الفنان التشكيلي العراقي المغترب أحمد ناجي
بغداد – نجلاء الطائي

حط الفنان التشكيلي العراقي المغترب أحمد ناجي رحاله في دائرة الفنون التشكيلية بعد غربة دامت أكثر من 15 عامًا.

وجاءت هذه العودة رغبة منه ليحتضن العراق فنّه التشكيلي, خصوصًا بعد أن فتح مدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي، أبواب الدعوة لاحتضان الفنان العراقي داخل وخارج العراق، وأن يحظى الفنان العراقي التشكيلي باهتمام ورعاية الفنون التشكيلية وتسليط الضوء الإعلامي على نتاجاته الفنية لتترجم بأربع لغات عالمية عن طريق التعاون مع شبكة الإعلام الدنماركية ليضمن إيصال نتاج الفنان العراقي إلى المتلقي العربي والأوروبي على حد سواء.

وقدّم الفنان أحمد ناجي تجربته الفنية المعروفة بـ"مشروع فكرة الإطار" لإكمال مسيرتها في العراق بعد أن افتتحت هذه التجربة في أكثر من سبع دول أتت أكلها بدراسات نفسية تحاكي نفسية الطفل، لكن آن الأوان ليكون للطفل العراقي الحصة من هذه الدراسة.

 وبيّن الدكتور شفيق المهدي لـ"صوت الإمارات" مدى إعجابه بهذه التجربة التي تعد دائرة الفنون التشكيلية المؤسسة الوحيدة المنفردة بتقدم دراسة خاصة حول "نفسية الطفل" عن طريق فن الإطار في حال لو نفّذ هذا المشروع الفني، وتعهّد بإجراء الترتيبات اللازمة لتهيئة الأجواء الملائمة لإكمال مشروع الإطار في العراق.

وأوضح الفنان أحمد ناجي في تصريح لـ"صوت الإمارات"، حول أعماله الفنية: "كنت أنوي قبل عامين من الآن العودة إلى العراق وتقديم تجربتي لدراسة فن الإطار حين تعاملت مع أفكار الأطفال من خلال الإطار وكيفية محاكاة قوانين بيئته التي يعيش فيها لكن ترددت كثيرًا بالعودة حتى قررت فتح أبواب الحوار مع دائرة الفنون التشكيلية".

وأضاف: "وصلت أرض الوطن قبل ثلاثة أيام، وأول ما قمت بعمله زيارة دائرة الفنون التشكيلية, حيث صادف افتتاح معرض تشكيلي لفنانين عراقيين كان بعنوان حكاية الطين والنار, وزرت المتحف العراقي للفن الحديث وانبهرت بما هو موجود فيه من مقتنيات متحفية".

ويعد الفنان أحمد ناجي من الفنانين العراقيين الذين قدّموا الفن العراقي في أكثر من سبع دول وقدّم مشروع فكرة الإطار التي اعتمدت بإعطاء الأطفال دروسًا نحو رسم الإطار مع كتابة ما يدور من أفكار حول صورة الإطار المعروض أمامها ثم تقديم دراسة نحو هذه الأفكار ومدى اختلافها من بيئة إلى أخرى، كما قدّم الفنان ما يقارب أكثر من 30 معرضًا في كل دول العالم ما عدى العراق وأكثر من سبع مشاركات حول العالم دون أية مشاركة في العراق، وحصل على الجائزة الأولى بالنحت مع إقامة معرض دام لمدة عام كامل في ذكرى سقوط حائط برلين.

وانفرد ناجي بتقديم فن "اللحظة" غير المعادة جسّد فيها فكرة الانفجارات التي حصلت في العراق بسبب تردي الوضع الأمني واشتهر بتقديم عمله المعروف "أرواح تائهة"، وكان هذا العمل بالنسبة لسيرة الفنان هو الأكثر اشتهارًا في دول العالم، وخصوصًا الدول العربية لأنها حاكت معاناة الموت الجماعي الذي يحصل في العراق والدول العربية، لاسيما بعد أحداث "الربيع العربي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسام أحمد ناجي يكمل مسيرته في دائرة الفنون التشكيلية العراقية الرسام أحمد ناجي يكمل مسيرته في دائرة الفنون التشكيلية العراقية



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates