دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم
آخر تحديث 22:41:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيّنت أنّ الذراع أصيب بالشلل بعد الضربة القاضية

دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم

تم العثور على أوتزي وهو رجل محنط يبلغ من العمر 300 عام
لندن ـ سليم كرم

أكد عالم دولي، من خلال نماذج ثلاثية الأبعاد، أن رجل الجليد الأسطوري أوتزي قد قتل بالفعل منذ 5300 سنة بواسطة سهم، حيث تم العثور على أوتزي، وهو رجل محنط يبلغ من العمر 5300 عام، في عام 1991 في نهر جليدي في جبال الألب بين ما هو معروف الآن النمسا وإيطاليا، ومنذ اكتشافه، تم فحص أوتزي من قبل فرق متعددة من العلماء، ومع اكتشافات جديدة تظهر في كل مرة، الآن يدعي خبير أنه قد قتل جراء ضربة بالسهم، حيث أدي إلى قطع الأعصاب الموجودة في كتفه وقضت على أوعيته الدموية الرئيسية، ومنذ اكتشافه في 19 ديسمبر/كانون الأول 1991 من قبل الرحالة الألمان، وقدم أوتزي نافذة لتاريخ البشرية في وقت مبكر، واكتشفت بقاياه المحنطة في ذوبان الجليد في الحدود الجبلية بين النمسا وإيطاليا.

وحقّق توماس بونفيرت، الذي يعمل أيضا كمحرر للصور ومخرج أفلام لهيئة الإذاعة النمساوية العامة أورف، في الجسم المحنط الأكثر شهرة في العالم لأطروحة الدكتوراه الخاصة به. وكان الدكتور بونفيرت مهتما في الغالب بإيجاد دليل بلا منازع على وفاة أوتزي بسبب إصابة السهم، حيث أكّد أنّه "بالنسبة لي، بسبب خلفيتي النظرية التي تتعلق بالناحية الأشعة التقنية ومن ناحية أخرى بالأنثروبولوجيا، كان من المثير للاهتمام تناول هذا الموضوع وإظهار ما إذا كانت هذه الفرضية معقولة أو لا عن طريق استخدام تحرير الصور"، وسرعان ما أصبح واضحا للعالم أن أوتزي قد قُتل بالفعل في الحفرة التي تم العثور عليه في وقت لاحق، وأفاد الدكتور بونفيرت بأنّها "فرضية أن الضربة القاتلة والقاضية قد ألقت به في الحفرة التي تم العثور عليه فيها هي أكثر احتمالا من أن الضربة جاءت من زاوية قطرية من أسفل.

 

دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم

 

وأضاف أنّه "نظرا لموقع رأس السهم في الأنسجة، فمن المفترض أنه تمت إصابة الأوعية الدموية الكبيرة، الوريد تحت الترقوة, وبالإضافة إلى ذلك، تمت إصابة الحبل العصبي في الكتف ومن المؤكد أن الذراع أصيب بالشلل بعد الضربة القاضية"، واكتشف فريق من العلماء الإيطاليين آخر وجبة لأوتزي قبل إطلاق السهم عليه، وقال متخصص المومياء ألبرت زينك من الأكاديمية الأوروبية بولزانو في إيطاليا أن ألياف لحوم الماعز الجبلي وجدت في معدة أوتزي. وكان على الأرجح يأكل لحوم الماعز المجففة، مما يعني انه جلب الطعام معه في رحلته الأخيرة، حيث كان من الممكن القول إن اللحم لم يتم طهيه هي التي من شأنها أن تضعف الألياف.

وأظهر تحليل آخر لمحتوى المعدة أن أوتزي لديه نظام غذائي خال من الألبان، مما يؤكد تحليل الحمض النووي الذي أظهر أنه كان غير قادر على تحمل اللاكتوز، وقال السيد زينك: "يبدو من المحتمل أن آخر وجبة له كانت دهنية جدا، واللحوم المجففة ربما هي نوع من لحم الخنزير المقدد في العصر الحجري"، ولقد عانى أوتزي من أسنان بحالة سيئة، مثل كثير من الناس في عصره، وتلاشت أضراسه، وأصيبت أسنانه الأمامية بأضرار من جراء الحادث. وقد أضاف الطبيب التطوري روجر سيلر المزيد عن بيريودونتيوم أوتزي، أي الأنسجة الداعمة للأسنان: "لقد كان فقدان البيريودونتيوم أمرا شائعا جدا، كما أظهر اكتشاف جماجم العصر الحجري وفحص المومياوات المصرية، أوتزي يسمح لنا بنظرة جيدة بشكل خاص عن مثل هذه المرحلة المبكرة من هذا المرض".

ويعتقد علماء الآثار أن أوتزي، الذي كان يحمل قوس وجعبة من السهام وفأس من النحاس، قد يكون صياد أو محارب قتل في مناوشة مع قبيلة منافسة. ويقول الباحثون انه كان طويل القامة حوالي بطول 159سم ، ويبلغ من العمر حينها 46 عامًا، وكان مصاب بالتهاب المفاصل وطفيليات معوية. يتم تخزين جسده المحفوظ تماما في غرفة التخزين الخاصة به والمصممة خصيصًا له في متحف جنوب تيرول للآثار في إيطاليا في درجة حرارة ثابتة 6 درجة مئوية (21 درجة فهرنهايت)، ويمكن للزوار مشاهدة المومياء من خلال نافذة صغيرة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم دراسة توضّح أنّ صاحب أقدم مومياء في أوروبا قتل بالسهم



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

تألّق أحلام بإطلالة ساحرة مفعمة بالأناقة والرقي في عيد ميلادها

بيروت - صوت الامارات
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 16:22 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

الكشف عن بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - الكشف عن  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates