عبد الكريم يطالب المنظمات الدولية بالتعاون مع بلاده
آخر تحديث 19:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" إنقاذ أغلب المقتنيات الأثرية

عبد الكريم يطالب المنظمات الدولية بالتعاون مع بلاده

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبد الكريم يطالب المنظمات الدولية بالتعاون مع بلاده

مدير المديرية العامة للآثار والمتاحف في دمشق الدكتور مأمون عبدالكريم
دمشق ـ ميس خليل

أعلن مدير المديرية العامة للآثار والمتاحف في دمشق، الدكتور مأمون عبدالكريم، أن المديرية تمكنت خلال سنوات الحرب من إنقاذ 99% من المقتنيات المتحفية عبر إجراءاتها السريعة والفعالة.

وأكد عبدالكريم في حديثه لـ"صوت الإمارات" وجود عمليات نهب وتخريب كبيرة في المواقع الأثرية وانتهاكات مدمرة، لاسيما في مدينة حلب التي تعد أكبر المدن السورية تأذيًا بفعل الحرب حيث أُحرقت أسواقها القديمة بالكامل، معتبرًا أن ما جرى بها هو مأساة على صعيد التراث الأثري الإنساني.

وكشف عبدالكريم أن هناك أضرار هائلة حدثت لاسيما في مدينتي حلب وحمص، مشيرًا إلى وجود  الكثير من الأبنية الأثرية المتضررة وتعمل المديرية على ترميمها.

وأشار عبدالكريم إلى أن سورية تملك ما يزيد عن عشرة آﻻف موقع أثري وبفعل إجراءات الحماية والتعاون مع المجتمع المحلي تمت حماية العديد من المواقع وتحول عدد كبير من أهالي المنطقة إلى حراس ولكن هناك الكثير من المواقع في نفس الوقت تضررت بشكل كبير في الرقة ودير الزور وتل عجاجة وافاميا ومواقع وادي اليرموك في درعا وهناك مخاطر حقيقة من خلال المئات من المأجورين وشبكات المافيا التي عبرت إلى سورية من دول الجوار، مطالبا المجتمع الدولي أن يؤدي دوره في مكافحة التهريب وملاحقة القطع الأثرية التي تحمل الهوية السورية.

وأكد عبدالكريم أن أغلب المقتنيات المتحفية سليمة تمامًا باستثناء ما جرى في الرقة وفي دير عطية وأن الأضرار لحقت بالمباني فقط.

وتحدث عن دور أبناء المجتمع المحلي في حماية الآثار السورية بالرغم من أن هذه المناطق خرجت عن سيطرة الحكومة إﻻ أنهم بقوا على تواصل مع المديرية، مؤكدًا أنه عند غياب السلطات الحكومية يتم الاعتماد على هؤلاء لأننا نؤمن بوطنيتهم إضافة إلى التواصل مع النخب الثقافية والمجتمعية والشخصيات التي لها نفوذ وتأثير في تلك المناطق.

وأشار عبدالكريم إلى أنه تم إصدار نشرة للقطع الأثرية المهربة عبر الحدود من قبل مافيات آثار منظمة، مؤكدًا وجود تعاون وتنسيق مع "اليونيسكو" لتوعية الشرطة الدولية.

وأكد أنه تم استعادة أكثر من 93 قطعة أثرية بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف في لبنان، مشددًا على أنه لا يتم إخفاء أي معلومات عن الآثار السورية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الكريم يطالب المنظمات الدولية بالتعاون مع بلاده عبد الكريم يطالب المنظمات الدولية بالتعاون مع بلاده



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates